×
العربيةفارسیاردوEnglish
×
فارسیاردوEnglish
البث المباشر الزيارة بالإنابة الصور المرئيات موسوعة وارث الأنبياءالأدب الحسينينفحات إسلاميةخطب الجمعةالمشاريع والإنجازاتواحة المرأةالأخبارالتقارير المصورةالتقارير والتحقيقاتفنون إسلاميةمتابعاترحلات ومطارات اتصل بنا

العتبة الحسينية المقدسة

فارسیاردوEnglish

فـزتُ وربِّ الـكـعـبـة

لـيـسـتْ إلـيـهــــــــــم بـحـــــــــــــــــــــــــالٍ إنَّـمـا فُـتِـنـوا   ***   وصـيّــــــــــــروهـا إلـى فـوضـى ومـا فـطِــــــــــــــــــنـوا

وقـد كـبــــــــــــا بـهـمـو الـفـتـــــــــــــحُ الـذي زعـمــوا   ***   فـلا قـنـــــــــــــاةٌ.. ولا سـيــــــــــفٌ.. ولا رســـــــــــــــــــنُ

غـنـــــــــــائـمٌ وسـبــــــــــايـا كـلُّ قـبـضـتـــــــــــــــــــــــــهـم   ***   وأنـتَ تـرصـدُ لا يـنـتـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــابـكَ الـوسَـنُ

تـسـخـو بـرأيـــــكَ لــــــمْ تُـؤخــــــــــــــــذْ بـــــواحــدةٍ   ***   مـمّـا أســــــــــــــــــــــــاءوا.. ولـم تـرسـبْ بـكَ الـفـتَـنُ

طـويـتَ كـشـحـاً عـلـى هـضـمٍ.. وعـيـنُـكَ قــد   ***   لـجَّ الـقـذى بـسـنـــــــــــــــــــــــــاهـا.. وٱنـحـنـى الـزمـنُ

فـلـم يـؤجِّـــــــــــــــــــلـكَ غـيـظُ الـنـفـسِ عـن كــرمٍ   ***   ولـم تَـئِـدْ صـوتـــــــــــــــكَ الـمـسـتـــــــــــــوثَـقَ ٱلـمِـحَـنُ

هـم أخّــــــــــروكَ بـلا تـقـوى ولا حــــــــــــــــــــــــــــرجٍ   ***   فـقـــــــــــــــادنـا لٱنـطـفـــــــــــــــــــــــــــــــــاءٍ مـركـبٌ خـشِـنُ

وزيّـنـوا لـقـطـــــــــــــــــامٍ غـيــــــــــــــــــــــــــــــلـةً ذهـبـتْ   ***   بـأمِّ رأسِـــــــــــكَ كـي يـخـلـــــــــــــــــــــــــــــــــو لـهـم وطـنُ

وأدلـجـوا فـي تـخـــــــــــــــــــــــــومٍ نـصـفُـهـا مـضـرٌ   ***   ونـصـفُـهــــــــــــــــــا تـتـــــــــــــــــــــــــــــولّـى كِـبـرَهُ الــــــــيـمـنُ

بـعـدَ الـذي كـان مـن حـدبِ الـنـبـــــــــــــــيِّ عـلـى   ***   رســــــــــــالـةٍ قـد تـدلّـى يـنـعُـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــهـا الـلـدِنُ

يـامـسـتـقـيــــــــــــــــــــــــمـا عـلـى أمـرٍ صـدَعـتَ بـه   ***   وقـد صـفـا مـنـــــــــــــــكَ فـيـه الـسـرُّ والـعـــــــــــــــــــــلــنُ

فـإنّـكَ الـنـــــــــــــــــــــــــــاهـجُ الٱعـلـى.. بـصـيـرتُـهُ   ***   زعـيــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــمـةٌ بـالـذي يـسـدي ويـحـتـضـــنُ

وأنـك الـوالـدُ ٱلـحـــــــــــــــــــــــــــــــــــانـي عـلـى أمَـمٍ   ***   لـهـا الـحـسـيــــــــــــــــــــــــــــــــنُ أبـو الأحـرارِ والـحـســـنُ

وزيـنـب..ٌ والـفـتـى الـسـجّــــــــادُ.. فـي لـهـبٍ   ***   بـه الـسـيـــــــــــــــــــاطُ لِـنُـصـحِ الـمـصـــــــــــطـفـى ثـمـــنُ

وكـلُّ مَـنْ حـمـلـوا أرواحــــــــــــــــــــــــــــــــــــهـم لـغـدٍ   ***   مـدافــــــــــــــــــــــــــــــــــــقـاً تـرتـوي مـن عـذبِـهـا الـسـنَـــنُ

يـا آتٍـيـاً بـحـيــــــــــــــــــــــــــــــاةٍ.. قـد أتـيــتَ عـلـى   ***   مـا قـد تـبـقّـى لـهـم فـيــــــــــــــــــــــــــهـا.. فـهـم دُفِـنــوا

وعُـدتَ.. لاثـوبَ أضـــــــغـــــــــــانِ الـقـمــاطِ ولا   ***   كـفُّ ابـنَ مُـلـجـمَ يـانـبـراسـهــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــا كـفــنُ

صـحـبْـتَ قـرآنَ طـه.. تـسـتــقـيــــــــــــــــمُ عـلـى   ***   صــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــراطِـهِ.. ويُـفـئُ الـروحُ والــبـــدنُ

إنّـي هـنـا.. يـسـتـطـيـرُ الـغـيــظُ فـي عـصـبـي   ***   وتـسـتـفـيـــــــــــــــقُ عـلـى صـنّـــــــــــــــــــــــــاجـتـي مُـــدُنُ

جـلـدي أغـــــــــــــــــــــــــادرُهُ.. إذ يـــحـتـوي ألـمـي   ***   أحـــــــــــلامَ قـلـبــي.. ورغـمَ الــــــــدمـعِ أتّـــــــــــــــــــــزنُ

لـكـي أنـاجـيـــــــــــــــــــــــكَ يـامــــولايَ فـي طَـرَفٍ   ***   مـن لـيـلـي عـشـقـي.. وكـلٌّ فـي الـهــوى طَـعَـنــوا

وأنـت وحـدَك فـي وجــــــــــــــــــــــدي تُـحـدِّثُـنـي   ***   عـيـنــــــــــــــاكَ.. إذ هُـم إلـى أوهــــــــــــــــامِـهـم ركـنـوا

كـلٌّ لـهُ وقـفـةٌ لـم يـكـتــــــــــــــــــــــــــــــــسـب شـرفـاً   ***   مـنـهـا.. وكـلٌّ لـه يـاسـيّــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــدي وثـنُ

مـرّوا بـفـرحـةِ شـطــــــــــآنـي.. فـمـا ٱبـتـسـمـتْ   ***   لـهـم مـيــــــــــــــــــاهـي.. ولـم تُـقـــــــــــــــــلـعْ لـهـم سـفُـنُ

فـٱبـعـث لـشـاعـركَ الـمـوتـــــــورَ ســـــــــــــــــــانـحـةً   ***   رضـاكَ فـيـهـا ٱلـغـنــــــــــــــــــــاءُ ٱلـعـــــذبُ.. وٱلـغُـصُـنُ

يـامـــــــــــــــالـئ الـلـيـلَ..أشـجــــــــــــــــانـاً وأدعـيـةً   ***   الـمـخـبـتـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــون إلـيـهـا سـيــــدي سَـكـنـوا

وحـقّـقـوا بـك ذكـر الله.. يـــــــــــــــــــــــــــــــا نـغـمـاً   ***   مـدى الـزمـــــــــــــــانِ بـذكـر الله يـقـتــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــرنُ

  

حـيـدر أحـمـد عـبـد الـصـاحـب