قارورة حبر

من التعلق وحتى الفناء ..

28-11-2017 1388 زيارة

وتتوج الحبيب  على عرش النبض
حيث أعلنتْ الروح تسليمها زمام امرها

باسطة كفي المبايعة اليه ..

بإقرار العقل الولاية له
أما العين فقد أطالتْ النظر الى سر التعشق فيه
فاستنطقت بأنها لاترى سواه
حاكما عادلا ..
وبعد أن وآلتْ الاوصال
دقّ القلب مصرحا عن انتهاء
الحفل ..
مسلما له بكل مسميات الحب
من التعلق وحتى الفناء ..

 

ضمياء العوادي

قد يعجبك ايضاً