×
العربيةفارسیاردوEnglish
×
فارسیاردوEnglish
البث المباشر الزيارة بالإنابة الصور المرئيات موسوعة وارث الأنبياءالأدب الحسينينفحات إسلاميةخطب الجمعةالمشاريع والإنجازاتواحة المرأةالأخبارالتقارير المصورةالتقارير والتحقيقاتفنون إسلاميةمتابعاترحلات ومطارات اتصل بنا

العتبة الحسينية المقدسة

فارسیاردوEnglish

فـي حـضـرةِ الـلـيـل

لـزيـنـب ابـنـةِ عـلـي مـمـتـدةً نـحـو الـمـجـدِ الأبـدي

 

الـلـيـلُ.. مـا زالَ يَـدريها.. وتَـدريـــــــــــــــــــــــــهِ   ***   عـلـى لَـظـى جـمـرِهـا ذابـتْ مَــــــــــــــــــــآقِـيـهِ

كـمْ ذا رآهـا..وكـفُّ الـعُـسـرِ تـعْـصِـــــــــــــــــرُهــا   ***   وحُـزنُـهـا..رحـلةُ الأيَّـــــــــــــــــــــــام تَـحـكِـيـــهِ

كـمْ ذا رآهـا..قلــــــــــــــــــــــــــوبُ الـنـاسِ نـائــمـةٌ   ***   وقـلـبُ مـحـرابِـهـا.. تَـصـحُـو لـيـالــــــــــــــــيـهِ

كـمْ ذا رآها.. يـربِّـيــــــــــــــــــــــــــــــــها أبـو حــسـنٍ   ***   ودهــــرُهـا بـيـــــدٍ عـســـــــــــــــــــــــــــــــراً تُـربِّـيـهِ

فـحـلُ الـفـحــــــولِ.. (عـلـيُّ اللهِ) والـــــــــــــدُهـا   ***   تَـخـشـى رقـابُ الـمـنــــــايـا مـن مـواضـيـهِ

ومـن بـهِ..قـالـتْ الـدنـيـا بـأجــــــــــــــــــــــــــمـعِـهـا   ***   (فـذلـكـــــــــــــــــــــــــــــنَّ الـذي لـمـتُـــنَــنــي فـيـهِ)

رأى عـيـونَ أبـيـهـا.. كـيـفَ تُـخـــــــــــــــــــــــــبـرُهـا   ***   عـن كـلِّ مـا زُمَــــرُ الأحـقـــــــــــــــادِ تُـخــفـيـهِ

عـن رحـلـةٍ..هـزَّت ألـدنـيـا بـصـــــــــــــــــرخـتِـهـا   ***   ودربِ مـجـدٍ بـكِـبـرِ الأرضِ تـمـشــــــــــــــيـهِ

وعـن حـسـيـنٍ بـهـا فـي الـطــــــــــــــفِّ مُـؤتَـزِراً   ***   أنَّــــى سـيــــــــــــــــــــــــــوفٌ وأوغـادٌ سـتُـثـنـيـهِ

بـهـا يـخـوضُ غِـمـارَ الـحـــربِ إن عـصـفـــــتْ   ***   حـتـى عـن الـسـيـــفِ عـنـدَ الـهـولِ تـغـنـيـهِ

وعـن أخٍ.. كــلُّ آيـــاتِ الـوفـــــــــــــــــــــــــــــــاءِ بــه   ***   يـفـــــــــــــــــــــــــاخـرُ الـفـخـرُ لـو يـومـاً يـؤاخـيـهِ

سـعـى إلـى الـمـوتِ والأحـقــــــــــــادُ مـشـرعـةٌ   ***   والـجــــــــــــــــودُ يـتـبـــــــعـه.. والـنـهـــرُ يـبـكـيـهِ

الـلـيــــلُ كـان دِثــــــــــــــــــــــــــــــــاراً..لـفَّ غـربـتَـهـا   ***   فـي حـفـرةِ الـصـــــــــمـتِ كـمْ جـرحٍ يُـواريـهِ

صـحـائـفُ الـوجــعِ الـمـكــتـومِ يـحـفـظـهـــــــــــا   ***   وسِـفــرُ وحـدتِــــــــــــــهـا الـحـيـرانُ يُـحـصـــيـهِ

مـا بـيـنَ أضـــــــــــــــــــلاعِـهـا نـامَ الـجـوى زمـنـاً   ***   يـدمـي حـشــــــــــــــــاهـا ومـا كـانـتْ لـتُـبــــديـهِ

كـشـمـعـةٍ ذبــــــــــــــــــــــــلـتْ..والـهـمُ فـي دمِـهـا   ***   خـيـطٌ مـن الـنــــــارِ فـي الأحـشـاءِ تُـطــفـيـهِ

مـضـى صـبـاهـا.. سـنـيـنُ الـحـزنِ تـقـطــــفـهُ   ***   تـبـتـــــاعـهُ غـصـصُ الـدنـيــــــــــــــــــا وتـشـريـــهِ

مـذ لـحـظـةٍ أمـطـرتْ فـيـهـا الـسـمــــــاءُ دمـاً   ***   وســــــــــــــــــــــــــــالَ ضـــــلـعٌ وأدمـاهـا تـشـظــــيـهِ

لـلآن مـا زالَ مـلءُ الـكـونِ مـن دمِـــــــــــــــــهـا   ***   عِـطـــــــــــــــــــــــــــــــــرٌ يـفـوحُ.. وأنَّـــــــاتٌ تُـنـاغـيـهِ

لـلآن يـؤرِقـــــــــــنـي قـبـرٌ رأيـــــــــــــــــــــــــــــتُ بـه   ***   غـريـبـةً فــــــــــــــــــــــــوقَ مـا فـيـــــهـا مــــــــــآسـيـهِ

فـقـلـتُ: عُـمْــــــــــراً بـبـيــــــــتِ الـوحـيِ تـبـدأه   ***   فـمـا حَـــــــــــــــــــداهـا لأرضِ الـشــــــــــامِ تُـنـهـيـهِ

فـقـالَ لـي شـــــــــــــــــــــــاعـرٌ مـدَّ الـهـوى سُـبُـلاً   ***   حـتـى بـغـربـتِــــــــــــــــــــــــهـا كــــــانـتْ تُــــواسـيـهِ

الـذلُ كـــمْ ذا تـرجَّـــــــــــــــــــــــــــــــــاها وسـائلـهـا   ***   مــــاتـتْ..فـمــــاتَ  بـمـــــــــــــــــنـفـاهـا تــــرجِّـيـهِ

 

خـلـيـل الـحـاج فـيـصـل