×
العربيةفارسیاردوEnglish
×
فارسیاردوEnglish
البث المباشر الزيارة بالإنابة الصور المرئيات موسوعة وارث الأنبياءالأدب الحسينينفحات إسلاميةخطب الجمعةالمشاريع والإنجازاتواحة المرأةالأخبارالتقارير المصورةالتقارير والتحقيقاتفنون إسلاميةمتابعاترحلات ومطارات اتصل بنا

العتبة الحسينية المقدسة

فارسیاردوEnglish

أم الـبـنـيـن.., وقـربـة الـعـبـاس

 

يـا قـربـةً لـدمـوعِ نـهــــــــــــــري   ***   مـن جـودِهـا أضـرمـــــتُ فـجــري

حـلـمُ الـتـرابـيـيـنَ يـوقِـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــدُه الـنـدى بـرمـادِ ذُعــري

وبـشـارةُ الآتـيـنَ يـحـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــرسُـهـا الأسـى ويـصـيـحُ مُــرِّي

يـاقـربـةً قـدحـتْ فـمَ الـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــغـيـمـاتِ واشـتـعـلـتْ بـصــدري

ولـسـوءِ حـظِ سـهـامِـهــــــــــــــــا   ***   لـــــــــــــــــــــــلآن مـن عـيـنـيَّ تـجــري

أنـا مـنـذُ أن شـاطـرتُ نـحـــــــــــــــــــــــــــــــوكَ ظـامِـئـي شـاطـرتُ شـطــري

أنـا أمّـهُ وهـو اتّـجـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــاهـي كـلّـمـا كـابـرتُ قـهــري

يـا وردَ أربـعـةٍ لأجــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــلِ فـراشـةٍ مـن فـوقِ جـــمـرِ

ويـقـولُ عـنـي الـلائـمــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــونَ: سـكـبـتُـهُـمْ هـمْ كـلّ عـمـــري

لا بـل سـكـبـتُ عـلـى الـثـــــــرى   ***   خـجـلـي أزيِّــــــــــنُ فـيـه عُــــذري

أنـا نـخـلـةٌ بـغـزيـرِ ذاكـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــرتـي مـشـيـتُ أطـيـحُ تـمـــري

حـزَّمـتُ كـلَّ خـسـائــــــــــــــــــري   ***   سـلّـمـتُ لـلـعــبــــــــــــــــــــــاسِ أمــري

مـنـهُ اسـتـمـدَّ الـجـودُ مـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــا يـكـفـي لـنُــعـمـى قـيْـدَ قـفــرِ

مـعَ بـدرهِ ابـتـدأتْ تــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــلاوةُ لـيـلــةٍ أخـــرى لـقـــدْرِ

واعـشـوشـبـتْ لـتـفـزَّ مــــــــــنْ   ***   ألـمٍ وقـيــــــــــــــــــــــــــــــــعـةُ يـومِ بـــدرِ

لـكـنّـهـا اسـتـحـيـتْ وقــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــامـتُـه الـصـفــــاءُ عـلـى الــمـمَـرِّ

يـا وجـهَـهُ الـوضّـاح مـا انـــــــــــــــــــــــــــــقـطـعـتْ ــ يـتـمـتــمُ ــ كـفُّ عــصـري

سـحـبُ الـهـمـومِ تـنــــاسـلـتْ   ***   وصـداه فـي الآفـــــــــــــــاقِ يَــسـري

يـتـلألأُ الـعـبـاسُ وهــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــو يـبـثّ يـا أمّـــاهُ أدري

أنـا بـسـمـةُ الأمـلِ الـبـهــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــيِّ عـلـى شـفـاهِ الـيُـتـمِ أجـــري

مـدنٌ مـن الـطـفِّ الـطـريــــــــــــــــــــــــــــــــــــقُ سـقـيـتُـهـا مـن مـاءِ صـبـــــــــري

أنـا كـفُّ عـبـد اللهِ مــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــا سـقـطـتْ ولـكـن كـنـتُ ظـهـــــــــــري

فـي أمّـةٍ مـا أثـقـلَ الــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــبـلـوى عـلـى مـلـكـوتِ فـــقـــــــري

ولـقـد حـمـلـتُ جـبــــــــــــــالـهـا   ***   وإبـــــاءَهـا أنـا نـسـلُ غُـــــــــــــــــــــــــرِّي

فـلـمـنْ إذنْ إنْ لـمْ أقـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــدِّم كـفَّـتـي فـي كـــــــفِّ حُــــــــرِّي

يـتـنــــــــــاسـلُ الـصـبـحُ الـذي   ***   فـي الـطـيـنِ مـن فـخـرٍ لـــــــفـخــرِ؟

ولـمـنْ إذنْ إنْ لـمْ تُـقـطــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــع ضِـفّـتـي فـي نـهـرِ سـفـــــــــــــري

يـتـكـاثـرُ الأطـفـالُ فـي الــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــصـلـواتِ شـلّالات سُـمــــــــــــــرِ؟

لـعـيـونـهـمْ تـتـزاحـمُ الأطـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــيـافُ مـن زرقٍ لـخـضـــــــــــــــــرِ

كـتـبَ الـضـيـــــائـيــــــــونَ مـنْ   ***   نـهـريـنِ مـن عـطـشٍ وشــــــــــــــــــذرِ

أحـلـى صـبـاحٍ فـي مـهــــــــــــــــــــــــــــــــــــبِّ الـغـيـمِ مـن أمـطــــــــــــارِ ذِكـــــري

أنـا لـم أؤثّـثْ حـزنَـهُــــــــــــــــــمْ   ***   كـي يـحـزنـوا... أنـا كـنـتُ نـحـري

وكـثـيـفَ قـتْـلـي لـم أطـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــالـبْ جـفـنَ مـعـصـيـةٍ بـثــــــأري

أنـا نـبـضُ هـذا الـمـاء... مـحـــــــــــــــــــــــــــــــــــوره دمـي، ودمـوعُ قـبــــــــري

الأرضُ مـنْ حُـرِّيَّــــــــــــتــــــــــي   ***   دارتْ ونـــــــــــامـتْ عـنـدَ حِـجــــري

وتـرعـرعَ الأحـرارُ حـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــول الـطــفِّ صـاروا مُـسـتـقــــــرِّي

وبـلابـلُ الـتـسـبـيـحِ تـقـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــنـتُ كـلّـمـا مـرَّتْ بـثـغــــــــــــري

أمّـي ومـنـذُ طـفـولـةٍ تـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــزهـو بـنـا وتـقـولُ: ذُخـــــري

وأبـي عـلـيُّ الأرضِ فـــــــــــي   ***   شـريـانِـنـا سـرٌّ بـســـــــــــــــــــــــــــــــــــــرِّي

وحـسـيـنُ آيُ اللهِ مُـــــــــــــــــــذْ   ***   رتّـلـتُ مـا أطـبـقْـتُ عـشـــــــــــــــــري

يـا ضـوءَ إيـمـانــــــــــــــــــــي بـه   ***   كـفـراً بـهـمْ بـالـظـلـمِ كُـفــــــــــــــــــــري

أضـرمـتُ عُـوديَ مـن غـدي   ***   لـيـكـونَ فـي إصـلاحِ شِـمـــــــــــــري

 

وهـاب شـريـف