×
العربيةفارسیاردوEnglish
×
فارسیاردوEnglish
البث المباشر الزيارة بالإنابة الصور المرئيات موسوعة وارث الأنبياءالأدب الحسينينفحات إسلاميةخطب الجمعةالمشاريع والإنجازاتواحة المرأةالأخبارالتقارير المصورةالتقارير والتحقيقاتفنون إسلاميةمتابعاترحلات ومطارات اتصل بنا

العتبة الحسينية المقدسة

فارسیاردوEnglish

خـشـوعٌ عـلـى ضـفـاف الأمـيـر..

إلـى أمـيـر الـمـؤمـنـيـن عـلـي بـن أبـي طـالـب (عـلـيـه الـسـلام)

 

كُـلـي خـطــــــــــايـا.. فـمـنـي كـيـــــف أنـتـصـفُ؟   ***   وأيـنَ أمـضـي وعـن أنّـــــــــــايَ أنـصـرفُ؟

وحـيــثـــــمـا يـمَّـمَـتْ عـيـنـــــــــــــــــــــــايَ مـعـتـكـفـاً   ***   فـمـا وجـدتُ مـكــــــــــــــــــانـاً فـيـه أعـتـكـفُ

شـيـــــــــــعـتُ ذاتـي إلـى الـلا أيــــــنَ مـبـــــتـعـداً   ***   والـيـأسُ يـعـصـفُ ذاتـاً مــــــــــــالـهـا هـدفُ

شـاهـدتُ وجـهـيْ عـلـى مـــــــــــرآةِ خـاطـرتـي   ***   والإصـفـــــــــــــــــــرارُ بـذاكَ الـوجـهِ يـقـتـرفُ

ذنـبـاً عـلـى الـذنـبِ مــــــــــــــــاذا بــعـدُ أكـتـشـفُ   ***   والـهـمُّ بـيـن لـغـــــــــــــــــــاتـي الـيـوم يـأتـلِـفُ

مـلامـحُ الـقـهـر فـي دنـيـــــــــــــــــــــــايَ تُـلـهـمـنـي   ***   فـتـسـتـفـيــــــــــــقُ ويـغـفـو داخـلـي الـلـهـفُ

أغـصـانُ روحـي يـبــــــــــاسٌ.. غـربـتـي وطـنٌ   ***   لا لـونَ أبـصِـرُ إلا أنَّـنـــــــــــــــــــــــــــــــــي سَـدفُ

دبَّ الـرمـادُ بـأنـغـــــــــــــــــــامـي الـتـي خَـدشـت   ***   فـي كـفِّ فَـقْـدٍ فـشـــــــلّـت عـنـديَ الـكـتـفُ

أحـصـيــــــــــــــــــــــــــــتُ بـالآهِ عـمـراً ضـمَّ أسـئـلـةً   ***   وكـمْ تـمـنـيــــــــــــــــــتُ تـلـكَ الآهُ تـنـخـسـفُ

وهـا أنـا الآن لا تـنـفـــــــــــــــــــــــــــــــــكُّ أشـرعـتـي   ***   إلـى مـحـيـطٍ مـن الـهـــــــــــــــالاتِ تـنـعـطـفُ

بـحـيـثُ كـونُ الـعـطـايـا الـبـيــــــضِ يـمـنـحـهـا   ***   كـفّ الـسـحـابِ ويـحـنـو عـنـدهـا الـشّـرفُ

وكـيـف لـلـيـأسِ أن يــــــــــــــــــــــــــدنـو لأوردتـي   ***   والـقـلـبُ مـنّـي بـحـبّ الآلِ يــــــــــــــنـجـرفُ

وكـيـف تـأتـي صـحـارى الـحـــرفِ قـافـيـتـي   ***   وفـي مـحـيـايَ وشـمُ الـحـــــــــــــقّ يـتّـصـفُ

وشـمٌ مـن الـعـالـــــــــــــــــــــــمِ الـعـلـويّ مـوضـعـهُ   ***   شــــــــــــــــــــاءَ الإلـهُ بـأن تـرقـى بـه الـنـجـفُ

بـدرٌ يـضـيءُ طـريـقَ الـنـــــــــــــــاسِ فـي دلـجٍ   ***   فـإن يـسـيـــــروا فـفـي دربِ الـعـلا يـقـفـوا

روضٌ إذا مـا أتــــــــــــــــــــــــــاهُ الـقـلـبُ مـكـتـئـبـاً   ***   فـنـحوَ روضِ إلـهِ الـكـونِ يــــــــــــــــــنـعـطـفُ

عـنـدي قـواريـــــــــــــــــــــرُ دمـعً كـنـتُ أحـفـظـها   ***   مـنـذُ اقـتـربـتُ إلـى مـثـــــــــــــــواكَ أرتـجـفُ

أيـا عـلـيّ ضـلـوعي يــــــــــــــــــــــــــــاسـمـا لـغـتـي   ***   يـالـمـحـةً مـن سـخـــــــــــــــــاءِ اللهِ تـرتـشـفُ

أسـعـفْ فـديـتـكَ بـالإلـهـامِ خـــــــــــــــــاطـرتـي   ***   أنـتَ الـنّـسـيــــــــــــــــمُ وكـلّـي بـالـهـوى كَـلِـفُ

شـيّـدتَ دولـةَ فـكــرٍ نـحـنُ شـيـعــــــــــــــــــــتُـهـا   ***   لـذلـكَ الـفـكـرُ فـي أنـحـــــــــــــــــــــــائـنـا تُـحـفُ

قـدسـتُ فـيـكَ اقـتـــحـامَ الـحـبِّ قـافـيـتـي   ***   لأنّ مـنـكَ لـغــــــــــــــــــــــاتُ الـحـبِّ تُـقـتـطـفُ

يـامـــــــــــــــانـحـاً وجــــهَ ذاكَ الـفـجـرِ بـسـمـتَـهُ   ***   فـيـهـا تـبـلـسـمَ لـلأيـتــــــــــــــــــــــــامِ مـانـزفـوا

جـسّـدتَ عــــــــــــــــــــالـمَ وعـيٍ فـي مـواقـفـنـا   ***   وكـنـتَ وحـيــــــــــاً عـلـى الأضـلاعِ يـأتـلـفُ

كـم مـن نـوائـبِ دنـيـــــــــــــــــــــا صـبّـهـا قـدري   ***   وكـنـتُ فـيـكَ بـرغـمِ الـجـــــــــــرحِ ألـتـحـفُ

ظـمـآنـةٌ يـاربـيــــــــــــــــــــبَ الـضّـوءِ أخـيـلـتـي   ***   ولـي بـجـودكَ رؤيـــــــــــــــــــــا حـفّـهـا الـتّـرفُ

 

قـاسـم الـعـابـدي