×
العربيةفارسیاردوEnglish
×
فارسیاردوEnglish
البث المباشر الزيارة بالإنابة الصور المرئيات موسوعة وارث الأنبياءالأدب الحسينينفحات إسلاميةخطب الجمعةالمشاريع والإنجازاتواحة المرأةالأخبارالتقارير المصورةالتقارير والتحقيقاتفنون إسلاميةمتابعاترحلات ومطارات اتصل بنا

العتبة الحسينية المقدسة

فارسیاردوEnglish

خوف الأطفال (الجزء الثالث)


لا خوف بعد اليوم

جاءت مسرعة وعيناها مليئة بالأمل في ايجاد حل لمشكلتها قائلة؛ ان لدي ابن يبلغ من العمر سبع سنوات ظهرت لديه مشكلة الخوف من اشياء لا حقيقة لها في الواقع , ارشدوني ما ذا افعل؟
اختي المربية وفقك الله تعالى لما فيه خيرك وصلاحك اما بعد:
ان مسألة الخوف مسألة طبيعية وفطرية في الانسان وتتحول الى مشكلة اذا زادت عن حدها المعتاد واليك ايتها الام بعض النصائح الضرورية تستطيعين من خلالها السيطرة على هكذا مواقف منها:
- امنحي طفلك الامان الكافي فالطفل الخائف يبحث عن الامان والى احد يحميه في المواقف التي يخاف فيها
- ازرعي في داخله الثقة بنفسه وانه قادر على مواجهة مخاوفه والسيطرة عليها فالطفل في حالة الخوف تتزلزل ثقته بنفسه ومن اجل ذلك يتطلب زرع الثقة في داخله عن طريق افهام الطفل بطرق منها تكرار عبارة لا يوجد شيء يدعوا الى ان تخاف منه وطلب منه ان يردد هذه العبارة عند حصول اي موقف يدعوه الى الخوف منه
- منح الطفل صفة الشجاعة بقولك له انت شجاع وانا اثق بأنك ستسيطر على مخاوفك وسرد عليه بعض القصص التي تدل على الشجاعة عند التعرض لموقف مخيف
- تقليص حجم المشكلة امامه وعدم اعطائها اكبر من حجمها
- بث روح القيم الدينية في نفس الطفل عن طريق افهام الطفل بان هناك عون الهي يساندك على الدوام فإذا استطعنا ان نربي الطفل على الايمان فسنرى انه سيتقدم اعتمادا على ذلك والاسلام يوصي بتقوية علاقة الاشخاص بالله ( (الا بذكر الله تطمئن القلوب))

 

الاستشارية: دلال الخزاعي