×
العربيةفارسیاردوEnglish
×
فارسیاردوEnglish
البث المباشر الزيارة بالإنابة الصور المرئيات موسوعة وارث الأنبياءالأدب الحسينينفحات إسلاميةخطب الجمعةالمشاريع والإنجازاتواحة المرأةالأخبارالتقارير المصورةالتقارير والتحقيقاتفنون إسلاميةمتابعاترحلات ومطارات اتصل بنا

العتبة الحسينية المقدسة

فارسیاردوEnglish

الأطفال بين حدَّي الطلاق!

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته...

أنا أم لثلاثة أطفال؛ انفصلت عن والدهم قبل أشهر بعد محاولات كثيرة لدرء الانفصال, ألا أننا وصلنا لطريق مسدود ولم نعد قادرين على إكمال الحياة مع بعضنا فالمشاكل بدأت تؤثر على صحة أطفالي النفسية.

والآن أنا اطلب مساعدتكم في توجيهي على كيفية تواصل الأطفال مع والدهم وكيف أقلل من الضغوط النفسية والتأثيرات السلبية الناتجة عن ابتعادهم عن والدهم وقصورهم في تقبل مسألة الطلاق بحكم صغر سنهم؟  

وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته... أختنا الكريمة ممتنين لثقتكِ في مركزنا وطرح مشكلتكِ لأجل الاستعانة برأي الأخوات الاستشاريات للوصول إلى نتائج إيجابية تساعدكِ على تجاوز هذه المشكلة بأقل الخسائر كون الطلاق أمر ليس هين وهو أبغض الحلال عند الله, لذا فتداعياته النفسية والأسرية كثيرة , ومن الواجب ولزاما على الطرفين أن يتصرفوا بحكمة لئلا يكون الأطفال ضحية قرارهم.

وإليكِ أهم الأمور الواجب اتباعها لتعزيز تقبل الطفل لهذا الأمر ومساعدته على تجاوز سلبيات ابتعاد أحد الطرفين (الأم أو الأب) عن حياته اليومية:

 

1- ينبغي الاتفاق من قبل الطرفين على تحديد موعد بينهما وان يكون الاتفاق بعيدا عن الاطفال ,لكي لا يشعروا بالإحباط عند عدم حدوث لقاء بينهم وبين ابائهم؛ بسبب ظروف معينة  ,ولكي لا يفقدوا ثقتهم فيما يقوله الوالدين.

 

2- الابتسامة , والحضن , والتقبيل , والمسح على الرأس ,ومسك اليدين من اهم الامور التي يجب القيام بها عند اللقاء بالطفل.

3- يجب عند اختيار مكان اللقاء بالطفل ان يكون جميل وتتوفر فيه وسائل الراحة مع شراء بعض الاشياء المحببة للطفل ,لكي يشعر الطفل ان هذا اليوم  من الايام المفضلة لديه.

4- يجب  أن لا نتحدث امام الأطفال بطريقة سلبية عن الطرف الآخر سواء من قبل الأم أو الأب أو من قبل العائلة مثال على ذلك: ان يقول الاب او الام ان اباكم  او امكم سيء الخلق؛ لان ذلك له تأثير مباشر في شخصية الطفل وقد تكون له اثار سيئة للطفل في المستقبل .

5- الاحترام المتبادل بين الطرفين عن الالتقاء  مع بعضهما وخصوصا امام الاطفال.

6- الابتعاد عن الشجار عند التقاء الطفل بوالديه.

7- يجب عدم  تفريغ  الغضب على الاطفال في البيت عند مواجهة بعض المشاكل من قبل ولي امرهما و الافضل اللجوء الى شخص قريب والتحدث معه.

 

8 - السماح للطفل بأن يتحدث مع الطرف الاخر (الغائب) عبر الهاتف مثلا او اي نوع من التواصل.

9- عندما يمضي الطفل وقتا مع الطرف الاخر ينبغي عدم السؤال عن اي تفاصيل  عن الوقت الذي امضاه معه خلال الفترة السابقة مثلا (اين ذهب ,و ماذا تناولت , واين جلست , ومن كان موجود معكم)  الا اذا كان برغبة الطفل التحدث من غير اي ضغوط.

10- يجب على الوالدين عدم التحدث بمشاكل الطلاق امام الاطفال وتركهم يعيشون حياة مستقرة؛ لان هذه المشاكل تؤثر على حياتهم مستقبلا.

 

11- عندما يذهب الطفل الى احد الابوين او نرى انه يرغب الى احد الاطراف ولا يرغب للطرف الاخر ينبغي ان لا نظهر غضبنا للطفل.

 

ضحى العوادي / الإرشاد الأسري