نهر الغمائم

الأدب الحسيني

2018-12-01

199 زيارة


إلـى الـعـراق وهـو يـزيـح زمـر الإرهـاب عـن أرضـه الـمـقـدسـة

نـهـرُ الـغـمـــــــائـمِ هـل نـحـتَّ مـسـيـلَـه   ***   وهـلْ ارتـسـمـتَ قـرىً تـثـيـرُ هـطـولَـه
أسَّـسـتَ مـوسـيــــــقـى الـغـيـابِ فـلـيـلُـه   ***   يـشـتــــــقُّ مـن حـزنِ الـفـراتِ نـخـيـلَـه
فـتـمـخّـضَ الـتــــــــــاريـخُ قـافــلـةً أتـى   ***   نـحـوَ الـعــــــــــراقِ وواضـعـاً إكـلـيـلَـه
كـونـوا عـراقـيـيـنَ قــــــــــال لــبـيـتِـكـم   ***   زمـرُ الـظـلامِ تــــــــــكـاثـفـتْ لـتـزيـلَـه
كـونـوا عـراقـاً كـلُّ شــــــيءٍ لـو عـراقـــــــــــــي مُـتـمٌّ فـي الـجـمـــــــــــــــالِ فـصـولَـه
إنّ الـخـلـودَ هـو اقـتـنــاصُ الــحـلـمَ مـن   ***   غـبـشِ الـمـمـاتِ فـحـــــــاولـوا تـأويـلَـه
فـي الـعـشـبـةِ الـخـضـراءِ لــمـا كـبّـرتْ   ***   لـتـزيـلَ عـن عـلـمِ الـعـــــــــراقِ أفـولَـه
كـونـوا عـراقـيـيـــــــــنَ أي بـلـداً سـلامــــــــــــــاً حـارسٌ قـرآنُـه إنـجـيـــــــــــــــــــــلَـه
مـن خـاطـرِ الـنــــــارنـجِ صـاغَ مـدائـنـاً   ***   إذْ قـدّ مـن أغـصــــــــــــانِـهـا إزمـيـلَـه
فـإذا يـجـفُّ مـن الـشــعـوبِ ضـمـيـرُهـم   ***   يـخـتـطّ مـن روحِ الـنـــــــدى تـنـزيـلَـه
كـونـوا بـقـافـلـةِ الـضـيـــــــاءِ ومـسـرحٍ   ***   وفـقَ الـسـتـائـرِ يـنـتـــــــــقـي مـأمــولَـه
فـحـشـودُه اصـطــــفـتْ دوارقَ نـرجـسٍ   ***   لـتـزيـحَ هـذا الاتـسـاخَ وجـــــــــــــيـلَـه


حـيـدر أحـمـد عـبـد الـصـاحـب

 

آخر المواضيع

الاكثر مشاهدة

قد يعجبك ايضاً