علي يوسف الشكري: وزارة التخطيط ستكون الداعم الأول لمشروع (كربلاء عاصمة السياحة الإسلامية)

اخبار وتقارير

2012-09-03

17027 زيارة

قام وزير التخطيط علي يوسف الشكري والوفد المرافق له بزيارة ميدانية لبعض المشاريع الخدمية للعتبة الحسينية المقدسة في إطار زيارة له لمدينة كربلاء المقدسة يوم الأربعاء 29/8/2012 . حيث بدأ جولته الميدانية بزيارة مقر دار القرآن الكريم ليطلع على مراحل بنائه ونسب التقدم المنجزة فيه، وبعدها قام الوزير بزيارة ميدانية لمدينة الزائرين الواقع على طريق كربلاء ــ بابل وثمن جهود العاملين على أدارة المشروع كونه يعد المشروع الأول من نوعه على صعيد العتبات المقدسة في العراق ،ليتوجه بعد ذلك لزيارة العتبة الحسينية المقدسة ولقاء أمينها العام سماحة الشيخ عبد المهدي الكربلائي ،ولينهي زيارته بجولة في مشروع التوسعة الأفقية للصحن الحسيني الشريف . وخلال جولته الميدانية تحدث الوزير قائلاً "انه ومن خلال هذه الجولة الميدانية والتفقدية لبعض مشاريع العتبة الحسينية المقدسة لاحظت إن هناك نهضة عمرانية كبيرة جداً تشهدها العتبة الحسينية المقدسة في مشاريعها الخدمية والعمرانية المهمة والتي تعود بالفائدة للصالح العام وللزائرين الكرام ونلاحظ إن هناك تطور في العمل اذ لم يقتصر العمل على تقديم الخدمات للزائرين فقط بل الارتقاء في مستوى هذه الخدمات، مضيفاً "نجد إن عتبات كربلاء المقدسة تقوم بانجاز إعمال ومشاريع تعتبر الأولى من نوعها على الصعيد العمراني والخدمي في العتبات المقدسة في العراق ،وقد لمسنا وجود رغبة صادقة بتقديم خدمة تليق بمستوى زائري العتبات المقدسة ومثل هكذا مشاريع لم نشهد لها مثيل من قبل ". وحول زيارته لمقر دار القران الكريم قال وزير التخطيط "إن إنشاء مبنى ومدرسة خاصة بتعليم القران الكريم وفن التجويد والحفظ هو يعد مفخرة لمدينة كربلاء وعتباتها المقدسة كونها المدرسة الاولى التي تختص بتعليم القران الكريم في العراق ". وحول موضوع مشروع(كربلاء عاصمة السياحة الإسلامية) وعن مدى الدعم المقدم من الوزارة قال شكري "ستكون وزارة التخطيط الداعم الأول لمشروع لكي يتم أظهار الوجه الحقيقي لمدينة كربلاء المقدسة لكل مجتمعات العالم وان أقامة واحتضان مثل هكذا مشاريع جبارة يعد اشراقة مميزة وفاعلة على الصعيد الاسلامي العربي والعالمي ".

آخر المواضيع

الاكثر مشاهدة

قد يعجبك ايضاً