طقوس على محراب الظمأ

الأدب الحسيني

2018-10-09

1140 زيارة

 
إلـى سـيـد الـشـهـداء الإمـام الـحـسـيـن (عـلـيـه الـسـلام) وهـو يُـرتّـلُ آيـاتِ الـشـهـادةِ عـلـى مـحـرابِ الـظـمـأ 
 
لـطـفـوفِ الـمــــاءِ جُـرحـي يـنـتـمـي   ***   فـسـبـيـــــــــلُ الوحي يـتـلـو أنــجـمـي
وسـلالاتُ اِبـــــــــــــــــــــــائـي دالـيــــــــــــــاتُ فـوقَ غُــصـنـي نـبـتَـتْ كــالـهَـرَمِ
تُـطـلِـقُ الـهـيــــهـــــــاتِ لـلـذلِّ كـمـا   ***   خـرجَـتْ بـالأمــــــــسِ ضــدَّ الـصَّـنـمِ
مِـنْ آَرومــــــــاتِ حـبـيـبٍ جـئـتُ أنْـــــــــــــــمـو صُـحُـفـاً بِـيْـضـاً بِـــعـــيـنِ الـقـلـمِ
جـئـتُ أتــــــــــلـو بـعـضَ آيـاتِ رجــــــــــائـي، لـقـبـولِ الـعـشـقِ أرخــصْـتُ دَمـي
سِـوَرُ الاِخـــــلاصِ والــكـهـفُ ومـا   ***   جـاءَ مـن ديـنٍ حـنـيــــــــــــفٍ أنـتـمـي
جـئـتُ أنـمـو فـي صـحَـاراهـمْ هُـدىً   ***   وثِـمـاري قـمْـحُ حــقـلِ الـهِـــــــــــــمـمِ
فـالـهُـدى خُـطّــــــــــــةُ حـظٍّ جـامـعٍ   ***   لـجـمـيـــــــــــــلِ الــحـقِّ يـشـدُوهُ فَـمـي
والـهـدَى فــــــــــــــارِهُ نـورٍ يـتـمـطّــــــــــى فـي يـقـيِـنِ الــــــــحــربِ ضِـدَّ الـظُّـلَـمِ 
وأنـا سِـبْـطُ الـهــــــــــدى كـفِّـي سـمــــــــــــاءٌ لِـغـيـومِ الــفـتـحِ ، كـيــــــــــلِ الـنِّـعَـمِ 
مَـنْ يـبــــــــاريـنـي لـحَـصْـدٍ شـاسـعٍ   ***   راكــــــــــضـاً فـي حـقـلِ عـشـقٍ أقـدمِ
لِـحـبـيـبٍ بـــــــــــعْـتُ كُــلِّـي شَـغَـفـاً   ***   ورِضـاهُ فــــــــــــي طُـمُـوحـي كـالـدَّمِ 
وظِـمـائـي وردُوا مـــــــــــــــاءً ومـا   ***   كــــــــــــــــــان رِيّـاً بـلْ رمـالَ الـعـدَمِ
كـان مـلِـحاً مـسُـتـغـيـــــثُ مـنـهُ مَـنْ   ***   ذاقَ مِـرَّاً مِــنْ صــــــــــنـوفِ الـعـلّـقَـمِ
آلُ حـربٍ ركَـزُوا فـي غِـلِّـــــــــــهِـمْ   ***   بـيــــــــــــــــنَ قَـتْـلـي بـيـنَ ذلٍّ مُـحـتَـمِ
فَـنَـبَـتْ لاءُ لُــغــــــــــــــــاتـي كـلُّـهـا   ***   عـن عـقــــــــالِ الـطَّـوعِ أَو عـن نَـعَـمِ
قَـطـفُـوا عُـشــبَ حـيــــــــاتـي عَـدوةً   ***   بـسـيـوفِ الــحــــــــــــــــاقـدِ الـمـنـتـقِمِ
قـطّـعُـوا الأكـبــرَ مـاراعَـــــــــوا لـهُ   ***   ذمَّـةَ الـمُـرسَـــلِ أو اِلّ الـــــــــــــكَـمِـي
احـمـدُ الـمـحــمـودَ فـي عـلـيـــــــائِـه   ***   كـان قـربـــــــــــــــانـي شـبـيـهَ الأكـرمِ
نَـحـرُوا خـــــــاتـمـةَ الـعـطـرِ مـن الـــــــــــوَرْدِ فـي حـضـنــي إلـــــى الـوِرْدِ ظـمِـي
ألـقَـمُـوا الـرّمـــــــــــلَ فُـراتـاً بَـطَـلاً   ***   هـوَ عـبـاسُ الــشجــــــــــــــــاعُ الـقِـيِّـمِ
زرَعُـوا صـدري سِـهـامـاً، حـصـدُوا   ***   غـضَـبَ اللّهِ وَســيْــــــــــــــــــلَ الـنِّـقَـمِ 
قـد شَـرَوا بَـخْـسـاً بِـبُـهـضٍ بـئـسَـهـمْ   ***   هـيَ دنـيـــــــــــــــاهُـمْ وَ بِـئْـرُ الـحُـطَـمِ 
فـالـذي يَـرقـــــــــبُ فـيـهـا ، فـرحـةً   ***   واهِـمٌ حـتـى خِـتــــــــــــــــــــامِ الـحُـلُـمِ
 
حـمـيـدة الـعـسـكـري

الموقع الرسمي للعتبة الحسينية المقدسة

آخر المواضيع

الاكثر مشاهدة

قد يعجبك ايضاً