قارورة حبر

مَرايا تِشْرين ...

03-11-2019 154 زيارة

 
نَظَراتُ أعْمى
 
صُراخُ أبْكَمٍ
 
إنْصَاتُ أصمٍ
 
حَياةٌ كَالموتِ كـَ اللا شَيء
 
نَعشٌ منْ ضَحِكَاتٍ مُنكَسرةٍ
 
أحلامٌ كَالصبارِ
 
اشتهاءٌ للفَرحِ
 
سَكراتُ اليأسِ
 
يَوماً بعدَ عَامٍ
 
عَاماً بعدَ سِنين
 
شِدةٌ دونَ رخاءٍ
 
يَسْتَشري السقمُ
 
حدَّ الانفِجارِ
 
وكانَ....
 
وُجوهٌ مُسْتَبشرةٌ
 
إلى الحقِ نَاظرةٌ
 
بلا تَراجعٍ
 
أملٌ يَنبعثُ كَالعَنقاءِ
 
منْ رَمادِ الوجودِ
 
رياحٌ تنفضُ السوادَ
 
تقلعُ الخوفَ منْ جذورهِ
 
تتسارعُ الأقدامُ
 
 تَتْرَى....
 
قلوبٌ تنسجُ نبضُها
 
أنشودةُ انتظار
 
يستعرُ الغضبُ
 
يُوقدُ شمعةً وعَزماً
 
يَذرفُ دَمعةً
 
تتصدعُ الجدرانُ
 
كُلنا مَرايا
 
يَرفعُ تشرينُ كفَّه
 
تَنْحني الأقدارُ
 
لعراقٍ جَديد

 

إيمان كاظم

قد يعجبك ايضاً