وميضٌ من اشتعالات الشوق

الأدب الحسيني

2018-10-27

773 زيارة

 
إلـى مـن ارتـدوا قـلـوب الـولاء وعـبـروا ــ بـهـا ــ إلـى ضـفـاف الـرجـاء
إلـى زوَّار الإمـام الـحـسـيـن (عـلـيـه الـسـلام).. (الـمـشـايـة) فـي أربـعـيـنـيـتـه الـخـالـدة
 
الـشـوقُ يُـومِـضُ بـاشـتـعـــــــــــــالٍ فِـيّـا   ***   حـتـــــــــى تَـقـــزِّح فـي سَـنـا لـحْـظـيّـا
وانـداحَ دمـعـاً كـالـزجــــــــــاجِ مُـهَـشَّـمَـاً   ***   مـن جُــــرحِ روحـــي جـارحـاً جـفـنـيّـا
ومـضـى يَـشِـقِّ سَـبـيـــــــــلـهُ مُـتـلاطـمـاً   ***   أزمـيـلُ حـــــــــــــــــزنٍ نـاحـتـاً خـدّيّـا
أوَ هـل أُلامُ إذا يُـهَـيّـــــــــــــــــمُ خـافـقـي   ***   حـيـث الـحـسـيـــــنُ ..مــدلّـهَـاً مـسـبـيـا
أهـذي ومـا مـسَّ الـفـــــــؤادَ سـوى هـوىً   ***   وسـكـرتُ مـن كـــــــأسِ الـغـرامِ رويَّـا
حـتـى ابـتـكـرتُ مـــن الـخـيـــالِ حـكـايـةً   ***   ونـسـجـتُ تـوقـي مــشـهـــــداً سـحـريّـا
فـإذا الــخـلائـقُ كـــالـحـمــــــامِ تـحـلّـقـتْ   ***   وأنـا أرفــــــــــــــــرفُ جـانـحـيَّ رُقـيّـا
وأطــوفُ والأمـــلاكُ حـولـي فــي جـوىً   ***   وبـدا الـطـوافُ مـســــــــــــرمـداّ أبـديّـا
لـكــنـمـا ســـرعـانَ مـا أصـــــــــحـو ولا   ***   يـبـقـى سـوى الآهـاتِ فــــــــي شـفـتـيّـا
وأنـا كـسـيــــرُ الـقـلـبِ أرقـبُ زائــــــــراً   ***   مـلأ الـحـقــــــــــائـبَ بـالــدعـاءِ نـجـيّـا
كـانـت أمـــانـيـنـا سـواءً بـالـســـــــــــــما   ***   فـأُجـيـبَ لـكـنِّـي كُـــــــــــــتِـبـتُ شَـقـيّـا
تـنـتـابُـنــــي الـحـسـراتُ حـتـى شـهـقـتـي   ***   كـادتْ تُـمَـزِّقُ حِــرقـةً رئـتـــــــــــــــيّـا
وانـدكــــتِ الأحـلامُ فـوق أضــــــــالـعـي   ***   لـم يـبـــــقَ مـن جــسـدِ الـتـصـبُّـرِ شَـيّـا
فـالـزائــــرونَ تـهـيّـأوا فـي لـهــــــــــــفـةٍ   ***   وأنـا أُهــــــــــــــــــيـئ لـلـبُـكـا عـيـنـيّـا
ويـلــــــــــــــوِّحـونَ يـدَ الـوداعِ تـهــزُّنـي   ***   وأنـا أكـفـكـفُ أدمـــــــــــــــعـي بـيـديّـا
كــــلٌّ يـريـــــــــــــدُ الأربـعـيـنَ مُـيَــمِّـمـاً   ***   وأنـا غـدوتُ بـغُـرفـتــي مـنــــــــــسـيّـا
يـا كـربـلاءَ مـتــــــى سـأقـبـلَ هـل تــرى   ***   يـمـضـي الـمـتـيَّـمُ عــمـرَهُ مـنـــــفـيّـا؟؟
أقـسـمـتُ بـالـسـبـطِ ارفـقـي بـصـبــابــتـي   ***   أضـنـى الـتـمـنُّـعُ عــــــــاشـقـاً عُـذريّـا
نـذراً إذا أذِنَ الإلـهُ زيـــــــــــــــــــــارتـي   ***   أطـوي الـمـسـافـةَ خـالــــــــعـاَ نـعـلـيّـا
 
إيـمـان دعـبـل

آخر المواضيع

الاكثر مشاهدة

استبيان حول طبيعة العلاقة بين التفكير الاستراتيجي وجودة الخدمة في العتبة الحسينية المقدسة

قد يعجبك ايضاً