×
العربيةفارسیاردوEnglish
×
فارسیاردوEnglish
البث المباشر الزيارة بالإنابة الصور المرئيات موسوعة وارث الأنبياءالأدب الحسينينفحات إسلاميةخطب الجمعةالمشاريع والإنجازاتواحة المرأةالأخبارالتقارير المصورةالتقارير والتحقيقاتفنون إسلاميةمتابعاترحلات ومطارات اتصل بنا

العتبة الحسينية المقدسة

فارسیاردوEnglish

آيـة الـمـؤمـنـات

إلـى أم الـمـؤمـنـيـن خـديـجـة الـكـبـرى (عـلـيـهـا الـسـلام)

 

يـداكِ وعـيـنـــــــــــــــاكِ والـكـبـريــــــــــــــــــاءُ   ***   صـلـيـبٌ بـهِ مـريــــــــمٌ والـنـســــــــــاءُ

تُـجـدِّدُ إيـــــــمـانَـهـــــــا بـالـنـخـيــــــــــــــــــــــلِ   ***   تـهـزُّ بـه فـيـطـيـــــــــحُ الـحـيــــــــــــــــاءُ

فـتـلـبـسُ جـلـبـــــــــــــــــــــابَـهُ كـي تـعـيـشَ   ***   مـطـهَّـرَةٌ مـا اسـتُـبـيــــــــــــــحَ الـرِّداءُ

خـديـجـةُ يـا آيـةَ الـمـؤمـنــــــــــــــــــــــــــــاتِ   ***   ويـا كـعـبـةً طــــــــافَ فـيـهـا الـبـهـاءُ

أحـقـاً يـدُ الـمـصـطـفـى فـي يـديــكِ؟   ***   إذا يـا خـديـــــــــــــجـةُ أنـتِ الـسـمـاءُ

وأنـتِ الـمـدى خـــــــــطّ فـيــــــــهِ الـنـبـيُّ   ***   مـصـــــــــــــــــــــاحـفَــهُ وهـي آيٌ ومـاءُ

وأنـتِ الـجـنـانُ الـتـي قـد تـدلّـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــتْ مـن اللهِ فــانـفـرطَ الأولـيـاءُ

مـآذنَ فـي الأرضِ لا يـصـرخـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــون بـغـيـركِ أنـشــودةً تُـسـتَـضـاءُ

خـديـجـةُ مـا الـعـشـبُ إلّا أمـانـيــــــــــــــــــكِ... مـا الأفـقُ إلّا ربـــــــــــــــــــــــاكِ الـوضـاءُ

مـحـمـدُ ثـقـلٌ تـنــــــــــــــــــــــــــوءُ الـجـبـالُ   ***   بـهِ حـيـثُ فـي وجـهـهِ الأنـبـيــــــاءُ

فـكـيـفَ تـجـــــــــــــــــــــــــــولّـتِ فـي قـلـبـهِ   ***   وفـي قـلـبـهِ لا تـمـرُّ الإمـــــــــــــــــــــــاءُ

وكـيـفَ تـمـكّـنـتِ أن تُـسـكـنـيـــــــــــــــــــهِ   ***   شـجـيـــراتِ قـلـبـكِ وهـوَ الـفـضـاءُ

لـكِ اللهُ مـــــــــــــــــــــن أمَـــــــــــــةٍ أمَّـــــــــــــــةٍ   ***   زكـا حـيـنَ مـسَّ يـديــــــهـا الـدعـاءُ

تـزوَّجَـهـا الـمـصـطـــــــــــــــــــــــــفـى زهـرةً   ***   سـمـــــــــــــــــــــاويـةً روحُـهـا لا تـشـاءُ

سـوى أن تـمـرَّ عـلـى الـيــــــــــــــابـسـيـنَ   ***   لـيـصـحـو الـنّـدى فـيـهـمُ والـنـمــاءُ

عـلـى قـلـبِ بـنـتـكِ دارَ الـزمــــــــــــــــــانُ   ***   وعـاثَ بـنـاظـرتَـيــــــــــــــــــهـا الـبُـكــاءُ

وأجـلّـهـا عـن سـرورِ الـبـنــــــــــــــــــــــــــاتِ   ***   وأطـفـأ بـهـجـتَــــهـا مـن أضـــــــاءوا

بـأحـزانِـــــــــــــــــــــــهـا بـيـتَـهـا فـهـو بـيـتٌ   ***   تـسـلَّـــــــــــــــــــــــــــقَـهُ دمـعُـه والـرثـــــاءُ

فـفـــــــاطـمـةٌ صـدرُهـا الـنــــــــــــــهـروانُ   ***   وفـــــــــــاطـمـةٌ ضـلـعُـهـا كـــــــــــــربـلاءُ

فـيـا أمَّـهـا أنـتِ بـدءُ الـتـضــــــــــــــــــــاريـسِ بــــــــازغـةٌ أشـعـــــــــــلـتْـهـا الـــــــــــــــــــدمـاءُ

ويـا لِـصـقَ أحـمـدَ حـيـثُ الـحـتـوفُ   ***   مـصـالـيـتُ يـلـظـى بـهـنَّ الـمــــضـاءُ

خـديــــــــــــــــــــــــــــجـةُ يـا أمَّ كـلَّ الـعـفـافــــــــــــــــــــــاتِ يـا امـرأةً لـم تـكـنْـهـا الـنـــــسـاءُ

تـبـــــــــــــاركـتِ فـي بـيـتِ طـه مــلاذاً   ***   لآلامـــــــــــهِ لـو ألــــــــــــــــــــــمَّ الـبــــــــــلاءُ

 

مـهـدي الـنـهـيـري