واحة المرأة > قارورة حبر

وقع اللقاء ...

وقع اللقاء ...

عانَقَني بشدةٍ كأنّني طفله المفقود منذ زمن أيقنتُ الفرحَ في لمستهِ الحانية تودَّدَ إليَّ ورسمَ على مُحيايَ ابتسامةَ رضا كنتُ أكابدُ الظمأ فصارَ لعط ...

قبرها بلا شاهد

قبرها بلا شاهد

"وجعٌ بحجم خذلان أمةٍ لنبيها ، بضعة المصطفى أكرمها الله وباللا كرامة سلبوها حقها ، وبعصيّ الردّة أرادوا حرق دارها ، لم تُطِل المدة حتى خانت الأمة العه ...

توق وشوق ...

توق وشوق ...

أتوق لهروب اضطراري لارجعة منه هناك حيث جزيرة من الخيال لم تطأها قدم أنسان أنا ومتاعي ... زادي حرفي .. والكلمات ردائيأسكن وأُسكن أوجاع صاخبة تستوطن أحل ...

اختزال مؤقت ..

اختزال مؤقت ..

احترق حرفي الظامئ بلهيبِ القلمِ... استعرتُ تلكَ الأفكارَ التي ما انفكّت تبدِّدُ سحرَ الورقِ الأبيضِ لتحيله إلى مساحةٍ رمادية بل إلى رمادٍ أعجزُ عن ا ...

قيود ...

قيود ...

كثيرٌ من اﻷخطاءِ تفرضُ علينا حالةً من تأنيبِ الذاتِ وجلدها ...لكن ضريبةَ استدراكِ بعضِ تلكَ اﻷخطاء تكون أشدُّ وجعاً من الخطأ ذاته !   إيمان كاظ ...

جود السماء ...

جود السماء ...

للمطر قصص ندية ترتمي بخفة تتصفح وجه الأرض الصلدة وتعانق الحقول الغضة وتلامس الإزهار العابقة وتدغدغ جمال الخليقة تسقط ... لتسرد على أنغام تساقطها ألحان ...

تجلي ...

تجلي ...

إيمان كاظم الحجيمي

من وحي السلام ...

من وحي السلام ...

-   لِمَ أنتِ هنا ؟ -   جئتك ببشرى السلام القادم .. فقد آن أوانه .. -   لكنك لست بأمان .. قد يثور الرصاص -   ...

فوبيا قلم

فوبيا قلم

أفكاري شريدة ﻻ مأوى لها في أروقة أخيلتي ... ﻻ تخشع لقلمي حد التمرد وحرفي ضيفٌ عزيز يزورني في لحظات تأمليربكني بحضوره لفرط عشقي ﻷطلالته وأنا حيث ﻻ ادري ...

لوثة الغضب ...

لوثة الغضب ...

قصة قصيرة جدا جدا ...   أنزلت صغيرها بغضب ، أوقفتهُ بجانبها وصفعته على وجهه ، أنحنت لتلتقط قرطها بعد أن سقط من أُذنها بسبب عبثه به ... جالت بنظ ...

اعترافات كاتبة !

اعترافات كاتبة !

- ماذا تعني لكِ الكتابة ؟ - الكتابة نار .. حرقة .. احتراق ... حياة ! - أﻻ تخشين أتونها ؟ - لا أعرف العيش إلا في لظاها لأنني أحب احتراقي فيها وبها و ...

طواف حول الرزايا

طواف حول الرزايا

لن يتمزق كبدي، ولن ألفظهُ قطعاً أسودت بمفعول سُم غُمِس بالغدر ونُقع بالحقد فأكابد الموت وجعا . ولن تطعنني رماح شرك سنها الشيطان، ولن يُقطع رأسي ليحمل ...

حالة اكتمال وتكامل .. المرأة والمجتمع

حالة اكتمال وتكامل .. المرأة والمجتمع

الحديث عن المرأةِ ـــ وإنموذجها في المرأة الزينبية ـــ إنما هو حديث عن الفضائل والشمائل ، عن القيم والمبادئ الحقة .. كيف لا ؟ وهي ـــ المرأة الزينبية ...

حلم بفصول ومواسم !

حلم بفصول ومواسم !

الفجر والمطر .. الزمان والأمان ... وذلك الصوت الذي يسري عبر دهاليز الصمت ليقشع بهمساته ضباب الذهول .. تخبو تحت وقعه أمنياتها .. تستعذب وجوده دموع دا ...

ثقة ...

ثقة ...

حينما تتغلب الثقة على الخوف  يقتحم واقعنا الأمان !   إيمان كاظم الحجيمي

وضوء بماء الجود

وضوء بماء الجود

أنا .. مذ سمعتُ ذلك النداء السماوي ؛ أن " حي على الجهاد " ... توضأت بغسل وجه الوطن مرتين بماء الورد ..  عفوا .. عفوا ... بماء الجود . ...

رغما عنهم ...

رغما عنهم ...

كان يحتضر ؛ ذلك الضمير فيهم .. مات .. ليبدأ عرضهم المسرحي اللا متناهي من الألم  . قلبٌ واله يسأل الله في تتمة دينه ؛ ونبضة مستترة بعباءة عفة ، ...

الحقيقة بلا ظل

الحقيقة بلا ظل

لا يمكنهم إخفاء الحقيقة بالكذب والزيف مهما حاولوا ، إنما هم فقط يحاولون تأجيل اكتشافها .   ايمان جناح

الحياة بعدسة الكلمات !

الحياة بعدسة الكلمات !

حينما يكون الإنسان كاتبا يلتقط صورا مختلفة ومتنوعة يوميا بعدسة الحياة .... فتلك الصور التي لا تعني شيئا لغيره ... تكون مصدر الهام وإبداع لديه ... وذلك ...

عريق يا عراق ...

عريق يا عراق ...

الصباح في وطني ليس ككل الصباحات ، فبرغم شدو الطير وتغريده المستمر، وتلك الترنيمة المنسابة مع حفيف الشجر ، والنسمات التي تهدهد بعشق منذ أول الفجر إلا إ ...

حبا جما

حبا جما

افتحوا نافذة الصباح بذكر الحجة ... فقد بلغ الشوق حده ، وارتفعت الأكف المبللات بدمع العشق ، دعاء وآهة .. واشرأبت الأعناق لرؤية وجهه القمري .   م ...

حرية 

حرية 

لا تنزعج من عصفور تأتيه وفي يديك طعام له ، فيهرب منك ! فالعصافير بعكس البشر ، تؤمن أن الحرية أثمن من الخبز !   منى كريم

نافلة الغائب

نافلة الغائب

هناك خلف الأبواب المغلقة بالصبر ؛ وقريبا من تلك المواربة التي تسمح بمرور قليلا من البوح ؛ أو المشرعة للصراخ الصامت .. ثمة نساء يكتمن أوجاعهن ؛ ولا يعّ ...

وتين

وتين

إذا ما استيقظت أمي متأخرا ، فأن الشمس ساعتها ستغيب ! كي تُصّلي امي صلاتها إداءً ... وإذا ما لاحها بلل المطر ، فسيكون صالحا للوضوء وستكون طينته هي الأ ...

مطرٌ .. مطرٌ ..

مطرٌ .. مطرٌ ..

مع اشتداد المطر ، تــــُـنزل من رأسها المطرية التي إعتمرتها منه .. لتعاتب نفسها : لمَ تخفي نفسكِ من الطهارة ؟ لمَ تضمي رأسكِ من أنسكابة الماء السماو ...

لمسة ...

لمسة ...

أحتاج لمسة تربت على قلبي تُسّكن نبضه المضطرب .. أحتاج لمسة تحنو على رأسي تزيح عنه ألم تلك الأصوات الصاخبة .. فلمسة من تلك اليدين سترغمني حتماً .. عل ...

المغترب ...

المغترب ...

القلم وخفايا أنفاسه المبهمة عني . حينما يحركه الحنين لسطور تصطف بانتظار حضوره وحينما تجذبه رائحة جنون الورق ، وقبل أن امسك زمام نفسي ؛ أراها تأخذني به ...

خادم برتبة عزيز الوطن ...

خادم برتبة عزيز الوطن ...

تأهب لصحبة الأبرار .. لم يثنه عن عزمه شي أبدا . وكأنه يدرك ما يفعل بل هو مدرك فعلا ؛ لم يسمِ نفسه البطل بل قال إنا خادم لتراب هذا الوطن . مادمت على أر ...

ومضات انتظار ...

ومضات انتظار ...

لا تتبعثري أيتها الكلمات ودعيني ارحل لعالم لا أود الرجوع منه .. لكي لا ابحث عنه من جديد فعندما يطرق الحنين بوابة الروح يتعالى فيها الشوق وعند ذلك يعجز ...

احتياج

احتياج

مداراتك تتسع عن بعد .. وحينما أقترب إليك ، يجذبني الشوق .. وتتملكني دمعة أحسبها إذن الولوج لعالمك اللامتناهي .. يصيرني القرب منك كائنا منفردا بذاته ، ...