×
العربيةفارسیاردوEnglish
×
فارسیاردوEnglish
البث المباشر الزيارة بالإنابة الصور المرئيات موسوعة وارث الأنبياءنفحات إسلاميةالأدب الحسينيخطب الجمعةالمشاريع والإنجازاتواحة المرأةالأخبارالتقارير المصورةالتقارير والتحقيقاتفنون إسلاميةمتابعاترحلات ومطارات اتصل بنا

العتبة الحسينية المقدسة

فارسیاردوEnglish

القاسم بن حبيب بن أبي بشر الأزدي

تشعبت أنساب الشهداء الذين استشهدوا مع الحسين (عليه السلام) في واقعة الطف، وكان للكوفيين نصيب كبير في التضحية و الشجاعة و الدفاع عن حرم الحسين (عليه السلام) منهم من أتى من الكوفة و التحق بالركب الحسيني و نال شرف الشهادة و منهم من كان في صفوف الأعداء و رأى طريق الحق بأم عينه فمال ميلة واحدة إلى طريق الحق و دحض الباطل و كان من هؤلاء (القاسم بن حبيب بن أبي بشر الأزدي) الذي خرج مع معسكر ابن سعد لقتال الإمام الحسين (عليه السلام) و كان ابن حبيب من شيعة الكوفة فعندما عقد أعداء الإمام الحسين (عليه السلام) الهدنة معه انتقل القاسم بن حبيب إلى معسكر الإمام الحسين (عليه السلام) ليعلن براءته من أعداء الله و الدخول تحت راية الإمام الحسين (عليه السلام).

قاتل (القاسم بن حبيب بن أبي بشر الأزدي) قتال الأبطال  حتى وافته الشهادة و هو من شهداء الحملة الأولى، هكذا كان شهداء الإمام الحسين (عليه السلام) حيث كانوا يميزون بين الحق و الباطل كالذي يفتل الخيط المبروم إبراماً.

فسلام عليه و على أصحابه  المستشهدين بين يديه.

بقلم/  قيس العامري