الصحة والحياة

اجعلي طفلكِ الرضيع يميز بين الليل والنهار

20-01-2019 707 زيارة

أن حديثي الولادة لا يعرفون الفرق بين الليل والنهار، فشعورهم بالجوع وحاجتهم للرضاعة هو المحفز الاول لهم كما ان نظامهم الليلي - النهاري هو معاكس تماماً لنظام الام لأنهم اثناء الحياة الرحمية ينامون خلال النهار تحت تأثير حركة الام وصوتها بينما يستيقظون ليلاً عندما تنام الام وتقل حركتها لذلك ستحتاج الام للقليل من الوقت للتغلب على هذه المشكلة حيث يمكنها بدءً من الأسبوع الثاني من عمر الوليد تعليمه الفرق بين الليل والنهار باتباع الخطوات التالية:

خلال النهار

- تواصلي مع طفلك بشكل مستمر خلال النهار وتفاعلي معه بكل حيوية ونشاط باللعب معه والتحدث اليه والغناء له وقراءة قصة جميلة تشد انتباهه.

- اخرجي مع طفلك بشكل يومي في نزهة قصيرة الى الحديقة او للمشي حول المنزل او قفي معه في شرفة المنزل ودعيه يستنشق بعض الهواء النقي و يعرض جسمه لضوء الشمس.

- لا تقللي من الأصوات في المنزل خلال النهار بل اجعلي الحياة طبيعية لتعويده على فكرة الضجة في النهار والهدوء في الليل.

- افتحي الستائر ودعي أشعة الشمس تدخل الى داخل المنزل مع اضاءة الأنوار بشكل كامل.

- عندما ينام طفلك في النهار ( غفوة نهارية ) لا تجعلي الغرفة مظلمة بل بإضاءة  خافتة فقط.

- ارضعي طفلك بكثرة خلال النهار ولا تدعيه ينام اكثر من ٣ ساعات بدون رضاعة على الإطلاق.

خلال الليل

- ابدئي بتقليل اضاءة المنزل بشكل تدريجي بعد العصر.

- عند الاستعداد للنوم ( القيام بروتين النوم ) اجعلي اضاءة الغرفة خافتة جداً لكون الإضاءة العالية تثبط من إفراز هرمون الميلاتونين ( هرمون النوم ).

- البسي طفلك لباس النوم ( البيجاما ) او استعملي كيس النوم.

- يجب ان تكون درجة حرارة غرفة الطفل مناسبة واقرب للبرودة من الدفء (٢٠-٢٥ درجة مئوية )مع تدفئة الطفل جيداً و باعتدال، حتى لا يشعر بالبرد او الحرارة فيستيقظ أثناء نومه ليلًا.

- اجعلي رضعات الليل قصيرة قدر الإمكان مع ابقاء الإضاءة خافتة خلالها مع البقاء بجوار الرضيع قدر الإمكان.

- لا تلعبي مع الرضيع ولا تتكلمي معه الا بالهمس، و تجنبي التواصل البصري قدر الإمكان.

عزيزتي الام

يجب ان تكوني شخصية مختلفة تماماً عندما تتعاملين مع طفلك خلال الليل مقارنة بالنهار، كوني مملة نوعاً ما، تجنبي التواصل والتفاعل معه، وتحدثي بنبرة صوت منخفضة ( الهمس )، وفِي الصباح قومي بفتح الستائر وإضاءة المنزل ثم ابتسمي لطفلك، وتواصلي معه بكل فرح وسعادة بصوت يملأه النشاط والحيوية.

إعداد واحة المرأة

قد يعجبك ايضاً