صوت الثورة

الأدب الحسيني

2019-03-13

191 زيارة

 

إلـى الـعـقـيـلـة زيـنـب بنت أمير الـمـؤمـنـيـن (سـلام الله عـلـيـهـا)

 

تـسـاقـطـتْ فـاسـتـفــــاضـتْ صـرخـةٌ بـردى   ***   خـلاصـة الــــــــــــروحِ دمـعــاً والـذهـولُ مـدى

لـمـا تـهـاوتْ سـجــــــــــــــوداً كـفُّ كـافِـلـهـا   ***   وصـرخـةُ الـجـودِ ــ واعـبـاس ــ ضـعـتُ سُـدى

وأعـظـمُ الـخـطـبِ نـحـرُ الـوحـي فـانـتـثـرتْ   ***   آيـــــــــــــــــــــــاتُـه تـائـهـاتٌ مـا عـرفـنَ هُـدى

ثـم اسـتـطــــــــــــالـتْ أبـابـيـلاً لـتـعـصـفـهـم   ***   حـيـنَ الـلـئـيـــــــــمُ عـلـى رأسِ الـحـسـيـنِ شـدا

فـأخـرسـتْ فـرحـةَ الـكـفّـــــــــارِ فـانـكـفـؤوا   ***   حـيـث اعـتـلـى صـوتُـهـــــــا فـالآخـرونَ صـدى

 

إسـمـاعـيـل الـصـيـاح

آخر المواضيع

الاكثر مشاهدة

قد يعجبك ايضاً