×
العربيةفارسیاردوEnglish
×
فارسیاردوEnglish
البث المباشر الزيارة بالإنابة الصور المرئيات موسوعة وارث الأنبياءالأدب الحسينينفحات إسلاميةخطب الجمعةالمشاريع والإنجازاتواحة المرأةالأخبارالتقارير المصورةالتقارير والتحقيقاتفنون إسلاميةمتابعاترحلات ومطارات اتصل بنا

العتبة الحسينية المقدسة

فارسیاردوEnglish

سـيـدة الـصـبـر الـعـظـيـم

إلـى عـقـيـلـة الـطـالـبـيـيـن الـحـوراء زيـنـب بـنـت عـلـي (عـلـيـهـمـا الـسـلام)

 

لا تَـقُـلْ زيـنـبُ تـشـكـــــــــــــــــــــــــو ذلّـهـا   ***   قـدْ أبـى الله تـعــــــــــــــــــالـى أن تُـذَلْ

فـهـيَ مَـنْ قـدْ صـــــــــــــــانَـهـا خــالـقُـهـا   ***   مـثـلَ مـا صــــــــــــانَ ذويـهـا مـن زَلـلْ

رغـمَ مَـــــــــــــــــــــــــا مـرَّ بـهـا مـا وَهِـنـتْ   ***   هـلْ رأيـتَ الـــريـحَ قـد هـزّتْ جـبـلْ

لـبـوةٌ انـجـبَـهـا لـيـــــــــــــــــــــــــثٌ الـوَغَـى   ***   أرعـبـتْ أعـــــــــــداءَهـا بـنـتُ الـبَـطـلْ

فـتـــــــــــــراهـا حـفِـظـتْ مَـنْ مَـعَـــــــــــهـا   ***   رغـمَ مـا قـدْ حــــــــــلّ مِـنْ أمـرٍ جَـلـلْ

حَـمِـدتْ ربَّ الـعُـلـى عَـمَّــــا جَـــــــــــرى   ***   صَـبـرتْ والـصـبـرُ مـن خـيـرِ الـعَـمَـلْ

حـيـنَ حـلَّ الـلـيـلُ مـا أوحــــــــــشــهُ؟   ***   بـعـدمـا الـكـــــــــــافـلُ عـنـهـا قـدْ رحَـلْ

قـــــــــــــــــامـتِ الـلـيـلَ تُـصـلّـــــــــــي كــلـهُ   ***   وتُـنـاجـي ربَّـــــــــــــــــــــــــــــهـا دونَ مَـلـلْ

ثـم جـــــــــــــــــاءتْ لـقـتـيــــــــــــلٍ طـالـمَـا   ***   قـبّـلَ الـمـبـعــــــــــــــــــــــــــوثُ فـاهُ ونـفـلْ

يـاحـبـيـبـاً عــــــــــــــــشـتُ عــمـري مـعـهُ   ***   لـيـتـنـي قـبـلـكَ وافـانـــــــــــــــي الأجـلْ

تـوأمُ الــــــــــــروحِ.. أتـــــــــــى مـن ربِّـنـا   ***   نـازلاً إن جـاءَ لا تُـجـــــــــــدي الحِـيَـلْ

ومـشـى الـركـبُ وفـي الـعـيـنِ قـذى   ***   إذ تـرى الـرأسَ عـلــــى رأسِ الأسَـلْ

يـومَ لـلـكـوفــةِ سـبـيـــــــــــــــــــاً وصــلـتْ   ***   أركـبُـوهـا فـوقَ عـجـــفــــــــــــــاءِ الإبِـلْ

وقـفـتْ شــــــــــــــامـخـةً فـي مـجـلــسٍ   ***   هـتـكـتْ أسـتــــــــــــــــــــــــــارَ زيـغٍ ودجـلْ

ومـضـتْ تـفـضـــــــــــــحُـهُ فـي قـصــرهِ   ***   انـمَــــــــــــا ابـنُ زيـادٍ مـــــــــــــــــــــــــا عـقـــلْ

مـا رأى الـشـــــــــــــــامـتُ مـنـهــا دمـعـةً   ***   حـبـسـتْ دمـعـاً عـزيــــزاً فـي الـمُـقـــلْ

وتـراهـا يـومَ لـلـشــــــــــــــــــــــــــــــامِ أتــتْ   ***   خــــــــــــــــاطـبـتْ طـاغـيـةً دونَ وجَــــلْ

سـوفَ يـبـقـى ذكـرنُـا طـولَ الــمـدى   ***   خـالـداً فـــي الـنـاسِ مـا دامـــــتْ دولْ

ردّتِ الـحـــــــــــــــــــــــوراءُ لـمَّـاّ سَـمِـعَـتْ   ***   قـولـهُ الـفــــــــــــاضـحَ: وَحْـــيَـــا مَـا نَــزَلْ

طُـلـقـاءٌ طــــــــــــــــــــــــــــالـمـا الـكـفـرُ بــدا   ***   مـفـسـداً فـي نـهـــــــــــــــــجِ عُـبّـادِ هُــــبـلْ

أبـقـتِ الـحــــــــــــــــوراءُ فـي وقـفــتِـهـا   ***   ثـورةَ الـسـبـطِ لـنـا مـــــــــنـذُ اســــتـهــــلْ

فـهـيَ فـي رحـلــــــــــــــتِـهـا مِـنْ كـــربـلا   ***   ضَـرَبَـتْ فـي نـهـجِـهـا خـــــــــيــرَ مَـثـــــلْ

إن آل الـبـيـتِ فـي تـأريـــــــــــــــــــــخِـنـا   ***   أوضـحـوا الـديــــــــــــــنَ لـنـا دونَ خــلـلْ  

 

صـبـاح الـحـفـار