واحة المرأة > قارورة حبر

قلم يبتهل العيد

قلم يبتهل العيد

العيد دعاء ترتله شفاه ترسم دربا مزهرا بالخير و النجاح .. العيد ابتسامة تشاغب العين كل صباح مع اشراقة شمس اطلالتها الملائكية .. العيد ذكرى ل ...

إقرأني ..

إقرأني ..

قراءة المتمهل والمتمعن يمكنها أن تفك شفرة الفكرة وتجري تسجيل دخول لعالم الكاتب ..إما قراءة المتسرع تضيع عليه محاولات تسجيل الدخول فيبقى على عتبة الكتا ...

جوار بيت الله

جوار بيت الله

واحتشدت القلوب لتطوف حول بيت الله وهي تنبض بالعشق لرب البيت  أي لهف وأي شوق يساير خطاهم تلك؟إذ انعتقوا لشعائر تزيل ادران الذنوب كما المطر حينما ...

رسائل تحت رماد الحرب (الثانية)

رسائل تحت رماد الحرب (الثانية)

الرسالة الثانية .. (الأم .. مدينة وجع)   سحابة سوداء خيّمت على منزلها الصغير ...أمٌ .. تصارع الخوف كلما مرّ بها طيف الصباح تخشى دقة بابها غير ا ...

عبير الإنتصار ...

عبير الإنتصار ...

قلبٌ .. التزم نبض البطولة روحٌ .. تملكتها رغبة الأنتصارشفاهٌ .. تبسمت بحذر انفاس.. تستنشق تراب الوطن الممتزج بعبير  الأطهاركفين .. توضأت بال ...

قربك تورق الأمنيات

قربك تورق الأمنيات

في كربلاء تصبح الأمنيات سهلة المنال مادامت الأرواح تطوف قرب الحبيب...   رشا عبد الجبار ناصر

اللا جدوى ...

اللا جدوى ...

يرونها صغيرةً عديمةَ الجدوىفي كلِّ مرةٍ تتأمّلُ منهمْ توحيدَ أفكارِهم نحوَهاتقفُ ضمائرُهم بعيداً ..تتفقدّها فيهم حينما تعتصرُها خيبةُ الأملترقدُ في غر ...

ماوراءَ الملكوت

ماوراءَ الملكوت

عرجَ البهاء .. عبرَ بوابةَ الأقصى .. هناك .. قابَ قوسينِ أو أدنى.. في ضِيافةِ الكونِ .. مائدةُ النورِ .. تفاحةٌ كالمصباحِ .. بَسملَةُ الشفاهِ . ...

رفيف الحمائم

رفيف الحمائم

أوقفها نبضها الخافت على ذلك الجدار ..وهي تحمل في فمها اعواد عشها الصغيرتتلظى عطشا من حرارة الشمس يتصبب التعب من اطرافها ..ادركت وجود شخصا نائماتعجبت ل ...

وثيقةٌ

وثيقةٌ

على أحدابِ الجِمالِ .. ووجَناتِ الرمالِ .. كُتِبَ الديوانُ .. بقلمِ الوُجدانِ .. في مُقدِّمتِهِ قالتْ.. أنا الحريةُ لا القيودُ .. أنا المسكُ وال ...

رسائل تحت رماد الحرب (الأولى)

رسائل تحت رماد الحرب (الأولى)

الرسالة الأولى.. مشروع شهيد   وطني يا من اختارني القدر أن أحيا في أحضانك, أن أرتوي من مائك, أستظل تحت أفيائك, أسمو بعنوانك, أتجرّع مرارة آلامك, ...

مبدأ طفلة!

مبدأ طفلة!

يمازحها يشاكسهايكسر لعبتهاوحينما يحين موعد العقاب...! تقف أمامه تحامي عنه، دون أن تدرك إنها لن تستطيع أن تخفي سوى نصف طوله.. كما ذنبه!   إيما ...

وحيد القلب ...

وحيد القلب ...

لم يزدنا البعد عنكَ إلّا عشقا  يامن تتوقُ للقائهِ النفسُكلما سجدتْ لخالقِها يامن يشتاقه نورُ الضميربعد ظلام الدنيا يامن تعرجُ إليه نبضاتُ القلبِ ...

في سلامة من ديني

في سلامة من ديني

عندما تكون فتيّا ستستهزئ أيّما استهزاء إذا ما تمرّ على ذاكرتك صور بلايا الصغر، من عويل وضجر على ضياع لعبتك، وتحطّم دميتك، وفوات برنامج كارتوني تتابع ح ...

صوب الخلود

صوب الخلود

من أرضٍ قفرٍ... قصدتُكَ أزهرتُ بين يديكَ  وأدركتُ بأني لم أمتْ...   لبنى مجيد حسين

بذرت روحي في أرضك

بذرت روحي في أرضك

لروحي الموجوعة آمالٌ جَمّة ليسَ لي منها أن أعيشَ مديداً بل أقضي نحبي وأنا إلى ترابِكِ أتوق اعذري صراحتي فأنتِ ما كنتِ لو لم يُشرفكِ الحسينُ الشهيد ...

بلدة القمر

بلدة القمر

في بلدة نائية وعلى ضفاف البحر كانت تعيش قرية آمنة مطمئنة لا ينقصها شي سوى أمر واحد فقط وهو ظهور القمر، فقد كانت اطلالته شحيحة جداً فلا يظهر سوى مرة وا ...

ألمٌ يرقد بسلام ..

ألمٌ يرقد بسلام ..

يَدُق ناقوس الألمعلى بابهاليُكوّن بَوْنا بينها وبين احلامها ذاتِ اللون الزهريتعتصرُ خلجاتَها لتروي ظمأ روحها بوضوءٍ ينعشُ تلك الروح المنهكة ثم تفتح ال ...

صرخة من ثغر ناعم ..

صرخة من ثغر ناعم ..

يخطو بقدميه خطى منهكة، تشوبها حرارة الارض فيرتدي نعله الممزق..جيوبه اسدلت ستارة الفراغ، لتُخبر من يراها أنها لا تدخر شيئاً ليومه..عششت على يديه قشور ا ...

ولدتني من جديد ...

ولدتني من جديد ...

  استوقفني الموتُليحملني بين راحتيهِإلى تلكَ العتمةِ .. وربما النور حيث أبيرافقته بصمتٍ وإذعانكأني بعجزي يوم ولدتُيؤرجِحُني بين الحياةِ والموتكم ...

تسبيحة العشق

تسبيحة العشق

ووظفتُ روحي رائداًلتجوب فضاء العشقألهمتها تقواها علها تلتقي بطُورِكَأشعلتُ نيران الحنينلأقْبِسَ شعله تضيئ دياجي مُهَجِيأجُوبُ بين كوكيبات الاملعلني اح ...

قمران بين بسمة ودمعة..

قمران بين بسمة ودمعة..

كان يؤنسها القمر في ليلها الطويل تهمس له دائما بابتسامةتغازل جمال ذلك القرص المضيءوتحزن حينما تلمح على خده دمعة تكاد تلمسهاتجففها بمناديل السحابتخبره ...

هيَ هيَ

هيَ هيَ

أميرةٌ هيَ .. عليمةٌ هيَ .. فارسةٌ هيَ .. تحدو بها الجمال .. ويتباهى بها الكمال .. توهَّجت بلسانها حروف الأبجديَّة .. وكبَّرت لها الضاد العربية .. ...

وَذَكَّرْ...

وَذَكَّرْ...

إيمان كاظم الحجيمي

نفحات أمل...

نفحات أمل...

نسماتٌ يتحصُّنُ بها القلبُ من همومِ الدنيا .بلسمٌ يضمِّدُ انكساراتِ الماضي فيعكسُ البهجةَ في أفقِ المستقبل رؤيةٌ أجمل لواقعٍ مشرقٍ تنقّحتْ فصولُه من ا ...

لوحة من وحي الانتظار

لوحة من وحي الانتظار

صمت تتلاشى نداءاته بلسان حال الوجع يلفظ آهة أثقلت رئة ضميرهفي حياة احالت ذلك الضمير إلى العدم...صمت أوصد باب الرحمة بألف قفل على القلبفتجند في حرب بي ...

للراحلين صوب الخلود ...

للراحلين صوب الخلود ...

إيمان كاظم الحجيمي

دموع السم ..

دموع السم ..

  صيرت نفسها عبدا تتهجد التسليم لأمر الله عز وجلفأقامت الصلاة على جسد ذلك الشفيع المبجل بذكر للهتلتمس منه المغفرةبعد ان تنكرت بزي الضلالة والشرح ...

قفوا ..

قفوا ..

قبل أن تدخلوها بسلام آمنين   قفوا هنا .. أرض تبجلت بدمائهم هنا .. أرواح احتفت بملائكة السماء هنا .. رجال صدقوا ماعاهدوا الله لم تكن رصاصات ح ...

بأقلامهن يحلو النصر

بأقلامهن يحلو النصر

اهداء خاص لزميلات الحرف ورفيقات القلب ... لحروفهن التي طرّزت صفحات التاريخ.. "لأقلامهن" التي توضأت بدماء الحشد الزاكية لصدى مواقفهن وهن ينثرن الدعاء ...