فارس الطف

الأدب الحسيني

2018-12-05

207 زيارة

إلـى قـمـر بـنـي هـاشـم ووريـث الـشـمـائـل الـعـلـويـة أبـي الـفـضـل الـعـبـاس (عـلـيـه الـسـلام)

 

تـأكّـدَ لـي بـأنَّ أبــــــــــــــــي انـتـقـانـي   ***   لـيـومِ الـطـفِّ مـن جـودِ الــــــمـعـانـي

أرادَ لأجــــــــــــــــــلِ ديــن الله نـهـري   ***   ونـهـرَ أخـي حـسـيــــــــــنـاً يـجـريـانِ

ويـنـمـو فــي ظــلالِ الـشــوقِ صـبـري   ***   وانـتـظـرُ الـطـفــــــــوفَ مـتـى أوانـي

وتـنـفـضُ كـربــــــــلاءُ الـلــيـلَ عـنـهـا   ***   وتـزهـو وهـي تــنـجـحُ فـي امـتـحـانـي

وتـوقـدنـي سـهــــــــــامُ الـــقـومِ غـيـمـاً   ***   أطـلُّ عـلـى أخــي بـــــــــــــالأقـحـوانِ

وأغـمـضُ مـحـنـة الـدنـــــــــيـاً أعـانـي   ***   أمـا وفـيّـتُ كــــــــــيـف أخـــي رآنـي؟

وهـلْ لـمّـا اصـطـفـانـي الـمــــــاءُ كـفّـاً   ***   لـهـيـبـتـهِ اســـتـراحَ إذ اصـطـــفـانـي ؟

بـلـى والـحـقِّ وهـو يـشــــــــعُّ صـبـحـاً   ***   لـديــــــــــــــــنِ اللهِ كـلُّ أخـي هـــدانـي

أخـي نـبـضُ الـرسـالـةِ فـي ضــمـيـري   ***   ورغـم ســهـامـهـمْ عـطـشـي حـمــــانـي

ويـدري الـنـهـرُ أنّـي عـدتُ نـهــــــــراً   ***   ودونـي الــمـاءُ يـذبـلُ فـي الـــــــمـكــانِ

وكـفّـي فـوق كـفّـي تـأتـيــــــــــــــــــانِ   ***   إلـى حــيــث ارتـفــعْـتُ عـلـــى لـسـانـي

لأبـقـى طـولَ نـخـلـي أحـمــــــــــــــديـاً   ***   تـرابـيّــاً يــرتّـلـنـــــــــــــــــــي زمـانـي

أنـا الـجـودُ الـذي نـشَـرَ الـتـفــــــــــانـي   ***   وكـان الــنــهـــــرُ يـشـربُ مـن كـيـانـي

أثـقّـفُ غـافـلـيــــــــــــنَ وهـمْ حــيـارى   ***   أكـانَ الـمـــــــاءُ غـــيـرَ شـذا حـنـانـي !

لـذا بـذلـوا دَنِـيَّـتَـهُـمْ لــــــــــــــقــطـعـي   ***   فـكـــــــــنـتُ أنَـا الـــذي غـدُهُـمْ بـكـانـي

وكـنـتُ إذا رأيـتُ حـسـيـنَ صــــــبـري   ***   يـطـلُّ عـلـيَّ أشـعـرُ بـــــــــــــــــالأمـانِ

وتـشـعـرُ هـذه الـدنـيـــــــــــــــــــا بـأنّـا   ***   حـسـيـنـيّـــــــــــــــــــــــانِ لا يـتـفـرّقـانِ

وعـنـد رؤايَ يـأمـلُـنـي الـيـتــــــــامـــى   ***   أشـدُّ عـلـى رؤوسِـهِــــــــــــــم الأمـانـي

وتـورقُ فـي مـآقـيـهـمْ حـيـــــــــــــــــاةٌ   ***   يُـؤجِّـجـهـا الـســــــــمـوُّ عـــلـى الـهـوانِ

طـفـوفـاً كـنـتُ أمـطـرُ مـن جـروحـــي   ***   وأنـصـحُ كـل مـغرورٍ عـصـــــــــــــانـي

بـأنّـي صـوتُ وعـــــي الأرض يـبـقـى   ***   مـلاذاً لـلـــمـحـبــــــــــــــــــــةِ والـحـنـانِ

أنـا اسـتـمـرارُ مـا اتّـــــــقـدتْ سـجـايـا   ***   رسـالـيـيّــنَ صـــــــــــــــبـرُهـمُ ارتـدانـي

ووهّـجـتُ الـتـحـرّرَ وهــــــــوَ نـحـري   ***   لـتـعــــــــــــتـرفَ الـمـيــاهُ دمـي جـرانـي

أنـا الـمـاءُ الـذي ذهـلَ الـمـنــــــــــــايـا   ***   أنـا الأنـهــارُ والــــــــــــــغـيـمُ احـتـوانـي

لأهـطـلَ كـلّـمـا شـــــــــــــــابـتْ لـيـالٍ   ***   صـبـاحــــــــــــــات تـحـلّــق فـي الـعـنـانِ

وأغـضـبُ كـلّـمـا ذبـلـتْ ثــــــــــكـالـى   ***   وأذكـــــــــــــرُ طـفَّ زيـنــبَ فـي بـيـانـي

وأربـعـةً مـن الأســـــــــــــــــرارِ كـنّـا   ***   عـلـى الـرمــضـاءِ تُـعـلـــــــنُـنـا الـثـوانـي

وأُمّـي وهـي تـذرفُــــــــــــنـا عـلـى أنْ   ***   يـعـودَ حـسـيـــــــــــــــــنُـهــا بـالـعـنـفـوانِ

يـرتّـلُـهـا ضـمـيــــــــــرُ الأرضِ ورداً   ***   تـفـتّـحَ روضَ مــنـتـصــــــــــــــرٍ دعـانـي

أنَـا الـعـبـاسُ كـيـف أكــــــون غـيـري   ***   وهـلْ بـعـدَ الـحــسـيـــــــــنِ يـجـيءُ ثـانِ ؟

‏وهـاب شـريـف

آخر المواضيع

الاكثر مشاهدة

قد يعجبك ايضاً