×
العربيةفارسیاردوEnglish
×
فارسیاردوEnglish
البث المباشر الزيارة بالإنابة الصور المرئيات موسوعة وارث الأنبياءالأدب الحسينينفحات إسلاميةخطب الجمعةالمشاريع والإنجازاتواحة المرأةالأخبارالتقارير المصورةالتقارير والتحقيقاتفنون إسلاميةمتابعاترحلات ومطارات اتصل بنا

العتبة الحسينية المقدسة

فارسیاردوEnglish

مـن نـهـرِ كـفـيـهِ تَـنْـبَـجِـسُ الـسَّـواقـي

إلى مـنـبـعِ الـفـضـلِ.. أبي الفضلِ العباس (عليه السلام)

 

أنَّـى يُـوفّـيْـكَ وصـفٌ..، ضـلَّ مـن وَصَـفُـوا    ***   فـالـشـمـسُ إنْ جَحَدوا شمسٌ... وإنْ نَصَفُوا

لـكـنْ أتَـى فـضـــلُـه مـن فـيْـــــــضِ خَـــــــــــالِـقِـه   ***   يَـدرُّ جـودَ سَـحـــــــابٍ حـفَّــــــــــــه الـوَطَـــــــــــــــــــفُ

فـالـفـضـلُ إنْ عُـدَّ أنـواعـاً بـكَ اجـتـمَــــــــعَـتْ   ***   فـأنـتَ مـعـنـاهُ إنْ فـي نَـعْـتـهِ اخـتــــــــــــــــــــــلـفُـوا

جُـدْ لـيْ بَـيَــــــــــانـاً فـقـدْ أعْـيَـتْ فَـمِـي شِـــيَـمٌ   ***   عـن شَـأوِهـا لـلــــــــــــوَرى قــــــــالَ الـكـلامُ: قِـفُـوا

فـكـيـفَ أبـلـغُ وصــــــــــــــــــــفـاً أو أفِـي غَـرضــــاً   ***   فـأنـتَ – مـهـمـا وصـفـتُ – فـــــــــوقَ مـا أصِـفُ

وجـدتُ فـيـكَ سَـمَـــــــــــــــاءً أعـجــــزَتْ قِـمَـمَـاً   ***   أنّـى يُـحـلّـقُ فـيـهـا الـطـــــــــــــــــــــــــــــــــــــائـرُ الـنَّـتِـفُ

يَـمّـمـتُ بـحـرَكَ صــــــــــــاغَ الـقـلـــبُ قـــــــــــاربَـه   ***   مـن أضـلـعـي ودلـيــــــــــــــــلـي فـي الـهــوى كَـلِـفُ

فـخـضـتُـه ولـظـى الأنـفـــــــــــــاسِ تـــــــــــرفـعُـهـا   ***   روحـــــي إلـيـكَ شـــــــــــــراعـاً هـزَّهُ الــشّــــــــــــغَـفُ

طـفـقـــــــــتُ أُبـحِـرُ فـي الآلاءِ تُـبـــــــــــــــــــهـرنـي   ***   دُرَرُ الـمـكــــــــــــــــــارمِ عـنـها شُـظّـــــــــــي الـصَّـدفُ

وَرِثـتَ مـجـداً تـسـامَـى فـي الـزمـــــــــــانِ ومـا   ***   جـــــــــــــــــــاراكَ فـيـه الــوَرى قِـدمـاً ومـا عَـرفُـوا

وَفُـقْـتَ طَـوْلاً فـأحـنـى الـدهـرُ هـــــــــــــــــــامـتَـه   ***   فـكـلـــــــــــمـا رامَ نِـــــــــــــداً مـسَّـــــــــــــــــــــه الـضّـعـفُ

يـا ابـنَ الـذي شـــرَّفَ الـبـيـتَ الـحــــــرامَ بـمـيــــــــــــــــــــــــــلادٍ وفـي بـيـــــــــــتِـــــــــــــهِ تُـــــسْــتَـنْـزَلُ الـصُّـحُـفُ

فـشـعَّ نـوراً عـلـى الأزمـــــانِ فـاقـــــــــــــتــبـسـتْ   ***   هَـديَــــــــاً وشـعّـــــــــتْ عـلـى الـدُّنـيـا بـه الـنــجـفُ

وابـنَ الـتـي قـدْ نَـمــــــــــــاهـا الـمـجـدُ مـن قـدمٍ   ***   بـالـمَـجـدِ فـاقـــــــــــــــتْ عـلـى مـا أوْرَثَ الــسَّـلـفُ

زادتْ إلـى مـجـدِهـا مَـجـــــــــــداً مُـذْ اقـتـرنـتْ   ***   بـمـنْ ثـوى فـي ثُـــــــــــــــــــراهُ الـفـضـلُ والــشـرَفُ

لـوْ لـمْ يَـحُـزْهـا عـلـيٌ لـمْ تـجـــــــــــــــــــــــــدْ كُـفـؤاً   ***   ولـمْ يَـلِـقْ لـسَـنــــــــــــــاهـا دونَــــــــــــــــــــــــــــــــــه كَــنَـفُ

ولـمْ يـكـنْ لِـسِــــــــــــــــــــــــوَاهـا أنْ تــــــــــــلـدْ قـمَـراً   ***   لـهــــــــــــــــــــــــاشـمٍ فـانـجـلـتْ عـن لـيـلِـهـا الـسُـدُفُ

فـكـنـتَ أشــــــــرفَ مـا اسْـتُـودِعـتَ فـي رَحِـمٍ   ***   وكـنـتَ أطــــــــهـرَ مـا جـــــــــــــــــــــادَتْ بـه الـنُـطَـفُ

أبـا الـوَفــــــــــــاءِ..، ومـجـدٌ صُـــــــــــغـتَ أحـرفَـه   ***   بـالـسـيـــــــــــــــفِ يُـمْـنـاً بـه الأمـجـــــــــــــــادُ تَـرْتَـدِفُ

فَـيَـوْمُـهُ مـن مَـدَى إيـثــــــــــــــارِه خَــضِــــــــــــــــــــلٌ   ***   وعُـمـرُه مـن نَــــــــــــــــدَى آلائِـــــــــــــــــــــــــــــــــــــهِ وَرِفُ

عَـلِّـمْ بـه الـدَّهـرَ أجـيــــــــــــالاً وأحْــــــــــــــــــــــــــقـبَـةً   ***   أنَّ الـوَفــــــــــــــــــــــــــاءَ لـيَـصـغَـــــــــــــــرْ دونَـه الـتّـلـفُ

وخـلِّ رايـــــــــــــتَـكَ الـحـمــــــــــــــــــــــــــراءَ خـافـقـةً   ***   وقـوِّمِ الـجـيــــــــــــــلَ فـيـهـا إنْ طـغَـــــــى الـجَـنَـفُ

وأسـرِجِ الـشـمـسَ مـن كــــــــــــفّـيــــكَ مـطـلـعُـهـا   ***   وفـي سـمـــــــــائِـكَ نـبــــــــــضُ الـوحـــــــــيِّ يَـأتَـلِــفُ

يـتـلـوْ الـفــــــــــــراتُ فـداءً مـنـكَ قــــد عــــجَـزَتْ   ***   عـنـه الـخــــــــــــلائِـقُ..، إجــــــــــــــــــــــــــلالاً لـه تَـقِــفُ

حـلّأتَ عـنـه جـيـــــــوشَ الـبَـغْـيِّ مُــــذْ خَـفَـقَـتْ   ***   عـلـى الـمَـدى رايــــــــــــــــــــةٌ..، مـن رفِّـهـا وجَـفُــوا

تـبـدَّدُوا فَـرَقـاً مُـذْ شـــــــــــــــــــــــــــــــــاهــــدُوا بـطـلاً   ***   إذا رأتْ ظـلَّـه الأبـطـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــالُ تَـنْـكَـشِـــفُ

روَّيـتَ مـن كـفِّـكَ الـمـاءَ الــفــــــــــــــــــــــراتَ نـدىً   ***   وأنـتَ فـي لُـجـجٍ مـن فـيــــــــــــــــــــــــــــضِـه سَـهِـــفُ

وكـيـفَ تـشـربُ.. والإخــــــــــــلاصُ فـيـكَ نَـمَـى   ***   إرثـاً لـه الـســــــــــــــادةُ الآبــــــــــــــــــــــــــــاءُ قـد ألِـفُـــوا

رمـيـتَ بــــــــالـمــــــــــاءِ إيـثـــــــــــــــــــــــــاراً سَـمَـا أثـراً   ***   يَـعـلـو الـمـــــــــــــــــــــــآثـرَ أعَـيَـــــــــــــــتْ عـنـدَه الأُنُــفُ

تـرى حُـسـيــــــــــــــــنـاً تـلّــــــــــــــــــــــــظـى قـلـبُـه ظـمـأً   ***   وفـي الـخـيــــــــــــــــــامِ نـســــــــــــــــــــــاءٌ حـولَـه لُـهُـــفُ

وحـولـهـا صـبـيـــــــةٌ خـــــــــــوفـاً تــــــــــــــــــــلــوذُ بـهـا   ***   فـاسْـتَـنْـجَـدَتْ بـعــــلـيـــــــــــــــــــــــــــــلٍ شـفَّـه الـدَّنَـــفُ

فـقُـلـتَ: يــــا نــفـسُ مـن بـعـدِ الـحـسـيــــــــنِ فـلا   ***   شـرِبـتِ مـاءً وأحــــنـى عـيـشَـــــــــــــــــكِ الـشَـظَـــفُ

يـا نـفـسُ مُـوتـــــــــــيْ فــــــــــــــداءً لـنْ تَـرَيْ أسـفـاً   ***   إنَّ الـحـيـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــاةَ إذا أودى هـيَ الأسَـــفُ

فـأيَّ مـوقـــــــــــــفِ عِـزٍّ بـعـدَ مــــــــــــــــــــــــــــــــــــوقــفِـهِ   ***   لـه أنـحـنَـى مـن بــهِ هــــــــــــــــامُـوا ومـن شَـنَـفَـــوا

أبـا الـشـجـــــــــــــــــــاعـةِ..، لـولا أنــــــــــــــــــــــــــــــه قــدرٌ   ***   لأحـجـمـوا عـنــكَ مـن خـــوفٍ ومــــــــــا زحـفُـــوا

يـا ابـن الأُلــــــــــــــى لـهـمُ فـي كــــــلِّ مُــــعْــــــتَــــــــرَكٍ   ***   قِـيَـامـةُ الـبـــــــــــــــــــــأسِ مِـنْـــها الأرضُ تَـرْتَـجِـــفُ

إذا تـصـــــــــــــــــــاهـلـــــــــــــتِ الأجـيـــــــــــــادُ عـنـدَهُـمُ   ***   بـنـغـمـةِ الـسَّـيـــــفِ فـي سُــوْحِ الـوَغَـى عَـزَفُـــــوا

أنـمَـــــــــــــــــاكَ لـــــلـحَـربِ أمـضــاهـا إذا اسْـتَـعَـرَتْ   ***   لـظـى الـوطـيـــــسِ سَـرَتْ مــن سـيـفِـه الـذُعُــــفُ

لـكـنَّ ربَّـكَ أمـضَـى فـي الـقـضَــــــــــــــــــــــــــــــاءِ بـأنْ   ***   تَـحـظـى بِـزُلـفَـى لـهـا قـدْ دانــــــــــــــــــــــــتِ الــــزُّلَـفُ

هـويـتَ لـلأرضِ ظـمـــــــــــــــــــــآنـاً وأنــــــــــــــت حَـيَـاً   ***   ومـنـكَ نـهـرُ عـطــــــــــــــــــــــــاءٍ قـد جـرى الـجَـــدَفُ

يَـدنُـو الـنـخـيـلُ إلـى كـفَّـيــــــــــكَ يَـلـــــــــــــــــــــــثِـمُـهـا   ***   وراحَ يَـحـنـوْ بِـحـزنٍ فـوقــــــــــــــــــــــــــكَ الـــــسَّعَـفُ

فـأيِّ مـوتٍ لـه لـلـحـشـــــــــــــــــــرِ واقـــــــــــــــــــــــــعـةٌ؟   ***   وأيِّ حـــــــــــــــزنٍ لـهُ كـلُّ الـوَرَى هَـتَــــــــــــــــــــــــــــــفُـوا

مـاذا دهـا الـشـمــــــــــــسَ إذ لـــمْ تـنْـطـفِـئْ أسَـفـاً؟  ***   وكـيـفَ لـم تـنْـكـسِـفْ مـنْ هَـوْلِ مـا اقْـتـرَفُـوا؟

وكـيـفَ لـمْ تَـتَـنَــــــــــــــــــــــاثــرْ فــي الـمَـدى حِـمَـمَـاً؟  ***   وكـيـفَ لـم تَـتَــــــــــــــــــــــــــــداعَـى فـوقَـهـا الـسُـقُـفُ

مـاذا دهــــــــــــــــــــــــــــاهـا تَــرى كـــــــــــــفَّـيـنِ لـوْ وَقَـعَـا   ***   عـلـى الـجـبــــــــــــــــــــــــــالِ لأذرتْ شُـمَّـهَـا الـعُـصُـفُ

كـفٌ لـحـمـــــــــــلِ لـــــــــــــــــواءِ اللهِ تــــــــــــــــــــــــــــرفـعُـه   ***   وكُّـفُ ظـمـآنَ مـنـهـا الـنـهـــــــــــــــــــــــــــــــــــرُ يَـرتَـشِـفُ

تَـرى بـعـيـنِ الـقَـضَـا عـيـــنَ الـنَّـدى انــــطـــــــــــفـأتْ   ***   ورايـــــــةٌ.., ودمـــــــــــــــاءٌ حـولــــــــــــــــــــــــــــــــــهـا نُزُفُ

تَـرَى سـلـيْــــــــــــــــــلَ الـوغَـــى أضـحـى بـــــمـشـرعـةٍ   ***   مُـلـقــــــــــىً ومـن حــــــــــــــــــولـهِ الأمـــلاكُ تَـعْـتَـكِـفُ

تـسـقـي لـظـاهـــــــــــــــا دمــــاءً..، وحـيُ عـــــاصـفِـهـا   ***   فـي الـدهـر ظـلَّ مـع الأجـيــــــــــــــــــــــــــالِ يَـعْـتـرِفُ

يُـتْـلـى صــــدَاهـا عـلـى الأجـيــــــــــــــــــــــــالِ يُـلـهِـمُـهـا   ***   درسـاً فَـيُـتْـقِـنُـه عـن ســــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــالـفٍ خَـلَـفُ

تَـوارثُـــــــــــوهـا مـعَ الأزمـــــــــــــانِ مَـلـــــــــــــــــــــــــحَــمَـةً   ***   لـلـحـشـرِ رائـعـةُ الأمـجــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــادِ تـتّـصِـفُ

تَـجـري عـلـى كـلِّ جِـيـلٍ مـن أضــــــــــــــــالـــــــــــــــــعِـه   ***   نـبـضـاً تـفـيـضُ عـلـى آلائِـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــه الـشُـغُـفُ

وتَـسـتـفـيــــــــــــــقُ عـلـى نــــــــورٍ يُـــــــــؤجِّــــــــــــــجُـــهـا   ***   درسَ الـوفـاءِ مـن الـعـبـــــــــــــــــــــــــــــــــــــاسِ تَـقـتـطِـفُ

لـيـثٌ أبَـــــــــــــانَ بـأرضِ الـطّـفِّ غَـضْـبَـــــــــــــــــــــــــــتَـه   ***   فـحـيـثُ مـا مــــــــــــالَ كــــــــــــــانَ الـمـــــــوتُ يَـنْـعَـطِـفُ

فـيـحـمِـلُ الـمـــــــــــــــاءَ حـيـثُ الـمـــــــــــــاءُ فـي يـدِهِ   ***   يـهـفُـو إلـى ثَــغْـرِهِ يُـنْــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــأى فَـيَـزْدَلِـفُ

أراقـــــــــــدٌ...؟ ولـهُ الأفــــــــــــــــلاكُ قـد وقــــــــــــــــفـتْ   ***   أظــــــــــــــــــــــــــامـئٌ...؟ مـنـه هـذا الـكـــــــــونُ يَـغْـتَـرِفُ

فـالأرضُ قَـدْ قَـــــــــبَّــــــــلـتْ كـفَّـــــــــــــــيـنِ فـي جـلـلٍ   ***   والـمَـجْـدُ فـي بـيـــرقِ الـعـبـــــــــــــــــــــــــــــاسِ يَـلـتـحِـفُ

 

مـحـمـد طـاهـر الـصـفـار