×
العربيةفارسیاردوEnglish
×
فارسیاردوEnglish
البث المباشر الزيارة بالإنابة الصور المرئيات موسوعة وارث الأنبياءالأدب الحسينينفحات إسلاميةخطب الجمعةالمشاريع والإنجازاتواحة المرأةالأخبارالتقارير المصورةالتقارير والتحقيقاتمتابعاتفنون إسلاميةرحلات ومطارات اتصل بنا

العتبة الحسينية المقدسة

فارسیاردوEnglish

البيئة المثالية للطفل الموهوب (الجزء الثاني)

تبين العديد من الدراسات أن أساليب التنشئة الأسرية لها أثر كبير في تنمية الموهبة والإبداع لدى الأطفال، اذ وجدت إحدى الدراسات أن أهم عوامل البيئة الأسرية المشجعة للإنجاز العالي هي توافر الحرية والتشجيع المستمر الذي يستخدمه الآباء مع أبنائهم وتضاؤل العقاب.

 

وتشير معظم الدراسات العربية والأجنبية في هذا المجال إلى أهمية توافر العناصر الآتية في البيئة الأسرية الميسرة لإبداع أحد الأبعاد الأساسية للموهبة:ـ

1ـ ممارسة الأساليب الأسرية السوية في تنشئة الأبناء، أي البعد عن التسلط أو القسوة، والتذبذب في المعاملة، والمفاضلة بين الأبناء، والتدليل الزائد، والحماية المفرطة، وغيرها من الأساليب غير السوية

2ـ تشجيع الاختلاف البنّاء

3ـ تقبل أوجه القصور

4ـ وجود هوايات لدى الأبناء

5ـ توافر جو من القبول والأمان وعدم الإكراه

6ـ إتاحة الفرصة للاستقلالية والاعتماد على النفس

7ـ الاتجاه الديموقراطي والإيجابي نحو الأبناء

8ـ الانفتاح على الخبرات

9ـ تعويد الطفل على التعامل مع الفشل والإحباط

 

أساليب التعامل مع الطفل الموهوب في الاسرة

- أن يفهم الآباء أن الطفل الموهوب ليس بالضرورة موهوبا في كل المجالات وفي كل الأوقات:

فقد يكون متفوقا في الرياضيات، وعاديا في اللغة الأجنبية، أو قد يكون موهوبا في الموسيقى، ولكنه عادي في الرياضة.

ومن خصائص الأطفال الموهوبين والمتفوقين في مرحلة ما قبل المدرسة الآتي:ـ

1ـ القدرة على التعلم بسرعة وسهولة في سن مبكرة، فقد يتعلم بعض الأطفال المتفوقين القراءة تلقائيا بأقل توجيه من معلميه وذويه 

2ـ القدرة على إدراك العلاقات المسببة وفهم المعاني والتلميحات ويدرك السبب والنتيجة

3ـ القدرة على استبقاء ما يكتسبونه من أنشطة التعلم المختلفة

4ـ امتلاك مفردات لغوية كثيرة في سن مبكرة ويحسنون استخدامها

5ـ القدرة على استخدام الحصيلة اللغوية في تكوين جمل تامة بدقة شديدة

6ـ القدرة على طرح العديد من الأسئلة عن موضوعات متنوعة

7ـ الدقة في الملاحظة والاستجابة السريعة لما يلاحظونه من أشياء وعلاقات

 

د. أيمان الموسوي / مركز الإرشاد الأسري