بانوراما تاريخية تتوسط منطقة مابين الحرمين الشريفين في كربلاء تجسد حياة ومظلومية السيدة الزهراء (ع)

اخبار وتقارير

2020-01-21

437 زيارة

استكمل قسم المواكب والشعائر الحسينية التابع للعتبتين المقدستين الحسينية والعباسية البانوراما التاريخية التي تُجسّد حياة ومظلوميّة الزهراء عليها السلام، وذلك وسط منطقة ما بين الحرمين الشريفين، تزامناً مع حلول موسم الأحزان الفاطميّة.

وقال الأستاذ (رياض نعمة السلمان) رئيس قسم المواكب والشعائر الحسينية "إنّ تلك البانوراما تُعدّ إحدى فعاليات مهرجان موسم الأحزان الفاطمي السنوي، والذي يُجسّد حياة ومظلومية الصديقة الزهراء عليها السلام، والذي يُقام سنويّاً في كربلاء لمدّة 10 أيام.

وأضاف السلمان: "إنّ إحياء تلك الذكرى وترجمة مأساتها من خلال الفعاليات المختلفة تمثل رسالة الى العالم عن حياة الصديقة الزهراء عليها السلام، ومكارمها ومحبتها عند الرسول محمد (صلى الله عليه وآله وسلم) الذي قال فيها: (فاطمة بضعة مني مَن أحبّها فقد أحبّني ومَن آذاها فقد آذاني)".

وأوضح السلمان: "إنّ المعرض تضمّن مشاركات عديدة من دور ومؤسسات نشر مختلفة، من داخل محافظة كربلاء المقدسة، وكذلك احتوى المعرض على جملة من العناوين الدينية والثقافية والفكرية، إضافة الى بانوراما خاصة عن مظلومية الزهراء عليها السلام بالصوت والصورة،".

وتابع ان "البانوراما تتكون من ستّ مقاطع تمثل حياة السيدة الزهراء سلام الله عليها، المقطع الأول يتحدث عن عصمتها وحديث الكساء اليماني، والمقطع الثاني عن مباهلة الرسول صلى الله عليه وآله لنصارى نجران، والمقطع الثالث يتحدث عن بيت الزهراء بيت الوحي والرسالة، والمقطع الرابع كان خاصّاً بخطبة الزهراء عليها السلام، أما المقطع الخامس فهو عن حادثة اقتحام دار السيدة فاطمة وكسر ضلعها عليها السلام، والمقطع الأخير يمثل شهادتها عليها السلام".

واختتم السلمان حديثه قائلاً: "إنّ المعرض تضمّن أيضاً إقامة المرسم الحرّ للأطفال دون سنّ العاشرة، لتجسيد ما يعرفونه برسومات عفوية بسيطة تعرض بعد ذلك في معرض خاص، وهي مشاركة جيدة لكون هذا العمل سيُعزّز المحبّة والولاء لأهل البيت عليهم السلام في نفوس هؤلاء الصغار".

المصوّر: محمـــد الخفـاجي . حسـين العطــــــار

المراسل: محمد المسـعودي

المحرّر: عبدالرحمن اللامي 

الموقع الرسمي للعتبة الحسينية المقدسة

آخر المواضيع

الاكثر مشاهدة

قد يعجبك ايضاً