هندسة الذات

الأنانية ... عندما يتحول الأنسان كائنا مفترسا

22-04-2016 2682 زيارة

   

لمعرفة الشخصية الأنانية سيما ممن هم حولكِ سيدتي الكريمة ، بغية تجنبها وتجنب تأثيرها السلبي عليكِ ، لابد أن تعرفي بعض ملامح هذه الشخصية ، مع أخذكِ بلحاظ الاعتبار أنها ـــ الشخصية الأنانية ـــ تتسم بسمات صعبة ومعقدة وأحيانا خفية ليس من السهل ملاحظتها او معرفة نواياها ، لأنها تبدو في بعض الأحيان لطيفة ومحبوبة ، ولكن بمجرد التمحيص والتدقيق فيها تلمسين جليا أنها تتسم بغير ذلك كمحاولتها إشباع رغباتها على حساب الآخرين ، وقلة اهتمامها باحتياجات الآخرين ، فضلا عن شعورها بأنها الأفضل ، لذا سنساعدك في معرفة هذه الشخصية :

ـــ  المعاملة الخاصة ...

يعتقد الشخص الأناني بأنه جدير بتعامل خاص وأنه يستحق إيثار الآخرين وهذا ما يدفعه أن يطلب من الجميع بإبداء المساعدة له لأنه اعتقادا منه بأنه أفضل من الآخرين ، وقد يبدو ذلك بشكل صريح وعلني .

ـــ  المعروف والحسنة ...

كما يتسم الفرد الأناني بكثرة مطالبته بالمعروف والإحسان ، وهي الصفة الأكثر وضوحا لديه ، وبغية كشف ذلك ، اطلبي منه منحك ما طلبه هو ستجدينه غير أبالي وبذلك تكشفين عن نواياه في عدم استعداده لتقديم أية مساعدة .

ـــ  التظاهر بالمودة ...

يتسم الأناني بكونه ودودا ولطيفا ويحاول خطف اهتمامكِ منذ اللحظة الأولى ، ولكن بمجرد أن تتعرفين عليه مليا ستجدين شخصيته الحقيقية بادية ومنها الكسل والعزلة ، ناهيك عما يريده من رعاية واهتمام وشكران لأنه " في حياتك " !!! .

ـــ  استخدام الآخرين ...

للشخصية الأنانية استعداد كبير لاستخدام الآخرين وتسخيرهم وتكليفهم بالمهام والواجبات وبشكل علني وبدون أي خوف أو حرج لأنها ـــ الشخصية الأنانية ـــ  تعتبر نفسها حالة خاصة ومميزة وعلى الآخرين أن يفعلوا ما بوسعهم اتجاهها .

ـــ  لا للتشكر ...

ما تمتاز به الشخصية الأنانية ، عدم شعورها لما يدعو لشكر الآخرين ، وإن قالت ذلك فبدون مصداقية لأنها ليست ممتنة لما قُدم لها إعتقادا منها بأنها تستحق معاملة خاصة من الجميع .  

ـــ  شخصية مزيفة ...

تبدو الشخصية الأنانية وكأن لها شخصية مزيفة وخصوصاً عند التحدث مع الآخرين ، إذ تبدوا في البداية لطيفة وودودة ولكن عندما تتعرفي عليها جيداً سوف تجدين أنها لا تستحق الإعجاب ، وما توددها وتقربها سوي محاولة للاستخدام .

ـــ  لا العمل الفريق ...

تتسم الشخصية الأنانية بصعوبة طرحها للأفكار وتبادل المعلومات مع الآخرين ، وفي معظم الحالات، تفضل العمل بشكل فردي فضلا عن احتفاظها بالمعلومات لنفسها ، كما أنها تكره التعامل مع الفريق الجماعي فضلا عن شعورها بأن معاني المشاركة والعطاء إنما هي معاني نادرة في القاموس الخاص بها .

ـــ  التوسل بوسيلة الإرباك للآخرين ...

كما تتسم الشخصية الأنانية بمحاولة إحداث تشويش وإرباك للآخرين والتلاعب بمشاعرهم  .

ـــ  التفكير بالذات ...

غالبا ما تفكر الشخصية الأنانية بنفسها فقط ، وهذه الصبغة الأساس لديها ، وقد تسلك سلوكا ما او تعمل عملا ما من غير التفكير بعواقبه على الآخرين ، حتى لو تسبب لهم بمشاكل ما .

ـــ  ردود سلبية ومزعجة ...

دائماً ما تمتاز الشخصية الأنانية بردود فعل سلبية ومزعجة ، فضلا عن نزعتها للتعتيم علي منجزات الآخرين من خلال ردود باردة وسلبية ، وقد تلجئ للتجاهل واعتماد ما يحبط الآخرين وعطاءهم ، وعمل كل ما يمكن ان يحطم ثقتهم بأنفسهم .

ــ   سورة للغضب ...

تحاول الشخصية الأنانية ان تعبر عما يجول في خاطرها عندما لا تلبى مطالبها وذلك بشكل غاضب ، خصوصا وأن لها توقعات عالية لما يمكن للآخرين القيام به من أجلها ، وفي حالة عدم قيامهم بهذه التوقعات ، يبدأ عندها الغضب والتوتر الشديد .

غادة العلوي

قد يعجبك ايضاً