إمـام الـمـاء

الأدب الحسيني

2019-02-04

277 زيارة

 

إلـى سـيـد الـشـهـداء الإمـام الـحـسـيـن (عـلـيـه الـسـلام)

 

هـو الـحـسـيـــــنُ، ويُـغـنـي أسـمُـهُ الـبـشـرا   ***   فـكـلُّ مـعـنـىً سـمــا، مــن ذاتـه انـتـشـرا

هـو الـحــسـيــــــــنُ، ويـكـفـي ذكـرُهُ وطـنـاً   ***   تـأوي إلـيـهِ نـفـــــــــــــوسٌ أيـنـمـا ذُكِـرا

هـو الـحــسـيـنُ، بـنــــــــــــورِ اللهِ مـتّـصـلٌ   ***   سـرُّ الـنـبـوّاتِ سـرٌّ لــــــــيــسَ مُـسْـتَـتِـرا

والـشـمــسُ مـن نـورِهِ لــــــلآنَ مـطـلـعُـهـا   ***   لـولاهُ لانـطـفـأتْ وادّكـــــــــــكـتْ خـطـرا

هـو الــحـسـيــنُ، بـســـاطُ الأرضِ مـن يـدِه   ***   والـمـاءُ لـولاهُ، لــولا نـورُه انـــــــحـسـرا

ونـخـلــةُ الـدمـعِ مـن أوجــــــــاعِـه كَـبُـرتْ   ***   بـكـاؤُنـا هـزّهـا فــاسّــــــــــاقـطـتْ كِـبـرا

أصـابــرٌ قـلـبُـه والـمـــاءُ يـعــــــــــجـزُه؟!!   ***   وكـلُّ مـاءٍ جـرى مـن فـيـــضِـه انـفــجـرا

لا صـــبـرَ مـدركُ مـــعـنـاهُ وغـايــــــــــتَـه   ***   فـكـلُّ صـابـرةٍ أُعْـيـتْ بـمــــــــــا صـبـرا

هـو الـحـسـيـنُ، ذَلـــولُ الأرضِ مـن دمِـــه   ***   وحـنـوهـا مـن طـفـوف كـان مـقــــــتـدرا

عـمـراً عـلـى حـــبِّـه دارتْ وسـاكـنُـــــــهـا   ***   بـاسـمِ الـحـسـيــنِ أنـاخَ الـغـيـمَ والـمـطـرا

فـأسـمُـهُ الـســـرُّ، أَعْـظِـمْ، كـيـف نـفـقـهَـهُ؟   ***   ومَـنْ تـــــــــــوهّـمَ فـي مـعـنــاهُ قـد كـفـرا

هـو الـحـــــــســيـنُ، وصـوتُ اللهِ فـي دمِـه   ***   مِـن قـابَ قـوسـيـنِ أو أدنــــــى لــه ذُخِـرا

وطـافَ ســــبـــــــــعـاً سـمـواتٍ يُـزلـزلُـهـا   ***   ولا يـزالُ فـمٌ بـالـصـوتِ مُـنـــــــــتـصِـرا

وأرّقَ الــــــلــيـلَ فـجـرُ الـصـوتِ لا وجِـلاً   ***   ولا بـطـيءَ الـصـدى مُـذ أذّنـوهُ ســــــرى

هـو الــــحـســيـنُ، وهـذي الأرضُ سـاجـدةٌ   ***   فـكـلُّـهـا كـربــــــــــــــلاءٌ حـيـنـمـا نُـحِـرا

يـســــري بـهـا رعـشـةٌ مـن تـربِـه هـتـفـتْ   ***   لـبـيـك لـبـيـك لـن أنـســـــــاكَ مُـحـتـضـرا

وحـولَ سـاعـــــــــــــتِـه، سـاعـاتُـهُ وقـفـتْ   ***   هـذا الـزمـانُ وبـاتَ الـدهــــرُ مُـخـتـصَـرا

هـو الـحـسـيـنُ، إمـامُ الـمـاءِ، هـل عـلـمـتْ   ***   هـذي الـبـحـارُ بـأنَّ الـمـاءَ مــــــنـه جـرى

وأنّـه لـو أراد... الــــمـاءُ مـا اصـطـبـغــتْ   ***   فـيـه الـحـيـاةُ وأمـسـى عـذْبُـهـا كَـــــــــدرا

هـو الـحـسـيـنُ، طـريـــــــــقُ اللهِ مـن أزلٍ   ***   نـهـجُ الـقـلــــــــوبِ ومـن عـاداهُ قـد عـثـرا

لـذا أتـتْـه قـلـوبُ الـنـاسِ والــــــــــــــــهـةً   ***   عـطـشـى فـفــي قـربِـه لـن تـشـتـكـي قَـتَـرا

 

أحـمـد الـخـيـال

 

آخر المواضيع

الاكثر مشاهدة

قد يعجبك ايضاً