فجر الخلود

الأدب الحسيني

2018-12-29

160 زيارة

 

إلـى سـيـد الـشـهـداء أبـي عـبـد الله الـحـسـيـن (عـلـيـه الـسـلام)

 

خُـلِّـدْتَ قـبـلَ الـدهـرِ فـي الأعـمـــــــــــاقِ   ***   وبـزغـتَ قـبـلَ الــفـجـرِ فـي الأحـداقِ

وسـمـوتَ فـي الـتــاريــخِ طـوداً سـامــــقـاً   ***   يـعـلـو فـيـمــــــــحــي مـطـلـعَ الآفـاقِ

يـا خـالـداً خـطـبَ الـخــلــــــودَ بـســــيـفِـهِ   ***   ودمٌ مـن الأوداجِ خـــــــــــيـرُ صـداقِ

لـو فـاخـرَ الأزمـــــــــانَ فـي أمــــجـادِهـا   ***   لـرأتـه نـجـمَ سـمـائـهـا الـبــــــــــــرَّاقِ

عـلّـمـتَـهـا أن الـخـلــــــــــــــــودَ صـوارمٌ   ***   وفـوارسٌ تـعــــــــــلـو مـتـونَ عـتــاقِ

تـفـنـى الـدهـورُ وصـرحُ مــجـدِكَ شـامـخٌ   ***   وسـنـا سـمـاكَ يـســــــــــحُّ بـالأغــداقِ

يـا مـنْ ورثـتَ مـن الـنـبــــــــــوةِ نـورَهـا   ***   ومـن الإمـامـةِ حُـزتَ أيَّ نـطــــــــاقِ

ألـفٌ مـن الأعـوامِ.. عـاشـــــــــــوراؤهـا   ***   مـدداً لألـفٍ شـدَّ بـالأعـــــــــــــــــراقِ

فـإذا الـدمـوعُ شـعـائـرٌ ومـشــــــــــــاعـرٌ   ***   وتـعـدُّهـا الأجـيـــــــــــالُ لـلإفــــــلاق

 

محمد طاهر الصفار

آخر المواضيع

الاكثر مشاهدة

قد يعجبك ايضاً