أمامَ دموعِ الله

الأدب الحسيني

2018-11-13

482 زيارة

 

إلـى مـهـوى الأفـئـدة ومـلاذ الـقـلـوب ومـلـجـأ الأرواح سـيـدي الـحـسـيـن (عـلـيـه الـسـلام)
 

أمـامَ دمـوعِ الله أوقـفـتُ رغـــــــــــــــــــــبـتـي   ***   فـقــــــلـتُ لـهـا كـونـي فـكـانـتْ قـصـيـدتـي
أمـامَ حـسـيـــــــــــــــــــــــــنِ اللهِ لـيـسَ أمـامَـهُ   ***   ولا بـيــــــــنَ جـنـبـيـهِ ولا خـلـفـهُ أصـمـتِ
صـرخـتُ بـسـمـعِ الـربِّ فـي صـمـتِ أخـوتـي   ***   فـردَّدتِ الـدنـيـــا مـع الـصـمـتِ صـرخـتـي
مـلـيـكٌ عـلـى الأسـمــــــــــــاءِ اسـمـكَ سـيـدي   ***   وكـلِّ الأمــــــــــــــانـي غـيـرَ أنـكَ مُـنـيـتـي
كـبـــــــــــــــــــــرتَ عـلـى هـذا وذاك وهـكـذا   ***   وتـلـك وهـذي والـــــــــــــــذي كـان والـتـي
تـركـتَ ثـيـابَ الـمـدلـهـمـــــــــــــــــاتِ رفـعـةً   ***   وشـرَّفـتَ ثـوبَ الـنـورِ فـــــــي خـيـرِ حُـلّـةِ
بـعـزةِ مـذبـوحٍ وخـسَّـةِ ذابــــــــــــــــــــــــــــحٍ   ***   عـتـــــــــــقـتَ رقـابَ الـنـاسِ مـن شـرِّ ذلّـةِ
لـهـذا يـلـوذُ الـمـدّعـــــــــــــــــــــونَ بـوصــلـهِ   ***   وهـا هـو فــــي قـلـبـي وروحـي ومـهـجـتـي
فـلـيـلاي لـيـلـى بـلْ ومـجـنـونُـــــــــــــــهـا أنـا   ***   ولا لـكـثـيـرٍ عــــــــــــــــــزةٌ فـهـي عـزتـي
ولا لأبـي تـمـــــــــــــــــــــامَ صـدقٌ بـــسـيـفـهِ   ***   فـإنـبـاءُ غـيـرِ الـحـبِ ألـعـــــــــــــــنُ كـذبةِ
فـلـلـمـتـنـبـي كـتـمـةٌ قـد أشـــــــــــــــــــــاعـهـا   ***   بـحـبٍّ لـسـيـفِ الـدولـةِ الـفـارسِ الـــــفـتـي
فـلا الـمـتــــــــــــــــــنـبـي عـاشـقٌ مـثـلـمـا أنـا   ***   فـمـعـشـــــــــــــوقـهُ مـيْـتٌ ولـسـتَ بـمـيّـتِ
تـفـرّدتَ مـن مـنـجٍ إلــــــــــــــى سـاحـلِ الـنـجـا  ***   عـجـبـتُ لـحــــــــــبٍّ غـايـتـي ووسـيـلـتـي
أعـرنـيَ قـولاً لـيــسَ قـسٌ يــــــــــــــــــــجـودهُ   ***   ولـيـسَ لـ ــ أمـا بـعــــدُ ــ فـضـلٌ بـقـولـتـي
لأشــــــدو عـلـى غــصـنِ الـجـراحِ قــصـائـدي   ***   ومـن آهِ حـرِّ الـسـيــــــــــفِ تـنـسـلُّ آهـتـي
أراكَ ذبـيــــــــــحـاً نــحـرُكَ الـضــوءُ قـطّـرَت   ***   مـدامـعُـهُ الإنـسـانَ قـطـــــــــــراتِ شـمـعـةِ
طـريـقُـكِ مـاءٌ والأنـــــــــــــــــــــــامُ مـشـاعـلٌ   ***   فـيـا مـنـظـرَ الـمــاءِ الـمـضـــــيء بـظـلـمـةِ
وهـــــــذا حـصـى الإسـفـلـتِ فـي الـقـاعِ لـؤلـؤٌ   ***   ولـيــــــسَ يُـرى مــن مـوجِ زواركَ الـعـتـي
سـلامٌ عــــــــــــــلـى قـلـبٍ حـوى الـحـبَّ كـلَّـهُ   ***   ويـا طـيــــــــــــــــــبَـهُ لـمّـا يـذوبُ بـدمـعـةِ

 

وسـام الـحـسـنـاوي

الموقع الرسمي للعتبة الحسينية المقدسة

آخر المواضيع

الاكثر مشاهدة

استبيان حول طبيعة العلاقة بين التفكير الاستراتيجي وجودة الخدمة في العتبة الحسينية المقدسة

قد يعجبك ايضاً