15 ــ ابن الصقر الموصلي (توفي 305 هـ / 917 م)

كربلاء الحسين

2019-12-27

157 زيارة

قال من قصيدة في مدح الإمام أمير المؤمنين وولديه الإمامين الحسنين (عليهم السلام):

وسقوا حسيناً بالطفوفِ على ظما   ***   كأسَ المنيِّة فاحتساها جارعا

قتلوهُ عطشـــاناً بعرصةِ (كربلا)   ***   وسَبوا حلائلَه وخلّفَ ضائعا

جـسداً  بلا رأسٍ يمدُّ على الثرى   ***   رجلاً  له ويلمُّ أخرى نازعا

الشاعر:

أبو العباس محمد بن أحمد بن الصقر الموصلي وسُمِّيَ في بعض المصادر بـ (الصقر) و(ابن أبي الصقر)، ذكره السيد الأمين فقال: إنه توفي في الموصل، وذكر أنه أورد ابن شهرآشوب في المناقب من شعره في أهل البيت (عليهم السلام) ثم ذكر من قصيدته (11) بيتاً (1) وقد نقلها السيد جواد شبر منه (2) والأبيات هيَ:

لا تذكرنَّ لـي الديــــــــــــــارَ بلاقعا   ***   أخشى على قلبي يسيــلُ مدامعا

ومرابعاً أقــــــوتْ وكــــانتْ للورى   ***   مأوى النزيلِ مصــايفاً ومـرابعا

أودى الزمـــــانُ بها وودّتْ مُهجتي   ***   منها وفيها لو تقيمُ أضـــــــــالعا

يا مـن به امتحنَ الإلـــــــــــهُ عبادَه   ***   من  كان منهمْ عاصـياً أو طائعا

إنّي لأعجبُ من معــــــاشرِ عُصبةٍ   ***   جـعلوكَ في عددِ الخـلافةِ رابـعا

ومنها خطاب للنبي (صلى الله عليه واله وسلم):

لو أن عينكَ عاينــــــتْ بعضَ الذي   ***   ببنيكَ حلَّ إذاً رأيــــــــتَ فظائعا

أما ابنكَ الحســـــــــــنُ الزكيُّ فإنّهُ   ***   لما مضيــــــتَ سَقَوهُ ســمَّاً ناقعا

هرُّوا به كبـــــداً لديــــــــكَ كريمةً   ***   منه وأحشــــــــــاءً به وأضــالعا

وسقَوا حسيناً بالطفوفِ على الظما   ***   كأس المنيِّةِ فاحتســــــاها جارعا

قتلوهُ عـطشاناً بعرصـــةِ (كربلا)   ***   وسبوا حلائلَه وخُلِّــــــــفَ ضائعا

جـسداً بلا رأسٍ يَمدُّ علـــى الثرى   ***   رجلاً لـه ويلمُّ أخـــــــــرى نازعا
 

محمد طاهر الصفار

................................................................. 

1 ــ أعيان الشيعة ج ٩ ص ١٠٣ نقلاً عن مناقب آل أبي طالب لابن شهرآشوب ج 4 ص 27

2 ــ أدب الطف للسيد جواد شبر ج 1 ص 331

 

آخر المواضيع

الاكثر مشاهدة

قد يعجبك ايضاً