مشروع سكني مجاني عملاق تنفذه العتبة الحسينية على ارض مساحتها (155) دونم بكلفة مقدارها ( 65 ) مليار

اخبار وتقارير

2015-09-08

3764 زيارة

تعد مشكلة السكن في كربلاء بل في عموم العراق من المشاكل المتفاقمة على مر العقود الماضية بسبب غياب التخطيط الناجح في البلد من جهة ومن جهة أخرى الإهمال الحكومي الذي بدد موارد البلد بسبب الفساد الإداري والمالي.

وفي ظل ذلك الغياب شرعت الأمانة العامة للعتبة الحسينية المقدسة بناء مجمعات سكنية وفق التصاميم الحديثة لإسكان الفقراء بشكل مجاني لتوفير حياة كريمة وامنة لهم.

وفي حديث اجراه الموقع الرسمي مع المهندس (مناف فؤاد حسن) رئيس قسم المشاريع الاستثمارية والاستراتيجية في العتبة الحسينية المقدسة أشار قائلا " يعتبر مشروع اسكان العوائل الفقيرة من المشاريع المهمة في مدينة كربلاء حيث سعت الامانة العامة للعتبة الحسينية المقدسة بتنفيذ بناء مجمعات للعوائل الفقيرة حسب المساحة المخصصة للمشروع  بكلفة إجمالية تصل الى ( 65 ) مليار دينار.

وأضاف يتضمن المشروع انشاء مدينة سكنية تشتمل شبكات من الشوارع والساحات مجهزة بجميع الخدمات من الكهرباء والاتصالات وشبكات الماء الصافي وشبكات المجاري (المياه الثقيلة) ومجاري مياه الامطار ووحدات سكنية بلغ عددها (1000 ) وحدة وعلى اربع أنواع نوعين زاوية ووسطي بمساحة (150)م2 ونوعين اخرين زاوية ووسطي بمساحة (120) م2، مبينا ان المشروع يقام على ارض مساحتها (155) دونما.

وأضاف ان المشروع خصصت لها ثلاث مدارس ثانوية ومدرستين ابتدائيتين كما يشمل مجمعات طبية وتجارية ورياضية واسواق ومسجد، الى جانب مشروع مجمع معالجة المياه الثقيلة وتحويلها الى مياه صافية وابنية خدمية أخرى.

وتابع مناف حديثه ان المشروع الذي تنفذه (شركة خيرات السبطين) اعتمد في تصميم الوحدات السكنية وفق البناء الافقي ذات الطابق الواحد ليتمكن الشخص في حال تحسن وضعه المادي من دفع المقابل المادي للدار لتحويل ملكيته باسمه".

وعلى صعيد متصل أشار المهندس الاستشاري (فوزي محسن الشاهر) ان القطعة التي نفذ عليها المشروع كانت عبارة عن ارض جرداء (بور) ومتروكة تسودها المساحات المائية والمستنقعات والمنخفضات وتحوي على النباتات الطبيعة من قصب ونخيل إضافة الى وجود عدد من المزارعين المتجاوزين على الأرض من خلال بناء وحدات سكنية لهم بشكل عشوائي تم جردهم وتعويضهم بحدود (320,000,000) دينار.

وأضاف تمت المباشرة الفعلية بالمشروع في 15 /5 /2014م، بعد ازالة معظم العوارض وحل مشكلة التجاوزات وازالتها والبدء باعمال القشط لكافة ارضيات المشروع  بمعدل (30) سم ومعالجة البحيرات والمستنقعات والمنخفضات والمبازل الفرعية وفرش الارضيات المذكورة بالجلمود وبسمك اكثر من (50) سم بعد ان تم إزالة المخلفات بحدود (150,000) م3 من النباتات والاتربة والمياه الاسنة والناتجة عن الحفريات كما تم ردم قاعات البحيرات بطبقات من التراب النظيف والمفحوص بموجب المواصفات الفنية والتي تم اخذ  كمياتها من المناطق التي يزيد منسوبها عن بقية ارضيات المشروع.

وتابع ان العمل ينفذ من قبل كوادر ذات كفاءة عالية وفق خطط  استراتيجية كبيرة وسرعة فائقة ووفق المواصفات الفنية، موضحا ان المقرر انجاز المشروع بمرحلة واحدة الا ان الازمة المالية الحالية التي يمر بها البلد والتقشف الحاصل اجبرنا على التوقف عن العمل بالمشروع  بعد ان وصلت نسب الإنجاز فيه الى (5%) تقريبا، مؤكدا سيتم بعون الله استئناف العمل به قريبا واكماله لإحداث نقلة وقفزة نوعية في تنفيذ هذا المشروع المهم  والكبير.

ابراهيم العويني

تحرير: ولاء الصفار

الموقع الرسمي للعتبة الحسينية المقدسة

آخر المواضيع

الاكثر مشاهدة

قد يعجبك ايضاً