أتهدم قبة الهادي نهارا !!

الأدب الحسيني

2019-01-30

145 زيارة

 

فـي الـذكـرى الـمـفـجـعـة لـتـهـديـم قـبـة الإمـامـيـن الـعـسـكـريـيـن (عـلـيـهـمـا الـسـلام)

 

زحـامٌ بـيـنَ أنــــفــــــــاسـي وبـيـــنـي   ***   وبـيـن أحـبّـــــــــتـي ودمـوعِ عـيـنـي

أنـازلُـه ضــــحـــــىً ودويَّ صـــوتـي   ***   لـدى الـدنـيـــا بـعـرضِ الـمـشـرقـيـنِ

فـلا نـامـتْ عـيـــــــــونـهـمُ وعـنـــدي   ***   فـؤادٌ مـتـرعٌ بـهــــــــــوى الـحـسـيـنِ

وعـزمٌ دأبُـه خـــــــــــوضُ الـمـنـايـــا   ***   مـن الـعـبــــــــاسِ مـقـطـوعِ الـيـديـنِ

أعـطّـرُ مـن لـهـيـبِ الـطـفِّ روحـــي   ***   وأشـهـرُ سـيـفَـــــــــه فـي الـخـافـقـيـنِ

فـويـلٌ لـلـذي قـد جــــــــــاءَ يـســعـى   ***   لـيـقـتـلَ عــنـفــــــــــــوانَ الـفـرقــديـنِ

عـجـبـتُ مـن الـمــآذنِ كـيـفَ تــعـلـو   ***   ولا تـنــهـــــــــــــــارَ بـعـدَ الـقـبّـتــيـنِ

وصـرحٌ قـد تــــــربّـى الـمـجــدُ فـيـهِ   ***   وألـبـسَـه ثــيــــــــــــــــابَ الـقـبـلـتـيـنِ

لـوى أنـفَ الــــــزمـانِ وصــافـحـتْـه   ***   سـمــــاءُ الــعـشـقِ عـنــــد الـجـانـبـيـنِ

لـه ألـقٌ بـقـلـبِ الـدهـــــــــرِ يـمـشـي   ***   وتـرسَــــلُ شـمـسُـه فــي الــمـغـربـيـنِ

أحـاطـتـه الـقـلـــــــــوبُ بـفـيـضِ ودٍّ   ***   تـخـضّـبَ أصـــــــــــلُــه بـشــهـادتـيـنِ

ومـنْ ذا لا يـصـــــــدِّقُ خــيـرَ حـكـمٍ   ***   تـكـلّـمَ مـن ثـنــــــــــــــايـا الـبــيـعـتـيـنِ

أتـهـدَمُ قـبَّـةُ الـهــــــــــــــادي نـهـاراً   ***   وصـرحُ الـعـسـكـــــــريِّ بـلـحــظـتـيـنِ

وتـنـحـسـرُ الـجـبـالُ بـعــصـفِ ريـحٍ   ***   تـحـدّرَ مـنْ زمـــــــــــانِ الـهـجــرتـيـنِ

كـأنَّ الـيـومَ قـد بُـعـثــــــــتْ قـريـشٌ   ***   إلـى حــــــــربِ الـرسـولِ بـجـحــفـلـيـنِ

وقـد بُـعـثـتْ أمـيــــــــــةُ مـن جـديـدٍ   ***   بـخـسَّـتِـــــــــــــــهـا وخـبـثِ الـنـيــتـيـنِ

وجـيـشٌ مـن بـنـي الـعـبـاسِ يـبـغـي   ***   فـســــــــــــــــاداً فـي ربـوعِ الـرافـديـنِ

يـطـاردُ غـيـمـةً مــــــــطـرَتْ نـمـاءً   ***   لـيـجـــــــــــــعـلَ مـاءَهـا فـي خـنـدقـيـنِ

بـزحـفٍ كـالـجـرادِ يـــــزفُّ جـوعـاً   ***   ويـرتـعُ فـي بــقــــــــــــايـا الـنـعـمـتـيـنِ

وجـاءوا نـحـــوَنـا مــن كـلِّ صـوبٍ   ***   يـبـيــــــــــــــعـونَ الــحـيـاءَ بـدرهـمـيـنِ

تـجـولُ صـغـارُهـم فــي شـاطـئـيـنـا   ***   وتـسـرحُ خـيـــــــــلَـهـم فـي الـضـفـتـيـنِ

لـهـمْ مـن جـيـفـةِ الــدنـيــــــا قـلـوبٌ   ***   تُـقـادُ إلـى الـضـــــــــــلالِ بـهـمـسـتـيـنِ

وآذانٌ بـهـــــــــــــــــــا وَقَـرٌ ولـكـنْ   ***   مُـفـتّـحـــــــــــــــــةً عـلـى دجـلٍ ومـيـنِ

وأفـئـدةٌ غـلاظٌ لــيــــــــسَ تـحـظـى   ***   مـن الـشــــــــــــرفِ الـقـلـيــلِ بـذرُّتـيـنِ

وجـوهٌ تـحـتـفــي فـي كـــــلِّ ضـوءٍ   ***   ولـيــــــــــــــسَ بـهـا تـوهّــجَ ركـعـتـيـنِ

طُـعِـنَـا والـنـفــوسُ تـضـيـقُ ذرعـاً   ***   بـواحـدةٍ فــــــــــــــــكـيـفَ بــطـعـنـتـيـنِ

وجـيـرتُـنـا تـصـافِـحُـنـا بـلـــــــيـلٍ   ***   لـتـقـتــــــــــلُـنـا نـهــــــــــــــاراً مـرتـيـنِ

وتـوقـظُ أخـتَـهــــــا لـتـردَّ بـغـضـاً   ***   مـن الـجـســـــــــــدِ الـجـريـحِ قـديـمَ ديـنِ

فـمـا لـقـلـوبِـنـا غـيـرُ انـتـظـــــــارٍ   ***   سـنـتــــــــــــــركُـه بـيـومِ الـصـيـحـتـيـنِ

وتـنـعـمُ بـعـد ذلـكَ فـي حـيــــــــاةٍ   ***   يـظـلـلـــــــــــــــــهـا قـطـافُ الـجـنّـتـيـنِ  

 

حـسـن الـكـعـبـي

آخر المواضيع

الاكثر مشاهدة

قد يعجبك ايضاً