قارورة حبر

ملح السواتر

11-12-2017 1000 زيارة

بعد ثلاث سنوات من الصبر والتصابر على فقد الاعزة، ووجع الاصابات في صدور الاحبة..
كم من طفل كبر بغياب والده، ووالدين رحلوا عن الدنيا وقلوبهم شاخصة على السواتر؛ لعزيز حرمه الواجب من التوديع.
فليعم الفرح ربوع الوطن وليفرح الجميع وحق لمثل هذا النصر ان يكون مولد الحياة من جديد
افرحوا جميعا ولكن اسمحوا لنا بالبكاء والحنين، فلقد نهضنا حين ضعف الناس وصبرنا حين جزعوا وتفاخرنا حين بكوا بالشهداء وتصابرنا حتى تعاضدت بالعزم قلوبنا فكنا مع المقاتلين كالبنيان المرصوص... حائر ظل واقفا من اين يدخل الجبن والجزع..
تقاسمنا الماء والغذاء القليل ولقد حرمنا اعيننا النوم مواساة للساهرين والملبس مواساة للنازحين والفرح مواساة لعوائل الفاقدين
ولقد تحولت السنتنا وايدينا وقلوبنا ألات حرب تقاتل معكم ..
نحن المقاتلون من جبهاتنا في كل مكان اسمحوا لنا بالاستراحة واحفظوا لنا النصر.

 

لبنى مجيد حسين

قد يعجبك ايضاً