وأشرقت الأرض

الأدب الحسيني

2018-11-25

704 زيارة

 

إلـى سـيـد الـكـونـيـن ونـور إلـه الـعـالـمـيـن مـحـمـد (صـلـى الله عـلـيـه وآلـه)
 

أشـرقـتَ فـي الـبـطـحـاءِ نــــــــــــوراً سـاطـعـاً   ***   فـتـهـاوتِ الأصـنـامُ مـــــــنـه خــواضـعـا 
فـأضـــــــــــاءت الـــــــــــدنـيـا بـنــورِ مـحـمـدٍ   ***   وتـنـسّـمـتْ مـنـه الـــــحـيــــــــاةُ روائـعـا 
أمـلٌ أتـى يـــــــــــــــــــجـلـو الـظــلامَ بـفـجـرِهِ   ***   ويـزيـحُ عـن أُفـــــقِ الـبـلادِ ســـــــوافـعـا 
هـو بـلـسـمُ الـمـســتـضــــــــــــعـفـيــن ومـوئـلٌ   ***   خـضـلٌ فـيـكـــــرمُ مـن نـداه الـجـــــائـعـا 
يــــــــــــا مـنـقـذَ الأرواحِ مــن أدرانِــــــــــــهـا   ***   وشـفـيـــــــــــعُـهـا مِّـمـا تـخـافُ قـوارعـا 
لـولاهُ مـــــــــــــا خَـلـقَ الإلـــــــــــــهُ كـواكــبـاً   ***   كـلا ولـم نـعـرفْ لـهـنّ مــــــــــــطـالـعـا 
لـولاه مـا عُـبـد الإلـــــــــــــــــهُ ومـــا انـطـوى   ***   عـبــــــــــــــــدٌ تـبـتّـلَ سـاجـداً أو راكـعـا 
هـو رحـمــــــــــــةٌ لـلـعـالـمـيــــــــــنَ ومــنـقـذٌ   ***   أحـيـا الـنـفـــــوسَ بـمـا أفـاضَ صـنـائِـعـا 
كـرمـتْ مـنــــــــاشـئـه وطــــــــــــــابَ أرومـةً   ***   فـسـمـى عـلـى كــــــلِّ الـخــلائـقِ يـافـعـا 
فـيـه الـنـبّـواتُ الـعــــظــيـــــــــــمـــةُ جُـمّـعـت   ***   بـشـريـعـةٍ خـتـمـتْ لــــــــــهـنّ شـرائـعـا 
حـفّـتْ بـه فـي الـخـــــــــــالـــــــديـــنَ أشـاوسٌ   ***   كـانـوا لـه فـي الـذائـبــيـنَ طــــــــــلائـعـا 
وهـبـوهُ مـن إيـمـانِـهــم وولائِـــــــــــــــــــــهـم   ***   عـن صــــــــــدقِ مـبــدئـهـم نـقـاءً رائـعـا 
سـلـمـانُ والـمـــــــــقـدادُ وابـــنُ ســـــــــــمـيـةٍ   ***   وأبـو ذرٍ والأكــــــــــــــــرمـيـن مـنـابـعـا 
الـلـيـثُ حـمـزةَ والـغـضــنـفــــــــــــر جــعـفـرٌ   ***   وعـبـيــدةٌ أودى وكــان مـــــــــــــــدافـعـا 
وأمـامـهـم بـطـلُ الـكــــــــــــتـيـبـةِ حـــــــيـدرٌ   ***   ألِـقُ الـمـــــــــــــلامـحِ حـاســراً أو دارعـا 
الـخـالـصـــــــونَ مــــــــــــقـاصــداً وعـقـائـداً   ***   والأشــــــــــــــرفـونَ مـنـابـتــاً ومـنـازعـا 
هُـمْ صـفـوةُ الأصــحابِ, بـلْ هُـم خـيـرةُ الأنــــــــــــــــصـارِ بـل أزكـى الـنـفـــــــــوسِ طـبـائـعـا 
يـا خـيـرَ مـبـعـوثٍ بـأشــــــــــــــرفِ بـعـثـةٍ   ***   مـيـمـونـةٍ كـــــــــــــسـتِ الـقـفــارَ مـرابـعـا 
وأعـزُّ مـولـــــــــــــــــــودٍ وأكـــرمُ مـرســلٍ   ***   وأجـلُّ مـن نـشـرَ الــــــــــعـقــيـدةَ صـادعـا 
يـا مـن بـشـرعـتـهِ الـقـويـــــــــمـةِ طـهّــرَت   ***   أجـسـادُنـا أزكـى بـهـنّ مـــــــــــــــواضـعـا 
يـا مـن طـلـعـتَ طـلـوعَ فـجـــــــــرٍ لـلـهـدى   ***   يـزجــــــــــي الـقـلـوبَ بـه نــقـاءً نـاصـعـا 
يـا مـن أزحـتَ عـن الـضــــلــوعِ مــواجـعـاً   ***   ومـسـحـتَ عــــــن وجـهِ الــيـتـيـمِ مـدامـعـا 
أنـتُ الـمـرجّـى فـي الـحـســـــاب فـكـن لـنـا   ***   يـاسـيّـد الـكـونـيــــــــــــــــنِ ركـنـاً شـافـعـا 


مـحـمـد طـاهـر الـصـفـار
 

آخر المواضيع

الاكثر مشاهدة

قد يعجبك ايضاً