×
العربيةفارسیاردوEnglish
×
فارسیاردوEnglish
البث المباشر الزيارة بالإنابة الصور المرئيات موسوعة وارث الأنبياءالأدب الحسينينفحات إسلاميةخطب الجمعةالمشاريع والإنجازاتواحة المرأةالأخبارالتقارير المصورةالتقارير والتحقيقاتفنون إسلاميةمتابعاترحلات ومطارات اتصل بنا

العتبة الحسينية المقدسة

فارسیاردوEnglish

مـعـشـوقُ الـسـمـاءِ

إلـى أمـيـرِ الـمـؤمـنـيـن عـلـي بـن أبـي طـالـب (عـلـيـه الـسـلام)

 

صـغــــــــــارٌ أمـــــــــــــــــــــــــانـيـنـا وأنـتَ لـهـا أبُ   ***   وهُـنَّ بـكـبـرِ الـمُـعـجــــــــــــــــــــــزاتِ وأرحـبُ

أتـيـنــــــــــاكَ أنـهـــــــــــــاراً بـهـا عـطـشُ الـرَّدى   ***   لـرمـلِـكَ يـا مـعـنـى الـحـيــــــاتـيـنِ نـشـربُ

تـفـلـسـفُــــــنـا الأقــدارُ قـدرَ احـتـمــــــــــــــالِـهـا   ***   فـتـرتـدُّ، إذ مــــــــــــــا زالَ سِـفـرُكَ يُـعـشـبُ

طـلـعـنـا وكـنَّـا الأقــربـيــــــــــــــــنَ مـن الـسَّـمـا   ***   ولـولاكَ مـــــــــــــــــــــــــــا كـنّـا ولا شـعَّ كـوكـبُ

نـشـقُّ دروبَ الــعـمـرِ فـي زحـمـةِ الـسُّـدى   ***   فـنـتـعـبُ، لـكـنْ صـوتُـــــكَ الـحـرُّ مـنـكـبُ

ونـرتــــــــــــــــاحُ مـن كـلِّ الـغــوايـــــــــــاتِ نُـزّلاً   ***   وإنَّـكَ تُـغـويــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــنـا فللهِ نـركـبُ

عـلـيُّ الـبـدايــــــــــاتُ الـنـهــــــــــايـــــــــاتُ كـلَّـمـا   ***   رأتـنـا عـيـونُ الـذلِّ لاســــــــــــــــمـكِ نـهـربُ

عـلـيُّ الـكـــــــــرامـــــــــــاتُ الـتـي أُغـرزتْ بِـنـا   ***   فـذُبـنـا كـمـا آبــــــــــــــــــــــــــــــائِـنـا قـبـلُ ذُوَّبُـوا

عـلـيُّ  الـعـطـايـــــــــــــــــــــــا إنَّـمـا أمَّـهــــــــــــــاتُـنـا   ***   يُـعَـلِّـلـنَـنـا حُـبـاً إلـيــــــــــــــــــــــــــــــــكَ فـنـشـربُ

كـبُـرنـا وأصـبـحــــــــــنـا رجــــــــــــــــــــــــــالاً أعزةً   ***   لأنَّـك فـيـنــــــــــــــــــــا أيـهـا الـلـيـسَ يـنـضـبُ

لأنَّـكَ فـيـنـــــــــــا أيـهـــــــــــــــا الـلـيـسَ يـنـتـهـي   ***   تُـعـلـقـمـنـا الـدنـيــــــــــــــــــــــــا وذكـرُكَ طـيـبُ

وتـذهـبُ أجـيـــــــــــــالٌ وتَـفـنـى حــضـــــــارةٌ   ***   وتـصـدأ أرواحٌ وأنـــــــــــــــــــــــــتَ الـمـذهَّـبُ

أيـا ذهـبَ الـنـفـسِ الـتـي لا ضــيـــــــــــــاؤهـا   ***   يُـوارى وأيـامُ الـمـســــــــــــــــــــــــاكـيـنِ قُـلّـبُ

سـلاماً إمــــــــــــامَ الـحـقِّ إذْ نــحـنُ لـم نـزلْ   ***   تـبـعـثـرُنا أخـطــــــــــــــــــــــــــــــــــــاؤنـا فـتُـرتِّـبُ

سـلامـاً وحـربُ الـغـــــــــــــــــــــادريـنَ تـلـوكُـنـا   ***   فـنـولـدُ أيـتــــــــــــــــــــــامـاً وبـالـمـوتِ نـلـعـبُ

ونـهـرمُ أطـفــــــــــــــــــــــــــالاً ولا بـأسَ فـالـذي   ***   يـدقِّـقُ فـي أعـمــــــــــــــــــــــــــــــارِنـا يـتـعـجَّـبُ

إلـيـكَ وعـذراً لـو شـكـــــــــــــــونـا فـأنـتَ مَـنْ   ***   إلى قـلـبـهِ يــــــــــــــأتـي ويـشـكـو الـمـعـذّبُ

نـشـدُّ بـكَ الـعـزمَ الـذي لـيــــــــــــس يـنـثـنـي   ***   ونُـعـلـي لــــــــــــــــواءً فـيـه اسـمُـك مـوكـبُ

نـقـــــــــاتـلُ أبـنــــــــــــــــاءَ الـذيـن وقـفـتَ فـي   ***   وجـوهِـهـمُ يـومـاً وقـلـبُـــــــــــــــــــــــكَ يـلـهـبُ

فـكـنـتَ خـضـيــــــــــبـاً بـالـقــــداسـةِ والـدِّمـا   ***   وبـالـعـارِ جـيـلاً بـعـد جـيــــــــــلٍ تـخـضَّـبـوا

وكـنـتَ كــــــــــــــوجـهِ اللهِ نـوراً مُــــــــــــكـمَّـلاً   ***   وكـانـوا رؤوسـاً لـلـشـيــــــــــاطـيـنِ تُـنـسـبُ

أبـا كـلٍّ مـن يـهــــــــوى الإبــــــــــــــــاءِ تـحـيـةً   ***   فـروحُـكَ فـي أرواحِـــــــــــــــــــــــــنـا تـتـسـرَّبُ

وأنـفـــــــاسُـكَ الـعـطـرُ الـذي جـالَ حــولـنـا   ***   وذكـرُكَ آيـــــــــــــــــــــــاتٌ بـهـا الـــحـقُّ صـيِّـبُ

لأنَّـكَ مـعـشــــــــوقُ الـسـمـــــــــاءِ وطــعـمُـهـا   ***   ومـذهـبُ أهـلِ الـحـقِّ لا مـنْ تــــــــذبـذبُـوا

لأنـكَ يــــــــــــــــــــــــا نـــــــفـسَ الـنـبـيِّ مــحـمـدٍ   ***   عـلـوتَ بـه كُـلاً ومَـنْ مـنـــــــــــــــــــــــكَ أقـربُ

لأنـكَ لـم تـخـتـرْ سـوى اللهِ مـقــــــــــــصـداً   ***   بـحـبِّـكَ أصـحـابٌ وآلٌ تـشـــــــــــــــــــــــــــــذّبـوا

لأنـكَ أنـتَ الـمـرتــــــــــضـى حـسـبُ ذكـرهِ   ***   يـطـمـئـنُ مـرعـوبـاً ولـلــــــــــــــــــــــــشـرِّ يُـرعـبُ

عـلـيٌ صـديـقُ الـطـيــــــــــــــــبـيـنَ صـديـقُـنـا   ***   عـدوُ الـغـبـيـيــــــــــــــــــــــــــنَ الـذيــن تـعـصَّـبُـوا

عـدوُ إبـن هـنـدٍ آهِ يـا هـــــــــــــــــنـدُ كــم لـهـا   ***   ذئـابٌ بـنـا عـاثـوا وســــــــــــــــــاؤوا وخـرّبُـوا

قـصـدنـاكَ نـبـغـي ذا الـفـقـــــــــــــــارِ وبــأسَهُ   ***   فـأعـطـيـتـنـا الـحـشـدَ الـذي لـيـس يُـغـلـبُ

نـسـجِّـرُهـا حـربـاً إلـى الـحـشـــــــرِ ذكــرُهـا   ***   وقـد وصـلـتـهـمْ نـــــــــــــــــــــــــارُهـا فـتـهـيَّـبُـوا

هـزمـنـاهـمُ فـيـهـا كـمـا كـنـتَ هـــــــــــــــازمـاً   ***   جـدودَهـمُ مـهـمـا عـلـيـــــــــــــــــــــــنـا تـحـزَّبُـوا   

 

وسـام الـحـسـنـاوي