×
العربيةفارسیاردوEnglish
×
فارسیاردوEnglish
البث المباشر الزيارة بالإنابة الصور المرئيات موسوعة وارث الأنبياءالأدب الحسينينفحات إسلاميةخطب الجمعةالمشاريع والإنجازاتواحة المرأةالأخبارالتقارير المصورةالتقارير والتحقيقاتفنون إسلاميةمتابعاترحلات ومطارات اتصل بنا

العتبة الحسينية المقدسة

فارسیاردوEnglish

سـيِّـد الـنـصـرِ والـفـتـوى

أشـرعْ صـبـــــــــاحَـكَ.. واطـوِ لـيـلاً مُـجـدِبَـا   ***   وأنِـرْ عـلـى أفـقِ الـمَـنــــــــــــــــــائِـرِ كـوكـبَـا

وأقِــــــمْ عـلـى الـحـدبـــــــــــــــاءِ حــــــــدَّ دمٍ لأمٍّ   ***   يـسـتـقـيـــــــمُ بـثــــــأرِهـا مــــــــا احـدودبَـا

أســرجْ ــ فــــــداؤك كـل مـن نـعــــــــــقـوا لـهـا ــ   ***   صـوتـاً بـحـيــــــــــدرةِ الـنـــــــــزالِ تـوثّـــــبَـا

وَلـهــــى إلـيـــكَ فـــــكـلّ أرضٍ كــــــــــــــــــــــــربـلا   ***   إن صـاحَ بـ (الـهـيـهـاتِ) أشـبـــــــالُ الإبَـا

فـتـوى انـتـمـــــــائـكَ مـنـذُ شـبَّـــــتـــــهــــــا    (ألا   ***   مـن نـاصـرٍ) لـبَّـيـتَ فـيـهـــــــــــــــــــــــا زيـنـبَـا

وُسِــــمَـتْ مـن الـنـجـفِ الأجـــــــــــــلِّ بـأصـبَـعٍ   ***   ومـدادُه (لاءٌ).. وكــــــــــــــــــــانَ مُــخـضَّـبَـا

فـحـمَـى بـهـا وطـنـاً.. وصــــــــــــانَ كــــــــــرامـةً   ***   ورعـى بـهـا ديـنــــــــاً.. وحـصَّـنَ مَــذهـبَـا

يـا سـيَّــــدَ الـفـتـــــــــــــــــــــوى بـكــــــفِّـكَ رُتِّـــــلـتْ   ***   نـجـوى الـقـلـــــــوبِ وقـد رأتـكَ الـمـأربَـا

أسـرجـتَ أرضـــاً والـمـــــــــدى أوقـــــــــــــــــدتَـه   ***   وعـلــــــــــوتَ صـوتـاً بـيـنـهـا لـنْ يُـحـجـبَـا

حـتـى إذا مـا الـعـاصـفــــــــــاتُ تـلاحــــــــــــقـتْ   ***   أومـأتَ لــلأبـطـــــــــالِ أن تـتـلـهَّـــــــــــــــــــــبَـا

قـد آنَ أن يـلـدَ الـرصـــــــــــــــــــــــاصُ أزيــــــــــــزَه   ***   لـيـجُـذَّ مـن وحـشِ الـدواعـشِ مِـخـلَـبَـا

قـد آنَ أن تـسـتـنـفــــــــــــــــرَ الـفـتــــــــوى يـــــــــداً   ***   غـيـثـاً فـقـد كــــــــــــادَ الـمـدى أن يُـجـدِبَـا

آثـرتَ أن تـحـمـي الـعــــــــــــــــراقَ أثـــــــــــــــرتـهـا   ***   فـتـوىً أزالـتْ عـن سـمــــــــــــــاهُ الـغَـيْـهَـبَـا

ووأدتَ فـتــــــنـة شـانـئـيـــــــــــــــــــنَ تـمـيّـــــــــــزوا   ***   بـسـمـومِـــــــــــــهـم وبـقـيـتَ طـوداً أهـيـبَـا

وسـمـوتَ فـي نـفْـسٍ بـ (أنـفـسِــــــــــــنـا) فـوحَّـــــــــــــــــــــــــدتَ الـعـراقَ وكـــــــــــــان صـوتُــكَ أغـلـبَـا

أتـرى الـقـلـوبَ إلـيــــــــــــــكَ تـهـــفـو قــــــــــــــــربـةً   ***   فـتـرى الـمُـنـى بـالـحـــــبِّ أن تـــتـــقــــرَّبَـا

أسـرى بـهـا عـشـــــقٌ أفـــــــــاضَ فـــــــــــــــــــــــداؤه   ***   فـتـيـقّــــــنـتْ أنَّ الـهـوى لـن يـــــســـــــــلـبَـا

إذ كـانَ عـذبـاً لـحـنُ حـشــدِكَ فـي الـــــــــوغـى   ***   يـشـدوه سـفـــــــرُ الـطـفِّ لـحــــنـاً أعـذبَـا

غـنَّـى عـلـى الأرجـــــــــاءِ صـــوتُ هــــــــــــــلاهـلٍ   ***   بـيـنـا رصـــــــاصُ الـنـصـــرِ كـان الأطـربَـا

شـفَّ الـعــــــــــراقُ وأنـتَ مـغــــــــــزَى عـشـــــــــقِـهِ   ***   إنْ شـرَّقَ الـتـيــــــــــــــــهُ الـــهـوَى أو غـرَّبَـا

 

مـحـمـد طـاهـر الـصـفـار