بوصلة الفجر

الأدب الحسيني

2018-11-19

244 زيارة

 

إلـى رسـول الإنـسـانـيـة مـحـمـد (صـلـى الله عـلـيـه وآلـه)

 

أشـتـقُّ مـن مُـقـلـي إلـيـكَ حـــــــــــــروفـا   ***   وتـهـبُّ أيّـــــــامـي عـلـيـكَ ضـيـوفـا

والـمُّ أوردةَ الـكـــــــــــــــــــــلامِ أصـبُّـهـا   ***   فـيـشـابِـهُ الـلـحـنُ الـشـفـيـفِ وريــفـا

شـوقـي إلـيـكَ بـدا يـضـجُّ بـخـــــــــافـقـي   ***   فـأتـيـتُ أشـكـو فـي مـداكَ صُــــروفـا

وإلـى وصـالِـكَ كـلُّ حـرفٍ قــــــــــادنـي   ***   نـحـوَ الـهـيـامِ أتـى إلـيـــــــــكَ رديـفـا

لا أرتـجـي إلا شـفــــــــــــــاعـتَـكَ الـتـي   ***   فـيـهـا الأمـانُ وكـنــــــــتَ فـيَّ رؤوفـا

مـاذا تـزغـردُ فـي الـصـبــــــاحِ بـلابـلـي   ***   فـلأنـتَ مُـلـهـمُ لـحـنَـــهـا الـمـوصـوفـا

أو مـا سـتـنـشـدُ فـي الـمـسـاءِ قـصـائـدي   ***   فـلأنـتَ مـن جـعـلَ الـقــصـيـدَ شـفـيـفـا

يـا جـنّـــــــــــةً لـلـروحِ غـادرهـا الـرَّدى   ***   وُجِـدتْ لـتـغـدو لـلــــــــخـلـودِ سـقـوفـا

يـا روضـةً الـعـــشـقِ الـتـي أسـرى لـهـا   ***   قـلـبـي فـأصـبـــــــحَ هــائـمـاً مـلـهـوفـا

ألـهـمـتَ ذاكـرة الـزمـــــــــــانِ خـلائـقـاً   ***   لـلآنَ تـغــــــــــزلُ مـن رؤاكَ قـطـوفـا

عـفـواً رسـولُ الله جـئـتـكَ خـــــــــاشـعـاً   ***   وخـطـايَ تـحـمـلُ بـالـشـجـونِ خـريـفـا

الـفـجـرُ بـوصــــــــلـةٌ تـوجَّـهُ شـطـرُهـا   ***   نـحـوَ الـمـديــــــــــنـةِ نـسـمـةً ورفـيـفـا

إن يـمـتـطـي كَـتَـفُ الـسـحــابِ مـعـبِّـراً   ***   يـلـقـي الـتـحـايـا فــــي يـديـكَ صـفـوفـا

 

قـاسـم الـعـابـدي

آخر المواضيع

الاكثر مشاهدة

قد يعجبك ايضاً