آثار النبي الاكرم "ص" في التكامل الانساني للفرد والمجتمع

اخباراخبار

18-01-2014 1650 زيارة

تناول الباحث عماد الكاظمي من الجامعة العالمية للعلوم الاسلامية لندن  في بحثه الذي قدمه في مؤتمر الاكاديميين السابع الذي تقيمه جامعة بغداد برعاية الامانتان العامتان للعتبيتين المقدستين دور النبي في هداية البشرية واخراجها من الظلمات الى النور وبيان سبل الاصلاح وهو الهدف الرئيسي من بعث الانبياء.

وبين الباحث في ملخص بحثه ثلاث مسائل مهمة الاولى وهي بيان كيفية اختيار النبي "ص", وبيان حقيقة المجتمع قبل المبعوث اليه , وبيان غاية بعثته واهدافها, فالنبي لم يكن غريباً عن ابناء قومه ومجتمعه اولاً, والمجتمع الذي بعث اليه كان في ضلال مبين ثانياً, وآثاره الشريفة في التربية والتعليم ثالثاً, وفي هذا دعوة صريحة من القرآن الكريم لدراسة تلك الآثار في سبيل اختيار القادة والمربين لاصلاح المجتمع على المستوى الااجتماعي.

وقد قُسم البحث الى مبحثين الاول تناول سيرة النبي "ص" الاصلاحية اما الآخر فتناول آثار الحقوق في الاصلاح والتربية وحقيقة الدعوة الانسانية في التربية الاسلامية.

فيما حمل البحث الثاني عنوان اخلاق الرسول الاعظم محمد "ص" في الكتاب والسنة : التسامح انموذجاً للباحث محمد اياد الشهرستاني وجاء في ملخصه جاء هذه البحث ليسلط الضوء على جانب من جوانب الاخلاق العظيمة للنبي "ص" الا هو التسامح ولعل مجتمعنا الاسلامي اليوم في اشد الحاجة الى التسامح والتعايش السلمي بين الناس اكثر من اي وقت مضى تجسيداً لمبادئه وتمهيداً لبناء وحدة اسلامية, معتمداً على المنهج التحليلي الاستنباطي في تحليل الروايات والاحاديث النبوية.

مصطفى مُلا هذال

قد يعجبك ايضاً

Time: 1.0474 Seconds