قارورة حبر

شهد الورد ..

29-10-2017 7384 زيارة

تنبت في الارض لتنمو وتتورد فيما بعد ..

وبنضارتها تزهر قلوبنا الظمأى

فنأخذ منها سبيلا للسلام ..
ذلك القلب راح يزحزح نفسه من موضع العتمة الى موطن الامل
تلك حالة بعض النفوس المثيرة للشجن حيث انها تنتظر من يمسد النبض فيها كما هو حال الورود حينما تنتظر سقيها بالماء لتروي تربتها وظمأ اوراقها ..

تلك العينان الذابلتان اشبه بذلك الظمأ واللتان افتقدتا اشراقتهما بعد فصل الخريف الذي اختزل منهما نبض الهدوء والطمأنينة ..

الي وقت بزوغ الورد بأوراقه مع أول اشراقة للربيع
فيستنطق الجمال بهيأته
والامان بعطره
لحياة اجمل في بضع دقائق ..

 

بهاء الصفار

قد يعجبك ايضاً