قارورة حبر

أدرِكنا..

05-01-2018 1171 زيارة

كل مافي هذا الكون يجعلني حزينة ..

الا ترانيم مطرزة بأسمك ياصاحب الزمان

فحروف اسمك تنعش روحي وتحيل لحظاتي إلى اجمل أخيلة بداخلي ..

لكن...!!

مازالت صورة الشاب الذي ينزف على دكة المغتسل عالقة في ذهني ..

أدهشني المنظر المفاجئ ..

اعتصر قلبي ألما وحزنا
وحرقة قلب والدته ...

مايشجيني حقا أننا نواسي بعضنا بعضا .
لكن من يواسي حرقة قلبك وشجونك ولوعتك

وانت ترى هذا الظلم الذي يجري على شيعتك..

ساعد الله قلبك ياصاحب الزمان .

 

رشا عبد الجبار ناصر

 

قد يعجبك ايضاً