×
العربيةفارسیاردوEnglish
×
فارسیاردوEnglish
البث المباشر الزيارة بالإنابة الصور المرئيات موسوعة وارث الأنبياءالأدب الحسينينفحات إسلاميةخطب الجمعةالمشاريع والإنجازاتواحة المرأةالأخبارالتقارير المصورةالتقارير والتحقيقاتفنون إسلاميةمتابعاترحلات ومطارات اتصل بنا

العتبة الحسينية المقدسة

فارسیاردوEnglish

لمسة امل... بادرة العتبة الحسينية لأطفال البصرة المصابين بالسرطان

لزرع الامل في نفوس اطفال تهالكت اجسادهم واصابها الوهن على اثر مرض ابتلوا به يأبى ان يغادر أجسادهم، شد قسم رعاية وتنمية الطفولة في العتبة الحسينية المقدسة رحاله الى مدينة البصرة لتقديم فعاليات ترفيهية وتثقيفية متنوعة للمصابين بمرض السرطان في مستشفى البصرة التخصصي للأطفال.
يقول رئيس القسم محمد الحسناوي في حديث للموقع الرسمي للعتبة الحسينية المقدسة، ان "القسم لم يتوانى لحظة في الذهاب الى اقصى جنوب العراق من اجل المساهمة على تقوية عزمية هؤلاء الاطفال لمنحهم الامل في مقاومة هذا المرض العنيد".
ويضيف، "كان الهدف من الرحلة هو خلق جانب التعزيز والتحدي لمقاومة هذا المرض الذي يعد الجانب النفسي من أهم علاجاته والتي تساعد المريض على مقاومته والتغلب عليه، إضافة إلى تعليمهم جوانب يستطيعون من خلالها التعبير عما في داخلهم من خلال الكتابة والرسم وغيرها من الفنون الأخرى".
فعاليات عدة أقامها القسم منها ورشة لكتابة القصة والرسم الحر وتقديم عروض مسرحية ترفيهية والعاب اخرى استمرت لمدة ثلاثة أيام، هذا ما اكده رئيس القسم.
حرص قسم رعاية وتنمية الطفولة على مشاركة جميع الاطفال المرضى اذ تم مشاركة أكثر من عشرين طفل مصاب، وشهدت الفعاليات تفاعل ايجابي من قبلهم، حسب الحسناوي.
ويقول رئيس القسم، ان "ما ميز هذه الورش والفعاليات المختلفة، الفرحة التي بدت ترتسم على وجوه الأطفال وهم يتفاعلون مع هذه الفعاليات كانت أهم والتي تمثل دعما نفسيا كبيرا وتغييرا عن الأجواء المعتادة".
مشيرا إلى، ان "القصص التي كتبها الأطفال ستجمع وتطبع في كتاب خاص، تدون عليها أسمائهم على امل ان يكون خير دافع لهم للاستمرار بحب الحياة وتقديم ما يخدم المجتمع.
عامر نوري
الموقع الرسمي للعتبة الحسينية المقدسة