ابطال لواء علي الأكبر يعثرون على صواريخ حرارية في بيجي والقوات الامنية ترفع العلم على رئاسة جامعة الانبار

اخباراخبار

28-07-2015 2179 زيارة

عثر ابطال الحشد الشعبي من مجاهدي لواء علي الاكبر التابع للأمانة العامة للعتبة الحسينية المقدسة على مخزن سلاح تحت الارض في منطقة بيجي ،يحتوي على صواريخ حرارية امريكية الصنع وأسلحة مختلفة اضافة الىمتفجرات متنوعة يستخدمها كيان (داعش) التكفيري في معاركه ضد الانسانية.
صرح بذلك امر لواء علي الاكبر (قاسم مصلح)، مضيفا ان مجاهدي لواء علي الاكبر مستمرين بالتفتيش عن الاسلحة التي يخزنها (الدواعش) في ارض بيجي.
فيما افاد مصدر من الاعلام الحربي للعتبة الحسينية المقدسة: ان (الدواعش)مازالوا يستخدمون الخدع والاحتيال لإقناع المجتمع العراقي بجرائمهم ومحاولة شق الصف العراقي من خلال اثارت النعرات الطائفية ،موضحا ان عدد من الاعلاميين المتواجدين في ارض المعارك في محافظة الانبار رصدوا من خلال متابعاتهم الميدانية خطط جديدة لعصابات (داعش) الارهابية حيث قاموا مؤخرا تفخيخ جوامع الفلوجة من اجل تفجيرها حال وصول مجاهدي الحشد الشعبي والقوات الامنية الى مركز المدينة..
وحذر الاعلاميين من قيام مجموعة من مرتزقة (داعش) بتصويرها وبثها على مواقع التواصل الاجتماعي لتوهم الرأي العام الدولي والعربي والمحلي بأنها عمليات انتقاميه من اهل السنة اضافة الى توزيع القناصين فوق المباني العالية وقصف بعض المناطق لقتل الابرياء وتبثها على انها من فعل الحشد الشعبي والقوات الامنية، مشيرا الى ان كيان (داعش) وجه اتباعه الى لبس زي القوات الامنية والحشد الشعبي وممارسة القتل وتعذيب المدنين وتصويرها للغرض نفسه.
وعلى الصعيد نفسه قام جهاز مكافحة الإرهاب بتحرير جامعة الانبار ورفع العلم العراقي فوق رئاسة الجامعة لاحقا كيان (داعش) خسائر مادية وبشرية كبيرة وفرض كامل سيطرتها على الجامعة بعد معارك عنيفة دفعت العشرات منهم الى الهروب من الجامعة.

ولمعرفة تفاصيل اكثر الضغط على هذا الرابط: 

https://goo.gl/DmcJCO
محمد الجبوري
الموقع الرسمي للعتبة الحسينية المقدسة

قد يعجبك ايضاً

Time: 0.9447 Seconds