المرجعية العليا تحذر من عودة داعش للواجهة وتؤكد على ضرورة اعادة اعمار المدن المتضررة

اخبار وتقارير

2018-10-22

1109 زيارة

دعا ممثل المرجعية الدينية العليا رجال الدين والعشائر العراقية في محافظات شمال وغرب العراق الى ضرورة ممارسة دورهم بالضغط لاعادة اعمار المدن المتضررة وعدم فسح المجال لعودة داعش الى الواجهة.
وقال الشيخ عبد المهدي الكربلائي اليوم الاثنين خلال استقباله لوفد من رجال الدين وشيوخ العشائر من محافظات كركوك والموصل وصلاح الدين والانبار "لقد تم القضاء على داعش فكريا الا ان من الضروري التحرك نحو الاتجاه الفكري والعقائدي"، مبينا ان "هذه المهمة تقع على عاتق رجال الدين بالدرجة الاساس".
واضاف الكربلائي "على رجل الدين ان يبتدأ بنفسه ويكون صالحا في جميع مناهج الحياة ويدعو الى الصلاح وادامة تحمل مسؤولية الاصلاح والصلاح".
واكد على ضرورة نشر التعايش السلمي والابتعاد عن العنف الذي يعكر صفو الاستقرار ويختلق العداء بين جميع المكونات، مبينا ان المرجعية الدينية العليا تحث وتؤكد على هذا الجانب من خلال منبر الجمعة.
وشدد الكربلائي على ضرورة ان يكون لرجال الدين والعشائر  دور في "حث الحكومة على اعادة الاعمار في المناطق المتضررة وتوفير الخدمات"، مطالبا اياهم بضرورة "الحث والضغط بشكل مباشر او من خلال ممثليهم في البرلمان والدوائر الاخرى". 
ودعا الى "التحرك الفكري والعقائدي وعدم اعطاء اي ثغرة او مجال لعودة داعش الى الواجهة باي شكل من الاشكال".
 واوضح "انه من الضروري الانتباه والحذر من وسائل الاعلام والتواصل الاجتماعي وما يثار بها".
وسلط ممثل السيد السيستاني الضوء على موقف المواكب الحسينية قائلا "بالأمس وجدنا مواقف المواكب الحسينية والمواطنين الغيارى بدعم القوات الامنية والمتطوعين من مأكل وملبس وتوفير المستلزمات الاخرى، وهذا مثال على التكافل".
وطالب الكربلائي في ختام حديثه "ضرورة الحذو بنفس الاتجاه وتعزيز التكافل بين المواطنين".
مصطفى احمد باهض 
تصوير: محمد القرعاوي 
الموقع الرسمي للعتبة الحسينية المقدسة 

آخر المواضيع

الاكثر مشاهدة

قد يعجبك ايضاً