×
العربيةفارسیاردوEnglish
×
فارسیاردوEnglish
البث المباشر الزيارة بالإنابة الصور المرئيات موسوعة وارث الأنبياءالأدب الحسينينفحات إسلاميةخطب الجمعةالمشاريع والإنجازاتواحة المرأةالأخبارالتقارير المصورةالتقارير والتحقيقاتفنون إسلاميةمتابعاترحلات ومطارات اتصل بنا

العتبة الحسينية المقدسة

فارسیاردوEnglish

اين وصل ركب الامام الحسين في مثل هذه الايام؟ وما هي ردة فعله بعد سماعه خبر مقتل مسلم بن عقيل؟

تشير المصادر التاريخية ان ركب الامام الحسين (عليه السلام) واصحابه استمر في مثل هذه الايام وتحديدا في يوم العشرين من شهر ذي الحجة بطريقه الى مدينة بطان التي يسكنها بني ناشر من قبيلة بني اسد الواقعة على طريق الحج بين العراق ومكة المكرمة، وبالتحديد على طريق القوافل بين مكة المكرمة والكوفة.
كما تذكر تلك المصادر انه في يوم التاسع عشر من شهر ذي الحجة وصل ركبه الى مدينة الثعلبية متوجها من مكة المكرمة الى العراق.
وتقع المدينة على طريق الحج بين العراق ومكة المكرمة.
وتذكر الروايات انه في مدينة ثعلبة وصل خبر مقتل مسلم بن عقيل وهاني بن عروة (عليهما السلام) في الكوفة، الا ان الامام الحسين (عليه السلام) لم يتردد ولا لحظة بل زاد ايمانه بقضية الإصلاح في الامة الإسلامية.
مركز كربلاء للدراسات والبحوث
الموقع الرسمي للعتبة الحسينية المقدسة