أنفاس الوحي

الأدب الحسيني

2018-12-06

116 زيارة

 

إلـى سـيـدة نـسـاء الـعـالـمـيـن فـاطـمـة الـزهـراء (عـلـيـهـا الـسـلام)
 

أفُـقٌ أبـيـضُ رقـراقٌ كـأنـفـاسِ ابـتـسـامـة 
ويـدٌ تـحـمـلُ مـصـبـاحَ كـرامـة
وجـبـيـنٌ يـرتـقـي فـيـه ابـتـهـالُ الـعـاشـقـيـن .. وظـلامـة..
نـطـقـتْ.. فـانـبـجـسَ الـحـقُ عـيـوناً ألـقـيّـة
واسـتـطـالـتْ عـن هـدىً يـرسـمُ لـلـدنـيـا الـجـمـال 
فـأشـارتْ وهْـي فـي الـمـهـدِ صـبـيـة 
غـضَّـة الـعـودِ يـقـويـهـا الـيـقـيـن
ابـنـةٌ ... لا هـيَ أم الـمـرسـلـيـن
تـعِـبَ الـصـبـرُ عـلـى أعـتـابِـهـا حـتـى انـكـسـر
كـيـتـيـمٍ مـضـغَ الـجـوعُ قـواهُ  فـانـهـمـر
صـاحَ مـن يـنـبـتُ لـي ريـشَ جـنـاحـي ذا الـكـسـيـر
ورفـاقـي.. بـيـن مـسـكـيـنٍ .. يـتـيـمٍ .. وأسـيـر
مـن يـدلـيـنـي مـع الـفـاقـةِ والـحـرمـانِ كـالـنـسـرِ أطـيـر 
فـتـفـرَّعـتِ نـداءً لـلـوجـود
إن عـشـقَ الله مـفـتـوحُ الـفـضـاءِ فـتـعـلّـم
لـذةَ الـتـوحـيـدِ مـن قـرصِ الـشـعـيـر 
إنّـا نُـفـتّـشُ عـن فـضـاءٍ حـالـمٍ يـعـنـي الـوطـنْ 
وطـنٌ يـمـجّـدُ لـهـوَنـا بـيـن الـحـقـولْ
ويـقـدّسُ الـبـسـطـاءَ ــ لا الـزعـمـاءَ ــ تـقـديـسَ الـرسـولْ 
فـاطـمٌ والـطـهـرُ قـنـديـلُ طـريـق 
تـرسـمُ الـعـفـة تـاجـاً مـن نـقـاءِ تـلـهـمُ الـوردَ تـراتـيـلَ الإبـاء
تـفـتـحُ الـشـمـسَ عـلـى كـهـفِ الـعـقـولِ الـجـاهـلـيـة
تـغـرسُ الـجـرأةَ فـي صـوت الـفـداءاتِ الـتـقـيـة
تـعـلـنُ الـحـربَ عـلـى كـلِّ الـريـاء
كـي يـكـون الـحـبُ فـي أعـمـاقِـنـا
لـبَّ الـقـضـيـة 
آمـنـتُ بـالـشـفـقِ الـخـجـولِ   ***   مـا بـيـــــنَ وجـهِـكِ والـنـحـولِ
آمـنـــــــــــتُ فـيـكِ شـرارةً   ***   مـن عـــــالـمِ الـعـدلِ الـجـمـيـلِ
تـتـطـاولـيـــــــــــن كـثـورةٍ   ***   تـأبـى الـتـهـاونَ فـي الـوصـولِ 

 

أسـرار الـعـكـراوي

الموقع الرسمي للعتبة الحسينية المقدسة

آخر المواضيع

الاكثر مشاهدة

قد يعجبك ايضاً