×
العربيةفارسیاردوEnglish
×
فارسیاردوEnglish
البث المباشر الزيارة بالإنابة الصور المرئيات موسوعة وارث الأنبياءالأدب الحسينينفحات إسلاميةخطب الجمعةالمشاريع والإنجازاتواحة المرأةالأخبارالتقارير المصورةالتقارير والتحقيقاتفنون إسلاميةمتابعاترحلات ومطارات اتصل بنا

العتبة الحسينية المقدسة

فارسیاردوEnglish

خـطـاهـا تـوقـد الـشـمـوخ

إلـى سـيـدتـي الـعـظـيـمـة زيـنـب بـنـت أمـيـر الـمـؤمـنـيـن (صـلـوات الله عـلـيـهـمـا)

مُـهـداة إلـى زوّار أبـي عـبـد الله الـحـسـيـن (صـلـوات الله عـلـيـه)

 

مـا كـلُّ مـنْ قـالَ الـقـريــــــــــــــــــــــضَ يـنـالـهـا   ***   قـد أعـجـزَ الـشـعــــــــــراءَ طُـرّا حـالُـهـا

كـيـفَ الـزمـانُ وإن تـطــــــــــــــــــــاوَلَ عـهـدُهُ   ***   بـجـمـيـعِ مـدْحِ الـعــــــالـمـيـنَ يـطـالُـهـا

هـي زيـنـبُ الـكـبـرى وإنْ سُـبِـيـــتْ عـلـى   ***   هُـزُلٍ فـقــــد أسِـر الـجـيـوشَ جـلالُـهـا

لـم تـنـكـشـفْ.. فـالـعـرشُ كـانَ حـجـابَـهـا   ***   وَحِـيــــــــــــــــــالَ غـربـتـهـا تـحـشَّـدَ آلُـهـا

جـبـريـلُ.. مـيـكـائـيـلُ.. إسـرافـيـلُ.. والـــــــــــــــــــــــــمـلأ الـمـلائـــــــــــــــــــــكُ كـلُّـهـم سـؤآلُـهـا

انْ يـسـتـفـيـضـوا مـن قــــــــداسـةِ خِـدرهـا   ***   غـيـثـاً.. فـطـهّـرتِ الـسـمــــــــا أذيـالُـهـا

هـا هـيْ عـبـاءتُــــــــــــــــــــــــــهـا تـلُـفُّ نـسـاءَنـا   ***   شَـرفـاً.. ويـسـتُـرُ كـلَّ عِـرضٍ شـالـهـا

هـي بـنـتُ دكّــــــــــــــاك الـمـلاحـمِ والـوغـى   ***   ورثـتْـهُ.. فـٱصـطـفّــــــتْ لـهـا أبـطـالُـهـا

فَـتـحَـتْ بـجـيـشٍ مـن يـتـامـى شـــــامَـهـم   ***   وبِـخـطـبـةٍ عـصــــــــمــــاءَ كـان قـتـالُـهـا

وَطـأتْ عـروشَ أمـيّـةٍ ورؤوسَــــــــــــــــــــهـم   ***   بـنـعـــــــــــــــالـهـا..حـاشـــا يـجِـلُّ نـعـالُـهـا

لـلآنَ تـيـجـانُ الـمـلـــــــــــــــــــــــــــــــــــــوك تـؤمُّـهُ   ***   وَتَـطـوفُ حـولَ شـمــــوخِـهِ أجـيـالُـهـا

مـا نـحـنُ نـحـمـلُ ذِكـرَهـا هـو يـحـــمـلُ الـــــــــــــــــــــــــــدنـيـا لِـجــــــــــــــنّـاتٍ.. فــتـلـك ظِـلالُـهـا

تـهـفـو لـزُوّارِ الـحـســــــــــــيـنِ.. تـحـوطُـهـم   ***   عـشـقـاً.. وتـجـنـحُ لــلـظــهـورِ غِـلالُـهـا

عَـشِـقـوا الـحـسـيـنَ فـمـا أجـلَّ مـسـيـرَهـم   ***   إذ بـعـضَ أمـتــــــــــــــــارٍ غَــدَتْ أمـيـالُـهـا

تـلـك الـوجـوه وإنْ تـغـيّـرَ لــــــــــــــــــــــــــــونُـهـا   ***   بـلـظـى الـشـمـوسِ تـنــوّرتْ أشـكـالُـهـا

فَـبِـكـلِّ ذرّةِ تـربـةٍ فـي مـشـيـــــــــــــــــــــــــــــهـم   ***   تـبـدو الـحـدائـقُ قـد صــــــــفـا سـيّـالُـهـا

وَمٍـزاجُ مـاء الـورد إذْ يُـسْـقَــــــــــــــــــــــــــوْنَـهُ   ***   مـن عـيـنِ تـسـنـيـمٍ جــــــرى سـلـسـالُـهـا

عـجـبـا يُـقـالُ لـكـلّ ســـــــــــــــــــــــاقٍ مـنـهـمـو   ***   سـلـمـتْ يـداكَ وقُــدّســـــــــــتْ أفـضـالُـهـا

فـي حـيـنَ ســـــاقـي الـطـفّ تُـقـطـعُ كـفّـهُ   ***   ولـعَـيْـنـهِ ٱسْـتَـبــــــــــــــقـتْ هـــــنـاكَ نِـبـالُـهـا

وَعـمـودُ أهـل الـكـــــــــــــــــــــــفـرِ ضـرّجَ غُـرّةً   ***   قـد فـاقَ أقـمـارَ الـــــــــــــسـمــــــاءِ جـمـالـهـا

أبـدا سَـنـبـقـى فـي الـعـــــــــزا.. وقـلـوبـنـا   ***   عـنـدَ الـشـهـادةِ (يـاحـسـيـــــــنُ) مـقـالُـهـا

وإذا الـمـجـالـسُ لـم تـســـــــــــــعْ أحـزانَـنـا   ***   مـع فـاطـمٍ يـوم الـحـســــــــــــــــابِ كـمـالُـهـا  

 

حـيـدر أحـمـد عـبـد الـصـاحـب