×
العربيةفارسیاردوEnglish
×
فارسیاردوEnglish
البث المباشر الزيارة بالإنابة الصور المرئيات موسوعة وارث الأنبياءالأدب الحسينينفحات إسلاميةخطب الجمعةالمشاريع والإنجازاتواحة المرأةالأخبارالتقارير المصورةالتقارير والتحقيقاتفنون إسلاميةمتابعاترحلات ومطارات اتصل بنا

العتبة الحسينية المقدسة

فارسیاردوEnglish

جـمـرٌ..عـلـى شَـفـةِ الـضِّـفـاف

إلـى سـيِّـدِ الـشـهـداءِ أبـي عـبـد اللهِ الـحـسـيـن (عـلـيـه الـسـلام)

 

حَـجّـتْ إلـيـكَ قـصـيــــــــــــــــــــــــــــــدتـي تـتـضـرَّمُ   ***   ومـدائـنـي فـي جَـمـرِ طَـفِّـــــــــــــــــــــــكَ تُـفْـطَـمُ

وضّـأتُ صَـبـري فـي فُـراتِ مـحـــــــــــــــــــــــــــــرَّمٍ   ***   وفـراتُ صـبـرِكَ لـلـمُـبـضَّــــــــــــــــــــــــــــــــعِ مَـرهَـمُ

وتلـوتُ فـي سُـوَرِ الـصُّـمــــــــــــــــــــــــــود فـهـزَّني   ***   آيُّ الإبــــــــــــــــــــــــــــاءِ،  فـصـرتُ فـيـكَ أُتـمـتِـمُ

وَصَـحـبـتُ دَمـعـــــــــــيَ صـوبَ جُـــــرحِـكَ زائرٌ   ***   طُـهـرَ الـصـعـيـدِ، بـحـيـثُ جِـسـمِـكَ يَـجـثِـمُ 

فـرأيـتُ رأسَـكَ، فـي الـرِّمـــــــــــــــــــــــاحِ، كـقِـبـلـةٍ   ***   بـتـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــرابـهِ طـهُـرَتْ رؤىً تـتـيَـمَّـمُ

والـفـرضُ، يـسـبـقـهُ الــــوضـوءُ، سـوى الـذي   ***    (بـالـنَّـحـرِ) أدّى الـفـرضَ، وضَّـــــــــــــــــأَهُ الـدَّمُ

فـأزيــــــــــــدُ مـن عَجَـــبٍ، تـقـطّـعَ فـي (رِضـىً)   ***   ويـشـيـدُ رفـضَـكَ فـي الـضـمـــــــــــــــائـرِ مـأتـمُ

وقُـتـلــتَ مـظـلــــــــــــــــــــومـاً، وتـذبَـحَ مـنْ قـفـا   ***   لـيـقـومَ  وجـهُـكَ لـلـحـقـيــــــــــــــــــــــــقـةِ  مَـعْـلَـمُ       

حـتـى الـذي أنـتـصَـفـتْ بـه طُـرقــــــــــــــــــــــــاتُـه   ***   عَـشِـقَ الـمُـضِــــــــــــــــيَّ  لِـحَـج نـهـجِـكَ يُـحْـرِمُ

سَـئـمـوكَ، مـا شُـقَّ الـدُجـى بـمـصـيـــــــــــــــــــبـةٍ   ***   ذَهَـبـتْ،  وذِكـرُكَ خــــــــــــــــــــــــــــــــــالـدٌ لا يَـسـأمُ

فـإذا الـرمـالُ بـكـربــــــــــــــــــــــــــــــــــــلائِــكَ روضـةٌ   ***   فـوّاحـةٌ، تـسـقـي الـقـلــــــــــــــــــــــــــوبَ وتُـنـعِـمُ

وإذا الـفـراتُ بـمـا وَهـبْــتَ، مـســــــــــــــــــــــــــــــافرٌ   ***   بـمـحـطـةِ  الـظَـمـأ الـمُـكـــــــــــــــــــــــــــــابِـرِ يـحـلـمُ

رَيّـانَ، مِـنْ عَـطـشٍ، يَـــزِمّ ضـفــــــــــــــــــــــــــــــــافَـه   ***   فـي ضِـفَّـتـيــــــــــــــــــــــــــــــــكَ، بـمـــائـهِ يَـتـلـعـثـمُ

وكـأنّ شـطــــــــــــــــــــــــــــــــــــــآنَ الـفـراتِ لِـمَـا رَأتْ   ***   رَسَـمَـتْ مـلامـحَ مـا يَـهــــــــــــــــــــولُ، وَيـعَـظّـمُ

فـالـشـمـسُ تـصـبـغُ وَجْـهَ حُـزنِ نـهـــــــــــــــارِهـا   ***   بـرؤى الـغـروبِ، وفـي الــرِّمــــــــــــــالِ تُـحَـشِّـمُ

والخـيلُ تـعـدو بـالـسـنــــــــــــــــــــــــــابـكِ تـعْـتـلـي   ***   صَـدراً، حَـوى  صـدرَ الــنـبــــــــــــــــــــــيِّ، تُـهَـشِّـمُ

وكـأنّ أعـنــــــــــــــــــــــــــــــاقَ الـصـــوارمِ إذ  هَـوَتْ   ***   قـهـراً،  تـقـبّـــــــــــــــــــــــــــــــــــلُ  جــرحَـهُ وتُـسَـلّـمُ

وكـأنّـهـا إذ بَـضّـــــــــــــــــــــــــــــــــــــعــتــكَ، واُرغِـمَـتْ   ***   غـــــــــــــــــــاصـتْ بـعُـمْـقٍ فـي جـــراحِـــكَ تـلـثـمُ

وبـكـلِّ نــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــاحـيـةٍ تُــمَــرِّرُ شـفـرَهـا   ***   ثـغـراً تـرى فـي كـلِّ جُـــــــــــــــــــــــــــــــــرحٍ يَـبـسِـمُ

مُسـتـعـذِبـاً صـبـرَ الـقـضـــــــــــــــــــــــــــــــاءِ، وقـلّـمَـا   ***   يـحـلـو  عـلـى مَـضَـضِ الــتـصـبِّــــــــــــــــرِ عـلـقـمُ 

هَـلْ يـعـلـمـوا، مَـنْ قـــــــــــــــــــــــاتَـلـــــوكَ.. بـأنّـهـمْ   ***   ذَبَـحـوا مِـن الأسـمــــــــــــــــــاءِ مـا هـوَ أعـــظـمُ؟

الـنـاسُ فـي ديـنِ الـمُـلـــــــــــــــــــــــــــــوكِ تـعَـبَّـدَتْ   ***   لَـعِـقـاً، تُـديــــــــــــــــــــــــــــــــــنُ بـمـا تـقـولُ وتَـــزعُـمُ

فـتُـخِـيـطُ أرديـةَ الأنـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــامِ ضـلالـةً   ***   لا تـسـتـبـيـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــنُ، إذا تـلألأ درهـمُ

والأفْـقُ يـخـتـزلُ الـمَـسـيــــــــــــــــــــــــــــرَ، بـحـرَّةٍ   ***   مَــسـبـيَّـةٍ..  وعِــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــدَاتُـهـا تَـتـقـدَّمُ

وآضـيـعَـتـاه، سـيــــــــــــــــــــــــــــــاطُـهُـمْ بـمـتُـونِـهـا   ***   طُـبِـعَـتْ فـ (زيـنـب) بـالـسـيـــــــــــــــــــاطِ  تُـحَـزَّمُ

وخـيـــــــــــــــــــــــامُ نـسـوَةَ هـالـهـا لـهـبُ الـلـظـى   ***   نَـشـبَـتْ،  لـتـطـفِـئ  نـــــــــــــــــــــــارَ حـقـدٍ  يُـضـرَمُ

وكـأنّ مـا أخـذ الـلـهـيـــــــــــــــــــــــــــــــــبُ مُـبـعـثِـراً   ***   رَدّتـهُ بـالـصـبـرِ الـجـمـيــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــلِ تُـلـمْـلِـمُ

مَـسـبـيّــــــــــــــــــــــــــــــــــةً رَفـعـوأ روؤسـاً حـولـهـا   ***   بـالأمـسِ تـحــــــــــــــــــــدوهـا، فـأضـحـتْ تُـشـتَـمُ   

ســــــــــــــــــــــــــــــــــــارَتْ وأعْـيُـنـهـا، تـوَدِّعُ كـربـلا   ***   فـبـدتْ.. كـأنّ  عـلـى ثُـــــــــــــــــــــــــــــــــراهـا أنْـجُـمُ

شَـعّـتْ، فـراقِـدَ والـصـحـــــــــــــابُ تَـخـضَّـبـوا   ***   بـدمٍ، عـلـى الـسُّـدُمِ  الـكـئـيــــــــــــــــــــــــبـةِ تُـرسَـمُ

أسْـداً، يَـهـــــــــــــــــــابُ لـوقـعِ صـولـتِـهـا الـرَّدى   ***   دونَ الـرؤوسِ عـلـى الـبـطـــــــــــــــــــــــــــائِـحِ  نُـوَّمُ

صَـرعَـى.. كـأنّ هـتـــــــــــافَ صــمـتٍ مُـفـعـمٍ   ***   بـالـكـبـريــــــــــــــــــــــــــــاءِ.. عـلـى  سـكـــوتِـهِـمُ  فـمُ

صـرخـوا بـألـسـنـةِ  الـنّـحُـــــــورِ  فـأْ سْـمَـعـوا   ***   وبـمـوتِـهـم أحـيَـا الـعُـصــــــــــــــــــــــــــــــــــــورَ مُـحـرَّمُ

 

سـتـار الـمـالـكـي