×
العربيةفارسیاردوEnglish
×
فارسیاردوEnglish
البث المباشر الزيارة بالإنابة الصور المرئيات موسوعة وارث الأنبياءالأدب الحسينينفحات إسلاميةخطب الجمعةالمشاريع والإنجازاتواحة المرأةالأخبارالتقارير المصورةالتقارير والتحقيقاتفنون إسلاميةمتابعاترحلات ومطارات اتصل بنا

العتبة الحسينية المقدسة

فارسیاردوEnglish

تصدر عن العتبة الحسينية... مجلة المصباح كتاب الله سر نجاحها

لا تقاس بسني عمرها التي لا تتعدى الثمانية أعوام، فهي بكر في عالم العلم والمعرفة الا انها تصدرت ومنذ بداياتها المشهد الثقافي والفكري على المستويين العراقي والاسلامي في مجال البحث والدراسة في القرآن الكريم، المصباح مجلة علمية محكمة تعنى بالدراسات والأبحاث القرآنية، وهي تصدر عن العتبة الحسينية المقدسة.

كادرها لا يعرف الكلل ولا الملل فالعمل الدؤوب هو سمتهم والنجاح المتواصل عنوانهم والتقدم هدفهم ومواصلة المسير غايتهم المنشودة والبقاء في القمة سعيهم الدائم.

يقول سكرتير تحرير مجلة المصباح الكاتب احمد محفوظ، ان "مجلة المصباح صدرت لأول مرة قبل ثمانية اعوام وبالتحديد سنة 2009، عندها حددت مسارها الذي ستمضي به الى ما لا نهاية بحثا ودراسة في كتاب الله سبحانه وتعالى".

وأضاف في حديث للموقع الرسمي للعتبة الحسينية المقدسة، "المجلة حددت اهدافها المعلنة بالاهتمام بالبحوث الاكاديمية القرآنية منذ الوهلة الاولى". مبينا، "المجلة قائمة على جميع البحوث التي تقدم في الاكاديميات والجامعات التي تصدر بحوثا ودراسات علمية تتعلق بالقرآن الكريم".

ويشير محفوظ الى، ان " الدراسات والبحوث المنشورة بالمجلة لم تختص بعلم دون آخر بل عملت على تغطية جميع المجالات الفكرية والثقافية والعلمية، منها الفلسفية والنحوية واللغوية والعقائدية وغيرها".

ويقول سكرتير التحرير، ان "من مميزات مجلة المصباح انها تصدر عند حلول كل فصل من فصول السنة الاربعة، اي كل فصل معين يصدر فيها عدد جديد ويطبع غلاف المجلة بلون يرمز لهذا الفصل عن غيره تسهل عملية اقتناء القراء للمجلة ومعرفة في اي وقت صدرت حسب لونها".

وحسب محفوظ، وصلت اصدائها الى الدول العربية والاسلامية والغير اسلامية، حيث توزع في غرب اوروبا وشرقها وشمال افريقيا ودول الخليج والمحيط الدولي للعراق.

ويذكر محفوظ، ان من بين الهيئة الاستشارية للمجلة كتاب من دول عربية واسلامية بالإضافة الى الكتاب العراقيين.

 ويلفت، "مجلة المصباح صدر منها 31 عدد وعلى مدار سنوات عمرها الثمان متواصلة بالعطاء دون انقطاع، آلاف النسخ تطبع سنويا وتصل نسخها في اغلب بقاع العالم ناشرة علومها لأكبر عدد من الناس لينتفعوا من علوم القرآن الكريم ومعرفة اغواره".

ويؤكد محفوظ، ان "جميع الجامعات العراقية والعربية والعالمية من التي تنتج بحوثا ودراسات عن القرآن الكريم عن طريق تدريسيها وباحثيها تنشر كتاباتهم في المجلة على ان يكون منسجما مع معاييرها وفق الضوابط والشروط الموضوعة من قبلها ".

وتابع، "من اهم أسرار نجاحها هو رصانة البحوث العلمية المنشورة فيها، ومواضيعها المتجددة التي لم يسبق ان طرحت في اي موضع كان، فضلا عن تخصصها الدقيق في علوم القرآن الكريم".

 ويختتم سكرتير التحرير حديثه، "من الصفات التي تمتاز بها المصباح دون غيرها انها مجلة محكمة، حيث اشتغلت ادارة المجلة على تحكيمها، حتى اصبحت تستقبل البحوث التي تساعد الباحثين في دراساتهم الاكاديمية".

 

عامر نوري

الموقع الرسمي للعتبة الحسينية المقدسة