قارورة حبر

قتلوك يا حسين ام قتلوا محمد؟

08-11-2018 167 زيارة

ليت شعري

أ تراهم قتلوك سيدي يا حسين ام قاتلوا أباك بك؟ ام انهم خرجوا لقتال جدك محمد (صلى الله عليه واله)

فلم يشف غليلهم حتى أجهزوا عليه وقتلوه !!

نعم

لم يحاربوك ويقاتلوك بل حاربوا وقاتلوا وقتلوا محمد !!!

قد يستغرب البعض ويستخف اخر فيقول ؟ وما الجديد في ذلك ؟

بالطبع هم ارادوا قتل رسالة محمد التي سار الحسين لإكمالها لما رأى دين جده آل الى الانحراف ...الخ

فأقول لهم

لا ... ما هذا عنيت... انما قصدت قتل شخص محمد عامدين متعمدين !!!

قد تستغربوا اكثر فتقولوا : أنى لهم ذلك وقد فارقهم محمد منذ ٥٠ سنة !!!

فأقول كلا : كان محمد امامهم راوه ممتطيا صهوة جواده ، يصول ويجول في المعسكر يرتجز ويحز رؤوس الكفر !!!

فهل عرفتموه

انه علي الأكبر (عليه السلام )

شبيه محمد وحفيده

نعم

لقد خرج اليهم بهيئة محمد (صلوات الله وسلامه عليه ) بنفس الهيئة مرتديا عمامته وبزته العسكرية (درعه وسيفه ومنطقه) سوى وجهه الذي كان اشبه الوجوه النيرة به (عليه وعلى اله الصلوات والسلام)

خاطبهم ونصحهم فتذكروا وسمعوا صوت محمد لأنه كان في جيش ابن سعد من رأى محمد وسمعه وعاصر عليا (عليهما الصلوات والسلام )

مع هذا ابت العنجهية الجاهلية والصلف الوثني والاصرار والحسد والبغض القبلي لمحمد ورسالته اولا ولعترته ثانيا الا تقطيع محمد اربا (بشخص علي الاكبر)

 نعم : فلم يفعل ببقية السبعين ما فعل بشبيه النبي (خلقا وخلقا ومنطقا ) حتى ان الحسين عليه السلام لما ارسل فتيانه لحمله للمخيم ارسل معهم رداء ليجمعوه جمعا لا ليحملوه !!!!

 فهل بعد هذا دليل على انهم كانوا عامدين قتل النبي صلى الله عليه واله ومحوه من الوجود لا لشيء الا حسدا وغلا.

الم يقل لسان حالهم : (لو نزل هذا القران على رجل من القريتين عظيم ) !!!

مستخفين برجل اختير للنبوة من اواسط قبائل قريش !!!

الم يقل شيخ طغاتهم معاوية

(لا احتمل ان اسم ابن ابي كبشة يصدح باسمه يوميا على المنابر خمس مرات ) (يعرض بالنبي الاكرم صلى الله عليه واله) وهذا اكده الزبيريون

 نعم

لقد صرحوا بذلك واكثر فكانت احقاد بدرية خيبرية حنينية

وهتفوا

هذا ابن قتال العرب يعنون الحسين بن علي ...

علي الذي قتلهم واحتز رؤوس طغاتهم

متى ؟ يوم بدر وحنين

وهي حروب النبي محمد صلى الله عليه واله

فلم ينسوها له ولأولاده

ليأتي طاغيتهم يزيد فيتمثل بأبيات ابن الزبعري

ليت اشياخي ببدر شهدوا ...   

قد قتلنا القرم من ساداتهم وعدلناه ببدر فاعتدل

لست من خندف ان لم انتقم من بني احمد ما كان فعل !!!

وماذا فعل احمد لتنتقم منه سوى انه انتشلك من حضيض الجاهلية الى عدالة الاسلام !!

 

ولماذا لم تغب عن بالك بدر الا لأنك هزمت فيها شر هزيمة واحتزت رؤوس  طواغيتكم الكفرة .. ان كنت مسلما (وانى لك ذلك !!!)

ولماذا احمد ولماذا بدر؟؟

ليس صفين ولا النهروان ولا غيرها !!!

لماذا؟... لأنه ابت نفوسكم المقيتة الحاسدة الا بغض او حسدا لمحمد مكث في نفوسكم فانفجرت به سيوفكم لما اتتها الفرصة بالطف ليسقط هذا القشر المصطنع والقناع الزائف لتقتلوا محمدا من جديد وتقطعوه اربا !!!

فالطف اذن حرب الحاد ضد اسلام

حرب جاهلية وثنية ضد الثقلين

فإن كنا لا نفكر مطلقا بنسبة جيش ابن سعد ومن ابغض محمدا واله الى الايمان

فلا يجوز نسبتهم بتاتا الى الاسلام اصلا

لأنهم خرجوا لحرب وقتل محمد لا لحرب الحسين واله!!!

 ولا تقولوا

 لا هم مسلمين عاصين

لأن حديث سلسلة الذهب عن الرضا عن اباءه ان لا اله الا الله حصني فمن دخل حصني امن عذابي ومن امن عذابي دخل الجنة اجابهم : الا بشروطها ؟ وهي ولاية محمد وآل محمد

 فالسلام على الحسين وعلى علي الاكبر بن الحسين وعلى اولاد الحسين وعلى ابي الفضل العباس وعلى الاصحاب المنتجبين المستشهدين بين يديك يا مولاي يا ابا عبدالله.

أ. د كفاية طارش العلي 

قد يعجبك ايضاً