برنامج شبابي يستهدف رواد المقاهي وتاركي الدراسة تطلقه العتبة الحسينية في كربلاء

اخبار ونشاطاتاخبار ونشاطات

06-09-2015 826 زيارة

أطلق مركز رعاية الشباب في العتبة الحسينية المقدسة برنامجه الشبابي الذي حمل عنوان (شبابنا) في مقاهي محافظة كربلاء المقدسة بهدف توجيه بعض الشباب من مرتادي المقاهي وتاركي الدراسة توجيها يضمن عدم انجرافهم نحو الهاوية باعتبارهم فئات اجتماعية رخوة بل ثغرات سلوكية وامنية تسترعي الرعاية والاحتضان.

وقال مدير مركز رعاية الشباب الاستاذ (محمد علي الربيعي) : "برعاية الامانة العامة للعتبة الحسينية المقدسة اطلق مركز رعاية الشباب برنامج (شبابنا) الخاص برواد المقاهي وتاركي الدراسة، مضيفا "تضمن البرنامج محورين رئيسيين، الاول تمثل بالتواصل المباشر مع الشريحة الهدف من خلال تشكيل فرق جوالة من مركز رعاية الشباب والنزول الى المقاهي وجمع الشباب والتعايش والتحاور معهم  واقامه بعض المسابقات وتقديم الجوائز مبينا "بعد التواصل مع هذه الشريحة  يعمل المركز على تطويرهم من خلال اقامة الدورات واللقاءات والندوات بغية تأهيلهم كشريحة مهمة".

واضاف " يشمل المحور الثاني من البرنامج نصب مكتبة صغيرة داخل المقهى تحتوي على عناوين دينية واجتماعية وثقافية بالإضافة الى كتيبات مبسطة تعنى بالعقيدة والسيرة، كذلك وضع خانه في المكتبة خاصة بالكتب الالكترونية بعنوان (الكتاب المسموع) تظم مجموعه من الكتب الدينية (مخصصة للشباب الذين لا يجيدون القراءة والكتابة)، موضحا "المشروع يهدف الى شد الشباب والتعايش والتواصل معهم ليضمن تواصلهم مع المؤسسة الدينية بشكل يناغم ويوازي تطلعاتهم وطموحهم كونهم عماد المجتمع".

من جانبه قال صاحب مقهى الساير (ايمن الشمري): ان فكرة وجود مكتبة مقروءة ومسموعة في المقاهي تعد اضافة جديدة للمقهى ولرواده، مؤكدا بان هنالك تفاعل كبير من قبل مرتادي المقهى مع المكتبة لما تحمله من كتب وفي مختلف المجالات متمنيا من الشباب الاستفادة منها خدمة لدينهم وبلدهم".

وتحدث احد مرتادي المقهى (احمد محمد رضا) لمراسلنا قائلا: "نشكر العتبة الحسينية المقدسة على هذه المبادرة الفريدة من نوعها في المقاهي والتي قد تعطي للشباب الدافع لقراءة ومطالعة الكتب الثقافية الدينية، فضلا عن فقرات البرنامج المتنوعة من مسابقات واسئلة فقهية وعقائدية اضافة الى زيادة المعلومات المهمة .

رواد الكركوشي

تحرير: ولاء الصفار

الموقع الرسمي للعتبة الحسينية المقدسة

قد يعجبك ايضاً