انتهى الوقت المخصص للمشاركة لهذه المسابقة
ملاحظة: هذه المسابقة للإناث فقط !
انتهى الوقت المخصص لهذه المسابقة وبانتظار المسابقة التالية
الأسئلة واجاباتها الصحيحة
1

ــ قاتل مع عمه الحسين و أثخن بالجراح فسقط بين القتلى فأرادوا قطع رأسه فتوسط فيه أحد أقرباء أمه عند ابن سعد فشفع له وأخذه إلى الكوفة وعالجه وبعد أن شفي عاد إلى المدينة وقد تزوج من فاطمة بنت الحسين


2

عندما صلى الإمام الحسين صلاة الظهر يوم عاشوراء وقف أمامه يتلقى النبال بصدره ونحره حتى أتم (عليه السلام) صلاته, فسقط وهو مثخن بالجراح فقال للحسين : أوفيت ياابن رسول الله فقال (عليه السلام) له : نعم أنت أمامي في الجنة


3

لما سمعتْ بمقتل الحسين وكانت في المدينة خرجت من بيتها وهي تبكي وتندب الحسين وتقول : ماذا تقولونَ إن قالَ النبي لكم * يوم الحسابِ وأنتمْ آخرَ الأممِ بعترتي وبأهلي بعد مفتقدي * منهم أسارى ومنهم ضُرِّجوا بدمِ ماكان هذا جزائي إذ نصحتُ لكم * أن تخلفوني بسوءٍ في بني رحمي


4

صحابي جليل استشهد مع الحسين , حضر مع رسول الله في بدر وحنين وروى حديث النبي ( صلى الله عليه وآله ) : (إن ابني هذا ــ وأشار إلى الحسين يقتل بأرض من العراق ألا فمن شهده فلينصره ) ولما رآه الحسين وهو يتأهّب للقتال يوم الطف قال له : ( شكر الله سعيك ياشيخ )


5

كان من أصحاب أمير المؤمنين وذهبت عيناه في صفين وبعد مقتل الإمام الحسين جمع ابن زياد الناس في الكوفة وخطب فيهم ونال من الحسين فقام إليه وقال له : يا ابن زياد ، إن الكذاب ابن الكذاب أنت وأبوك ومن ولاك وأبوه ،ياعدو الله ، أتقتلون أبناء النبيين وتتكلمون بهذا الكلام على منابر المؤمنين ؟ فأمر ابن زياد بقتله


6

آخر من بقي من أصحاب الإمام الحسين أثخنته الجراح في الحرب فسقط مغشياً عليه فلما أفاق سمعهم يقولون قتل الحسين فأخرج سكيناً كانت معه بعد أن أخذوا سيفه وقاتل بها حتى قتل


7

قاتل ابنها بين يدي الحسين ثم جاء إليها وقال : أرضيت عني يا أمّاه ؟ فقالت له : لا حتى تقتل بين يدي الحسين فلما قتل جاءت إليه ومسحت الدم عن وجهه فأمر الشمر بقتلها فقتلت وهي أول امرأة تقتل يوم الطف


8

من أصحاب الإمام الحسين الشهداء لقب بـ ( مؤذن الإمام الحسين ) لأنه كان يقيم الأذان وقت الصلاة


9

كان خادماً لأبي ذر الغفاري وحضر مع الحسين يوم الطف ولما قتل وقف عند جسده الحسين وقال : ( اللهم بيّض وجهه , وطيب ريحه , واحشره مع الأبرار , وعرف بينه وبين محمد وآل محمد )


10

تعاهد مع الحسين أن يقاتل معه مادام معه أحد فإذا بقي وحده فإنه ينصرف وينجو بنفسه فلما لم يبق مع الحسين أحد فر من المعركة ونجا بنفسه