×
العربيةفارسیاردوEnglish
×
فارسیاردوEnglish
البث المباشر الزيارة بالإنابة الصور المرئيات موسوعة وارث الأنبياءنفحات إسلاميةالأدب الحسينيخطب الجمعةالمشاريع والإنجازاتواحة المرأةالأخبارالتقارير المصورةالتقارير والتحقيقاتفنون إسلاميةمتابعاترحلات ومطارات اتصل بنا

العتبة الحسينية المقدسة

فارسیاردوEnglish

الحشد بسملة الخلود

الـحـشـد بـسـمـلـة الـخـلـود

إلـى الـجـبـاهِ الـسـمـرِ الـتـي أدمـنـت سـمـو الـنـخـيـل

إلـى أبـطـال الـحـشـدِ الـشـعـبـي الـمـقـدَّس

سَـرقـتْ هـمـومُ الـدهـرِ ضـحـكـةَ ثـغــــــــرِهِ  ***  فـتـكـسّـرتْ سـفـنُ الـقـصـيـدِ بـصـــدرِهِ

وأشـاحـتِ الأيـامُ عـنـه فـأطـبـقـــــــــــــــــتْ  ***  كـلُّ الـمـصـاِئـبِ فـوقَ روضـةِ عـمـــرِه

هـو والـجـراحُ الـلاهـبـاتُ مـدائـــــــــــــــــنٌ  ***  نـضـحـتْ نـزيـفـاً فـي مـحـافـلِ شـعــرِهِ

تـتـسـلّـقُ الـشـبـهـاتُ ربـوةَ ذاتِـــــــــــــــــــهِ  ***  وتـحـطُّ أخـيـلـةُ الـضـيـاعِ بـسـطـــــــرِهِ

يـنـأى ولـن يـنـأى كـأنَّ رحـيـــــــــــــلَـــــــهُ  ***  لـلّـلا رحـيـل فـلا رحـيـلَ لـعـطـــــــــرِهِ

ألـقـى بـه الـمـسـتـذئـبـونَ لـبـعـضــــــهِــــــمْ  ***  فـتـنـاسَـتِ الأيـامُ طـلـةَ فـجــــــــــــــــرِهِ

لـكـنـه قـد قـامَ عـيـسـى ثـانـيــــــــــــــــــــــاً  ***  لـيـقـدّ ذاكـرةَ الـصـلـيـبِ بـسـفـــــــــــرِهِ

ويـكـفِّـنُ الأمـسَ الـجـريـحَ بـعـزفِـــــــــــــــهِ  ***  لـحـنـاً تـمـوسـقَ وفـقَ نـوتـةِ نـصـــــرِهِ

سـيـبـلـسـمُ الـشـطـيـنِ، يـبـعـثُ فـيـهـمـــــــــا  ***  لـغـةَ الـنـوارسِ والـنـسـيـمُ بـسـحـــــرِهِ

سـيـطـوفُ فـي مـدنِ الـجـراحِ، يـلـمُّــــــــهـا  ***  فـتـذوبُ شـوقـاً فـي مـنـابـعِ نـهـــــــــرهِ

لـن يـحـتـسـي الـذكـرى فـثـمَّ نـبـــــــــــــوءةٌ  ***  تـروي صـفـاتَ الـعـارفـيـنَ بـســـــــرِهِ

يـتـشـجَّـرُ الـيـومُ الـجـديـدُ أسـامـيـــــــــــــــاً  ***  نـخـلاً عـراقـيّ الـسـمـوِ بـخـصــــــــرِهِ

لاذكـرَ بـعـد رؤاهُ كـلّ مـسـافــــــــــــــــــــةٍ  ***  مـلـغـاة إلّا فـي مـسـافـةِ ذكـــــــــــــــرِهِ

فـي وجـهـهِ غـضـبُ الإلـهَ مــــــــــــــقـدَّسٌ  ***  يـتـكـسَّـرُ الـمـوجُ الـرهـيـبُ بـصـخــرِهِ

هـو حـشـدُ شـعـبِ الـسُـمـرِ وهـو كـفـيـلُـهــم  ***  وهـو الـذي حـرسَ الـعـراقَ بـنـحــــرِهِ

لـمـا أتـى بـالـمـعـتـمـيـنَ زمـانـهـــــــــــــــم  ***  شـطـبَ الـزمـانَ مـع الـمـكـانِ بـحـبــرِهِ

وتـحـدَّثـتْ لـغـةُ الـفـراتِ بـطـيـبِـهـــــــــــــا  ***  عـن تـضـحـيـاتِ الـنـاطـقـيـنَ بـأمــــرِهِ

قـد لا يـكـونُ، وقـد يـكـونُ هـو الــــــــــذي  ***  تـتـرقّبُ الـدنـيـا حـلاوةَ تـمــــــــــــــــرِهِ

لـكـنـه سـيـزفُّ قـافـلـةَ الـنَّــــــــــــــــــــدى  ***  فـتـحـجّ أوردةُ الـريـاضِ لـشـطــــــــــرِهِ

فـالـحـشـدُ بـسـمـلـةُ الـخـلـودِ وهـل أتــــــى  ***  بـلـدُ الـنـخـيـلِ سـوى بـسـورةِ قــــــــدرِهِ

صـهـلَ الـنـشـيـدُ مـع الـشـهـيـدِ مـؤذِّنـــــــاً  ***  وإلـى الـعـراقِ أعـادَ بـسـمـةَ ثـغـــــــــرِهِ

وعـلـى مـسـافـةِ بـنـدقـيـتـهِ انـحـنـــــــــــى  ***  وكـأنَ بـالـبـارودِ رشَّـة عـطـــــــــــــــرِهِ.

قـاسـم الـعـابـدي